إقرار قانون الإيجارات ينهي عقودًا من القهر بحق المالكين اللبنانيين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إقرار قانون الإيجارات ينهي عقودًا من القهر بحق المالكين اللبنانيين

بيروت ـ ننا

عقدت الهيئة الإدارية في تجمع مالكي الأبنية المؤجرة اجتماعًا طارئًا في مركز التجمع في جونيه حضره أعضاء الهيئة التأسيسية في النقابة وخبراء. بعد الاجتماع اصدر التجمع بيانا ناشد فيه "المجلس النيابي، تحمل المسؤولية والقيام بواجبه في الجلسة التشريعية المقررة يوم الثلاثاء المقبل والتصويت لصالح إقرار مشروع قانون الإيجارات الذي أجمعت عليه لجنة الإدارة والعدل" مشيرا الى ان "هذا المشروع غير منصف بالنسبة إلى المالكين القدامى، لكنه يبقى حلا مقبولا بالحد الأدنى، لأنه يعيد إليهم بعد 12 عاما من صدوره الحق بالتصرف بملكيتهم الفردية التي حرموا منها لأكثر من 40 عاما مع مراعاة الطبقة الفقيرة وإنشاء صندوق يؤدي عنها بدل الإيجار كاملا طيلة فترة التمديد. كما أن هذا القانون يقر إصدار قانون الإيجار التملكي لتمكين جميع اللبنانيين من التملك عبر تسهيلات مناسبة للطبقة المعدومة". واعتبر البيان ان "إقرار هذا المشروع ينهي عقودا من القهر في حق المالكين القدامى، تقاضوا فيها ولا يزالون أقل من 5 % من قيمة بدلات الإيجار الفعلي. ولفت الى ان "عشرات المباني القديمة باتت في حاجة ملحة إلى الترميم درءا لخطر انهيارها وسقوط ضحايا أبرياء كما حصل بعد انهيار مبنى فسوح، وذلك بناء على دراسات لنقابة المهنسدين وعلى ما يصرح به مرارا رئيس بلدية بيروت المهندس بلال حمد. والمالك أصبح عاجزا عن تجمل مسؤولية الصيانة والترميم بفعل الواقع الحالي لبدلات الإيجار شبه المجانية. وفي هذا خطر على المالكين والمستأجرين معا". وشكر التجمع "نقابة المحامين في بيروت للمسعى الذي قامت به بين المالكين والمستأجرين"، مؤكدا "رفض الدخول في حوار مع التجمعات التي تدعي تمثيل المستأجرين، وبخاصة أن المسؤولين في هذه التجمعات قد أعلنوا مرارا وتكرارا أن مطلبهم الأول تمديد الواقع الحالي للايجارات لفترة لا تقل عن 10 سنوات، ومطلبهم الثاني هو تملك المنازل بالقوة، وهذا ما نرفضه رفضا قاطعا ولا نرضى به على الإطلاق". واشار الى أن "غالبية المستأجرين القدامى يقرون اليوم بالظلم اللاحق بالمالكين القدامى، وهم ينتظرون إصدار القانون الجديد للايجارات لإنهاء هذه النزاع مع المالكين، ومباشرة التملك بعد إقرار قانون الإيجار التملكي، ونحن على تواصل مع جزء كبير منهم. كما أننا نحذر من يدعي تحميل المستأجرين من تماديه في الدعوة إلى تمديد الوضع الحالي للايجارات القديمة، لأنه يفتح الباب على مصراعيه أمام المالكين والمستأجرين للدخول في نزاعات شخصية لن تحمد عقباها، في حال عدم صدور القانون".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إقرار قانون الإيجارات ينهي عقودًا من القهر بحق المالكين اللبنانيين   مصر اليوم - إقرار قانون الإيجارات ينهي عقودًا من القهر بحق المالكين اللبنانيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إقرار قانون الإيجارات ينهي عقودًا من القهر بحق المالكين اللبنانيين   مصر اليوم - إقرار قانون الإيجارات ينهي عقودًا من القهر بحق المالكين اللبنانيين



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon