عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين

لندن ـ وكالات

قال تقرير شركة المزايا القابضة إن العاصمة البريطانية لندن رسخت نفسها كملاذ عقاري للمستثمرين في الشرق الأوسط، لما تتمتع به من استقرار سياسي وتشريعي، وحالة النضج التي يتمتع بها السوق مقارنة بالأسواق العقارية في الشرق الأوسط. وأشار التقرير إلى أن انخفاض سعر الجنيه الإسترليني مقارنة بالعملات الأخرى خلال السنوات الماضية جعل من أسعار العقارات في لندن مغرية لكثير من المستثمرين الساعين لشراء العقارات المميزة في العاصمة البريطانية. وذكر التقرير الأسبوعي أن الأحداث الجارية في دول الربيع العربي ترسخ مكانة بعض الوجهات العقارية في المنطقة، مثل الإمارات وخارجها مثل لندن، خصوصاً أن معظم المناطق التي تعاني تغييرات سياسية بحاجة إلى أكثر من ثلاث سنوات لتكون سوقاً مستقرة وآمنة. اعتبر التقرير الأسبوعي للمزايا القابضة أن أزمة الديون الأوروبية ستزيد من الضغوط، حيث إن الاستثمارات في أوروبا يجب أن تكون بشكل حذر، خصوصاً بعد تأثر اليورو وفرص الاستثمار، وعلى المستثمرين تلمس مستويات القاع، التي باتت متباينة في أوروبا، فالمملكة المتحدة بلغتها بالفعل، فيما تستمر حالة التصحيح في دول أخرى، كما ذكرت تقارير اقتصادية حديثة. إلى ذلك، أفادت الشركة المتخصصة في الاستثمارات العقارية آي بي غلوبل أن السوق اللندني يحقق عوائد مجزية للمستثمرين المحليين في الإمارات. وذكرت الشركة ذاتها أن العقارات في منطقة وسط لندن القديمة حافظت على مستوى أدائها الجيد، مشيرة إلى أنها استقبلت العديد من طلبات الشراء من منطقة الشرق الأوسط، وقال تقرير المزايا القابضة إن أسعار المنازل والعقارات الفاخرة تخضع لعدد من العوامل أهمها المستوى الذي توفره هذه العقارات، وأضاف أن أسعار العقارات الفاخرة في تزايد مستمر، لذلك فإن حجم الصفقات العقارية في تزايد مع أن عددها في تناقص وهو ما يفسره الارتفاع الكبير في أسعار العقارات التي تصل إلى عشرات الملايين في بعض الأحيان. إلى ذلك كانت أسعار العقارات في 2012 ارتفعت بنسبة تلامس 9 في المائة. وكانت أسعار العقارات في لندن ارتفعت بنسبة 33% خلال السنوات الخمس الماضية، وشهدت إيجارات المناطق الرئيسة فيها ارتفاعاً بنسبة 10% العام الماضي، مبيناً أن معدل الإيجارات بات أعلى بـ4% عن ذروة مستوياتها في عام 2007، وجاء أداء الشقق أفضل من المنازل، بمعدل يزيد بنسبة 4.9%. وأشار التقرير الأسبوعي للمزايا إلى أن المستثمرين يتجهون لبريطانيا، لأن سوقها العقاري يتميز بالنضج ويتميز بعدة عوامل أبرزها الإطار القانوني الراسخ، وانخفاض تكاليف الاقتراض وقلة المعروض من الوحدات السكنية، لاسيما في المناطق الحيوية بوسط لندن، ما يجعل هذه العقارات متميزة ومطلوبة بشكل دائم ما يجعل عملية تسييلها أمرا متاحا. ولاحظ تقرير المزايا القابضة أن هناك فوائض أموال خليجية ضخمة تبحث عن فرص استثمارية، وتحديدا في لندن لما لها من قبول خاص لدى المستثمر الخليجي، حيث تقدر أوساط استثمارية أن الاستثمارات القطرية قفزت إلى أكثر من 124 مليار ريال قطري في بريطانيا. كان الإسترليني خسر نحو 18% من قيمته مقابل سلة من العملات خلال السنوات الخمس الماضية نتيجة عوامل اقتصادية وارتباط الاقتصاد البريطاني بالقارة الأوروبية التي تعاني من مشاكل ديون عويصة. وبحسب شركات عقارية في لندن فإن مستثمري الشرق الأوسط يتطلعون إلى استثمارات تتسم بالاستقرار على المدى البعيد، وهو ما توفره الأصول العينية، خصوصاً في ظل حالة التقلب التي تشهدها أسواق الأسهم والسندات العالمية. واستحوذت سوق العقارات في لندن على نحو 60% من الاستثمارات الإماراتية الخارجية في القطاع العقاري نهاية عام 2011 بعد أن سجلت العاصمة البريطانية مزيداً من التماسك والانتعاش خلال الفترة نفسها، بحسب شركة آي بي غلوبال، المتخصصة في الاستثمارات العقارية، وهو نهج استمر خلال العام الماضي، نظرا لاستمرار حالة عدم الاستقرار السياسي في كثير من بلدان المنطقة وتعمق الأزمة في بلدان أخرى، خصوصا في مصر وسوريا.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين   مصر اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين   مصر اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon