مخاوف من عجز تونس عن سداد الأجور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مخاوف من عجز تونس عن سداد الأجور

القاهرة ـ وكالات

تعهدت الحكومة التونسية بسداد أجور موظفي الدوائر الحكومية في موعدها الشهر الجاري على الرغم من نقص السيولة بخزينة الدولة وزيادة المخاوف بعدم القدرة على توفيرها بموعدها. وقالت وكالة الأنباء التونسية إن السيولة الموجودة بخزينة الدولة حتى أمس الجمعة لا تتجاوز 126 مليون دينار تونسي (ثمانين مليون دولار) بينما تحتاج لما يقل عن ستمائة مليون دينار (383 مليون دولار)  لسداد أجور الموظفين لشهر يناير/ كانون الثاني الجاري.  ونقلت الوكالة عن كاتب الدولة للمالية سليم بسباس أن الحكومة ستلتزم بسداد الأجور في موعدها، أي بداية من يوم 20 من الشهر الجاري،  بفضل المداخيل التي ستأتي من عائدات الأموال المصادرة والتصاريح  الجبائية على الأشخاص الطبيعيين. وتقدر تلك العائدات التي ستحصلها تونس بسبعمائة مليون دينار (447 مليون دولار) وفق تصريحات ذلك المسؤول.  وعن مصادر تعزيز خزينة الدولة، بين بسباس أن السيولة ستتعزز بالقروض المسندة من قبل البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية والمخصصة لسداد نفقات التنمية عام 2012. كما أشار بسباس إلى أن الدولة ستحقق أموالا من جراء بيع جزء من الأملاك المصادرة للرئيس المخلوع  زين العابدين بن علي  وعائلته تُقدر بنحو ستمائة مليون دينار، وأخرى من الضرائب السنوية بحوالي مائة مليون ستدخل خزينة الدولة قبل العشرين من الشهر الحالي. وكان البنك المركزي قد حذر نهاية العام الماضي من أن البلاد تشارف على أزمة خانقة بسبب الصعوبات الاقتصادية، مؤكدا أن هامش التحرك على مستوى السياسة النقدية أصبح محدودا جدا في ظل التأثيرات السلبية لتطورات الوضع الاقتصادي.  ويشغل القطاع العام في تونس أكثر من نصف مليون شخص تصرف رواتبهم عادة في العشرين من كل شهر. وتعد هذه أول مرة يتم الحديث فيها عن "مخاوف" من عجز الدولة على تسديد الرواتب الشهرية منذ الإطاحة في 14 يناير/كانون الثاني 2011 بالرئيس المخلوع بن علي.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مخاوف من عجز تونس عن سداد الأجور   مصر اليوم - مخاوف من عجز تونس عن سداد الأجور



  مصر اليوم -

لمناقشة فيلمها المقبل "Black Panther"

لوبيتا نيونغو أنيقة خلال حضورها "Comic-Con"

سان دييغو ـ رولا عيسى
حرصت النجمة لوبيتا نيونغو على حضور فعاليات معرض "Comic-Con"  السينمائي، السبت، والمُقام في مدينة سان دييغو الأميركية من أجل مناقشة فيلمها المقبل "Black Panther". واختارت لوبيتا نيونغو، البالغة من العمر 34 عاما، لهذه المناسبة جمبسوت مزركش من اللون الأخضر والأسود مع رداء طويل مماثل حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب من مجموعته الجديدة لعام 2018. وبدت الفنانة الكينية بكامل أناقتها في نمط صيفي جديد مزخرف، مع ابتسامتها العريضة، وأضافت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار كوليه ذهبيا يناسب خط العنق المنخفض لردائها. انضمت لوبيتا لحضور المؤتمر المقام حول الفيلم مع أبطال العمل وهم شادويك بوسيمان، مايكل بي جوردون، داناي غوريرا، مارتن فريمان، دانييل كالويا، والمخرج ريان كوغلر حيث تم الكشف عن البوستر الرسمي للفيلم. ينطلق الفيلم من قصة "تشالا" ملك "واكاندا" الأفريقية، والذي يتولى مسؤولية الحكم في المملكة، ويتحتم عليه الدفاع عن أرض بلاده من التمزق بفعل تدخلات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مخاوف من عجز تونس عن سداد الأجور   مصر اليوم - مخاوف من عجز تونس عن سداد الأجور



F

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon