وزير الإسكان: الدولة ليست ضد الاستثمار والتنمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الإسكان: الدولة ليست ضد الاستثمار والتنمية

القاهرة ـ أ.ش.أ

عقد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المهندس إبراهيم محلب، اجتماعا موسعا، حضره نواب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومساعدوهم، وجميع رؤساء أجهزة المدن الجديدة على مستوى الجمهورية، لدفع الأداء فى هذه المرحلة، خاصة بعد حركة التغييرات التي تم إجراؤها مؤخرا. وخلال الاجتماع، قال المهندس محلب "أريدكم أن تأخذوا قرارات، ما دامت أياديكم نظيفة، ومعتمدين على الله، فلا أريد أن يوقفكم الروتين، فاللوائح والقوانين واضحة، ولذا لا أريد أن ترتعش أياديكم، فالدولة تساندكم، والدولة ليست ضد الاستثمار، والتنمية، لكنها ضد الفساد". ووجه وزير الإسكان كلامه لرؤساء أجهزة المدن الجديدة قائلا "سرعة توصيل المرافق هو التحدي الأكبر أمامكم، وهى مهمتكم الأولى حاليا، فما فائدة أن تكون لديكم أراض أو وحدات سكنية، ولكن بلا مرافق، ولذا يجب أن يكون العمل فى جميع مشروعات المرافق على ورديات 24 ساعة، وتتابعوا تنفيذ ذلك بأنفسكم، فهذا سيحقق عدة أهداف، أولها الانتهاء بسرعة من هذه المشروعات، وثانيا، توفير فرص عمل جديدة". وأكد أن كل رئيس جهاز مطلوب منه "نموذج نجاح"، ولو حتى فى شارع واحد، يتم تطويره على أعلى مستوى، كما أن التواجد فى المواقع مهم جدا، ويجب نقل هذه الرسائل إلى أصغر عامل فى الأجهزة، مشيرا إلى ضرورة مقابلة المواطنين، وسماع شكاواهم ومقترحاتهم، والعمل على حل مشكلاتهم. وشدد على أنه لا تهاون فى أية مخالفة بالمدن الجديدة، مع ضرورة أن تزال أية مخالفة بحسم، وتطبيق القانون، حتى لا تتحول بعض مناطق المدن الجديدة إلى عشوائيات، مع ضرورة أن تكون هناك دوريات متابعة يومية تجوب المدينة، لكشف المخالفات سريعا، والتعامل معها أولا بأول، بالتنسيق مع شرطة التعمير والمجتمعات العمرانية، وأجهزة الأمن بالمحافظة. وطالب الوزير رؤساء أجهزة المدن الجديدة بالتفكير خارج الصندوق، بعيدا عن الطرق التقليدية، لسرعة توفير الخدمات المختلفة لسكان مدنهم، فمدن بلا خدمات كأنها مقابر، مشيرا إلى أنه على استعداد لعمل شركات نقل جماعي فى بعض المدن الجديدة لحل مشكلة النقل على سبيل المثال.. قائلا "نريد أفكارا جديدة للتعامل بسرعة مع مشاكل الخدمات، وسنأخذ القرار وننفذه". كما طالب الوزير رؤساء الأجهزة بالدفع بالشباب إلى مواقع المسئولية، والاعتماد عليهم، مؤكدا ضرورة أن يكتشف كل منهم عناصر شبابية تتمتع بالكفاءة المطلوبة فى مختلف التخصصات، ويتم تمكينهم من مواقع المسئولية، هذا إلى جانب المسابقة التي يتم تنظيمها حاليا بالهيئة، لمعاوني رؤساء الأجهزة، والوزارة على استعداد لتقديم الدورات التدريبية المختلفة لهم. واختتم المهندس محلب حديثه بالتأكيد على ضرورة أن يشعر المواطن بأن الحياة فى المدن الجديدة مختلفة عن أى مكان آخر، وقد أصدرنا قرارا بصلاحيات واسعة لرؤساء أجهزة المدن الجديدة، لكى تصل الخدمة للمواطنين بطريقة سريعة وجيدة، مشددا على ضرورة أن يشعر المواطن من خلال رؤساء الأجهزة أن هناك تغييرا فى أداء الجهاز الحكومي. كما طالب بتطبيق سياسة الثواب والعقاب بين موظفي الأجهزة المختلفة، قائلا "لا يستوى الذين يعملون والذين لا يعملون، ويجب أن يكون رئيس الجهاز قدوة لهم فى الانضباط". من جانبهم، قام نواب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بإعطاء عدد من التوجيهات لرؤساء أجهزة المدن الجديدة، منها ضرورة الاهتمام بتطوير مداخل المدن لأنها عنوان المدينة، مع ضرورة البدء فى رفع كفاءة العمارات السكنية منخفضة التكاليف عن طريق التنسيق مع مجالس الأمناء بالمدينة، وعمل صيانة للصرف الصحي بها، بعد تطوير الشكل المعماري الخارجي للعمارات، وبالتنسيق مع السكان. وبالنسبة لخدمات النقل الداخلي والخارجي، فهناك 3 محاور سيتم التحرك من خلالها لحل هذه المشكلة، أولها الخطاب الذي تم إرساله لوزير النقل لتفويض هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بتشغيل خدمة النقل الجماعي داخليا وخارجيا، وثانيها أنه تم بالفعل تفويض مجالس الأمناء المدن الجديدة فى التعاقد مع شركات النقل الجماعي العامة والخاصة، والمحور الثالث دراسة تكوين شركات خاصة للنقل بهيئة المجتمعات العمرانية، مثلما يتم التفكير فى إنشاء شركة خاصة بخدمات مياه الشرب والصرف الصحي بالمدن الجديدة. كما أكد نواب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية ضرورة تطوير مركز خدمة العملاء بكل جهاز مدينة، واستكمال أرشفة المستندات إلكترونيا، وإذا كان لدينا الآن 5 مراكز إلكترونية، فيجب الإسراع باستكمال باقي المراكز. كما قرر نواب الهيئة عقد اجتماع أسبوعي بالهيئة لمديري الشئون العقارية، ومديري المشروعات على مستوى المدن، لحل أية مشكلة بمدنهم، كما تم التنبيه على إدارات التراخيص بأن تلتزم بالرد على طالبي الرخصة فى المدد المحددة، نظرا لتلاعب البعض من أجل الحصول على الرخصة الضمنية، فى حالة عدم الرد عليهم فى الوقت المحدد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الإسكان الدولة ليست ضد الاستثمار والتنمية وزير الإسكان الدولة ليست ضد الاستثمار والتنمية



GMT 11:50 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروع "شارع مصر" في مدينة الشروق لتوفير فرص عمل لشباب

GMT 18:43 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حسين صبور يؤكد أن حياة أليكس بارك يحتاج إلى جهد كبير

GMT 15:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا العقارية تستهدف استثمارات بقيمة 6 مليار جنيه خلال 2018

GMT 14:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة بيتك بإيدك تستهدف بيع 1500 وحدة العام المقبل

GMT 15:20 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

إنشاء مركز طبي ومخبزين في مدينة بدر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الإسكان الدولة ليست ضد الاستثمار والتنمية وزير الإسكان الدولة ليست ضد الاستثمار والتنمية



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon