"مصر اليوم" يكشف تفاصيل جديدة في قضيّة النجمة زينة والنجم أحمد عز

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر اليوم يكشف تفاصيل جديدة في قضيّة النجمة  زينة والنجم أحمد عز

القاهرة / شيماء مكاوي

فجرت الفنانة زينة مفاجئة من العيار الثقيل أثناء عودتها من الولايات المتحدة الأميركيّة بصحبة طفلين، وأعلنت في المطار حينها أنهما طفليها من الفنان المصري أحمد عز، لكن عز أنكر زواجه منها أو أي سيدة أخرى حتى اللحظة. وربما يرجع ذلك  إلى تمسكه بمعجبيه من الفتيات أو لسبب آخر لا يريد أنّ يفصح عنه. وبعد أنّ اعترفت زينة بأن عز هو الأب الفعلي لطفليها، أنكر عز ذلك، ورفض الإدلاء بأيّ تصريحات صحافية خاصة بهذه القضيّة، وعلى الرغم من تدخل الفنانين أحمد السقا ومحمد رجب لاستيعاب الأزمة، وإقناع عز بالاعتراف بعلاقته بزينة، حتى أن شقيقه أيضًا تدخل لينهي الأزمة، لكن عز رفض الحديث في هذا الأمر، مصرًا على أنه لن يتزوج بهذه الطريقة، ولن يجبر على الزواج من إنسانة لا يريدها، وانتهت المحاولات بالفشل. وبعد فشل المحاولات لتسوية هذه القضية بشكل ودي لجأ الطرفان إلى المحاكم، زينة من أجل إثبات النسب، وعز من أجل إنكاره. وانتهت بهما القضايا الآن إلى إقناعهما بإجراءات تحليل الـ"D N A" في أحد المعامل الشهيرة، حتى يتم التأكد من نسب الطفلين لأحمد عز من عدمه. ونشر موقع "اليوم السابع" المصري، مؤخرًا بعض التفاصيل الجديدة بشأن تلك القضية، وهي "أنه على مدى 9 أشهر لم تنته رسائل الـSMS بين أحمد عز وزينة حول هذه الأزمة فعقب إخبارها له بحقيقة حملها أنكر كونه أبا للجنين الذي في بطنها وطالبها بالبحث عن أبيه الحقيقي أو إجهاضه، وبعد أن وصل مستوى الحوار بين الطرفين إلى التهديدات، قرّرت زينة السفر إلى أميركا لأسباب كثيرة، أولاً ليحمل طفلاها الجنسيّة الأميركيّة، وثانيًا أن تبتعد عن الوسط الفني حتى لا ينكشف أمرها حتى تنتهي من أزمتها، وثالثًا أن تتمكن من التفاوض وهى في مركز قوّة، فسافرت وهى في شهرها الخامس وعادت بعد أن أصبح عمر طفليها 16 أسبوعاً". ووكلت زينة شقيقتها نسرين، بتولي هذه الأزمة في مصر وإجراء المفاوضات سواء بالطرق الوديّة أو القانونيّة ولها الحق في توكيل أي محامٍ للدفاع عنها ومباشرة القضايا الخاصة بها، ولجأت نسرين إلى مكتب المحاميين إيناس البيطار والدكتور خالد حمدي، ولجأ عز إلى مكتب الدكتور بهى الدين على الدين هلال، وحاولت زينة بالطرق كلها إقناع أحمد عز بالسفر إلى أميركا لإجراء تحليل الـ"D N A" هناك حتى تتمكن من السيطرة عليه، فلو سافر إلى هناك وثبت نسب الطفلين له فلن يصبح أمامه سوى تنفيذ تعليمات وأوامر زينة باعتبارها أم لطفلين يحملان الجنسيّة الأميركيّة، وفى هذه اللحظة ستتدخل الحكومة الأميركيّة للحفاظ على حقوق الطفلين وسيواجه عز الحبس في حالة اعتراضه على التنصل من هذه الأزمة أو ضايق زينة وأطفالها وهذا ما دفع أحمد عز لعرقلة عملية السفر، وبعد أن فشل مخطط زينة في استدراج أحمد عز لأميركا ولم تجد زينة حلاً أمامها سوى أن تسلك مسلك القانون من خلال إرسال إنذار رسمي إلى عز يمهله مدة ثلاثة أيام لتسجيل الطفلين باسمه وإلا ستلجأ إلى محكمة الأسرة لاتخاذ الإجراءات القانونيّة ضده وهو ما قابله أحمد عز بإنذار عن طريق محاميه بنفي ادعاءاتها، وكشفت الإنذارات أن زينة أنجبت الطفلين دون وجود أيّ وثيقة زواج سواء عرفيّة أو رسميّة، وهو ما دفع مكتب المحاماة للتنحي عن الوكالة وإرسال إنذار رسمي لها بذلك. وأثناء تلك المجادلات، أرسلت زينة رسالة "S M S" على هاتف أحمد عز، وحصل "العرب اليوم" على نصها، تقول له فيها "خليك براحتك اشتم وخلى ناس فاشلة تافهة تغلط فيّه، وخليك آعد مغيب مش دريان اللي بيحصل من وراك وكل اللي حواليك زبالة بيوصلولك كل حاجة غلط علشان يطلعوا من وراك بقرشين وخلى المحامى العظيم أبو 50 في الـ100 في الثانوية خريج جامعة المنوفية الدولية محامى الشركات يغلط فيا أنا وعيالك، وخلى أخوك يكذب عليك كمان ويغلط فيك كمان، دا أنت ربنا بيحبك حب مخلى كل اللي حوليك ناس محترمة، يلا شد حيلك وفرج الناس علينا كمان. أنت فاكر إن سكوتي عليك ضعف أو خوف، لا يا شاطر ده احترام وقوة بس اعرف أنى مش هاسكت تأنى". واللافت، هو اختفاء احمد عز تمامًا وهروبه من التصريح بأي شئ بشأن هذا الأمر، رغم أنّ المحاميّة المكلفة من زينة تواصل المضي قدمًا في رفع قضية إثبات نسب التوأم وإذا استمر هروب أو عدم تحمل عز المسؤوليّة، ستفجر مفاجآت عديدة لعل أقلها هو إثبات عقد الزواج العرفي وتحليل الـ"دي إن إيه" ولكن هناك دلائل أخرى لم تخطر على بال عز.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر اليوم يكشف تفاصيل جديدة في قضيّة النجمة  زينة والنجم أحمد عز مصر اليوم يكشف تفاصيل جديدة في قضيّة النجمة  زينة والنجم أحمد عز



GMT 04:59 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

انهمار دموع الفنانة ليلى علوي أثناء تكريم والدتها

GMT 00:09 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

يسرا تشيد بالتطور الكبير في صناعة الأفلام الإماراتية

GMT 23:58 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ريم البارودي تكشف إجرائها لعدد من جراحات التجميل

GMT 19:03 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

حسن الرداد يكشف سرًا مفاجئًا عن فيلم "هي فوضى"

GMT 19:02 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

حسن الرداد يكشف سرًا مفاجئًا عن فيلم "هي فوضى"

GMT 13:01 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

الفنان خالد الصاوي يرفض وصف محمد مرسي بالخيانة

GMT 10:24 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

فيفي عبده توجه رسالة خاصة إلى جمهورها من الطلاب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر اليوم يكشف تفاصيل جديدة في قضيّة النجمة  زينة والنجم أحمد عز مصر اليوم يكشف تفاصيل جديدة في قضيّة النجمة  زينة والنجم أحمد عز



شاركت معجبيها بإطلالة أنيقة ومثيرة على "إنستغرام"

بيونسيه تتألق في تنورة ضيقة تبرز منحنيات جسدها

واشنطن ـ رولا عيسى
تعد المطربة الأميركية بيونسيه واحدة من أشهر المغنيين في العالم، وتحظى بعدد كبير من المعجبين في مختلف البلاد، ولكن ربما لم يكن ذلك كافيًا، يبدو أن تسعى إلى أن تكون ملكة في مجال الأزياء. نشرت الفنانة البالغة من العمر 36 عام ، على موقعها على الإنترنت و"إنستغرام"، السبت، صورًا جديدة لمشاركتها مع معجبيها بإطلالة أنيقة ومثيرة ما لاقت الكثير من الاستحسان. ربما ستجعل بيونسيه رئيس تحرير مجلة فوغ، آنا وينتور، فخورة بعد ارتدائها بلوزة قصيرة مكتوب عليها إسم مجلة الأزياء الشهيرة ، كما أبرزت بيونسيه منحنيات جسدها المثيرة من خلال تنورة ضيقة متوسطة الطول باللون الأحمر، مع زوج من الأحذية الشفافة ذات كعب، واكملت المغنية الأميركية الشهيرة إطلالتها بمجموعة من السلاسل الذهبية والقلائد والأقراط بالإضافة إلى حقيبة جلد باللون الأحمر المشرق مع مكياجًا هادئًا جعلها تبدو طبيعية. والتقطت بيونسيه مجموعة الصور الجديدة في منزلها الخاص ، على ما

GMT 07:54 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

الأقمشة الحريرية للشعور بالأسلوب البوهيمي المفضل
  مصر اليوم - الأقمشة الحريرية للشعور بالأسلوب البوهيمي المفضل

GMT 09:21 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

مدينة ليون الفرنسية تحصد جائزة المسافر العالمي
  مصر اليوم - مدينة ليون الفرنسية تحصد جائزة المسافر العالمي

GMT 09:27 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

أحدث الأفكار لديكور غير تقليدي لمنزلك في موسم الأعياد
  مصر اليوم - أحدث الأفكار لديكور غير تقليدي لمنزلك في موسم الأعياد

GMT 05:34 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يأمر بفتح السفارة التركية في القدس الشرقية
  مصر اليوم - أردوغان يأمر بفتح السفارة التركية في القدس الشرقية

GMT 08:02 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

دار "شانيل" يكشف عن مجموعته "Metiers d'Art" في ألمانيا
  مصر اليوم - دار شانيل يكشف عن مجموعته Metiers d'Art في ألمانيا

GMT 09:06 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

"بينانغ" من أفضل وجهات العالم التي تتميز بالمطاعم
  مصر اليوم - بينانغ من أفضل وجهات العالم التي تتميز بالمطاعم

GMT 08:11 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ستيفنز يشتري منزلًا مميّزًا مقابل قصر في سيدني
  مصر اليوم - ستيفنز يشتري منزلًا مميّزًا مقابل قصر في سيدني

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد يحذر من تقلبات جوية وأمطار اعتبارًا من الجمعة

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon