تعافي البورصة المصرية مرهون باستقرار الأوضاع السياسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تعافي البورصة المصرية مرهون باستقرار الأوضاع السياسية

القاهرة ـ محيي الكردوسي

 أكد نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل و الاستثمار  محسن عادل، أن استقرار الأوضاع السياسية و ما يترتب عليه من تحسن في البناء الاقتصادي، هو ما سيدعم قدرة البورصة المصرية على التعافي فجميع الأحداث السياسية الحالية تؤثر في اتخاذ القرار للمستثمر في الشراء والبيع و هو ما يستلزم تفعيل بعض أدوات تنشيط السيولة و الاستمرار في تفعيل التعديلات في منظومة التداولات خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن الاستقرار السياسي يمكن أن يؤدي إلى تمكن السلطات من مواجهة تحديات هيكلية ضاغطة وتحقيق تقدم في السياسيات الاقتصادية ، لدعم الاقتصاد المصري والوضع المالي للبلاد. قال محسن عادل، إن تشرين الثاني/ نوفمبر2012 امتاز بتراجعات قوية تأثرًا بالأوضاع السياسية التي طرأت على الساحة مما أدى إلى حدوث نقص في السيولة الموجهة للاستثمار في الأسهم بالإضافة إلى أن التحديات الاقتصادية والتوترات في الساحة السياسية والأمنية كانت تمثل عوامل ضغط على القرارات الاستثمارية للمتعاملين . وأضاف أن مؤشرات أداء البورصة خلال الشهر عكست مخاوف المتعاملين نتيجة التوترات السياسية مما أثار مخاوف المستثمرين فالأحداث التي تشهدها البلاد وانتشار حالة عدم الاستقرار جعلت من الطبيعي أن تكون القرارات الاستثمارية للمتعاملين في السوق في بعض الأوقات عشوائية وغير مدروسة وذلك بسبب غموض الرؤية المستقبلية .  وأوضح أن البورصة شأنها شأن جميع المؤشرات الاقتصادية ومنافذ الاستثمار فإنها تتأثر بشكل ملحوظ مع كل عدم استقرار جديد بالوضع السياسى لذلك فلابد من التحرك برؤية واضحة ومحددة أكثر من ذلك على المستوى الاقتصادي والسياسي؛ فالبورصة لن تكون جاذبة للاستثمار بدون استقرار فهي تمثل مؤشر لما يحدث في مصر .  أشار عادل إلى أن استمرار تراجع متوسط حجم التداول اليومي للبورصة المصرية خلال الشهر يعكس حالة من الترقب الحذر لدي المتعاملين لتطورات الأوضاع السياسية و الاقتصادية و عدم وضوح الرؤية المستقبلية . ويرى نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل و الاستثمار أن مشتريات المؤسسات السوقية يشير إلى أن المستثمر المؤسسي رغم تراجع تداولاته قياساً بما كان معروفاً عنه في سنوات سابقة، لا يزال يبدي اهتماماً بالاستثمار في البورصة المصرية و يرى فرصًا استثمارية بها حاليًا. كما يرى عادل إن نتائج الشركات التي تم الإعلان عنها قد عكست مؤشرات مهمة عن التوقعات المستقبلية لأداء العديد من الشركات خلال الفترة المتبقية من العام، وبالتالي توقعات توزيعاتها و اتجاهاتها بالنسبة للتوسعات الاستثمارية إلَّا أن تأثير هذه التوقعات على الاستثمار متوسط الأجل جاء بصورة أقل من المتوقع نتيجة غلبة الترقب الحذر على القرارات الاستثمارية للمتعاملين. وتوقع أن تكون تقديرات نتائج الشركات للربع الرابع محفزًا لأداء أسواق الأسهم المحلية خلال الفترة المقبلة بشرط استقرار الأوضاع السياسية؛ فالتأثير الفعلي للإصلاحات السياسية و الاقتصادية سيكون على المدى المتوسط مما سيؤدي لارتفاع الشهية الاستثمارية، و رفع درجة الثقة الاستثمارية لدي المستثمرين. ويرى أن الأسواق ينتظرها حركة نشاط من قبل الاستثمار المحلي والأجنبي خلال الفترة المقبلة إذا استقرت الأوضاع السياسية إلا أن قدرة السوق على النشاط استثماريا سيرتبط بالانباء الداخلية بالنسبة للشركات المقيدة مع استمرار القدره على اجتذاب سيولة جديدة . كما يرى ضرورة عدم الإفراط في ردود الأفعال في ظل قدره السوق على التعافي خلال الفترة المقبلة، والتي سترتبط في الأساس بالتطورات المتوقعة في الوضع السياسي و الاقتصادي بالإضافة إلى استمرارية اجتذاب سيولة جديدة و تعزيز المرونة الاستثمارية للسوق إذا ما حدثت أي ضغوط استثنائية على السوق . وأكد عادل على أن إعادة تنشيط و تحفيز البورصة المصرية يحتاج إلى جهد كبير من كافة الأطراف السياسية والاقتصادية، بدءاً بالسعي لتحقيق الاستقرار والأمن، مروراً بالرسائل التطمينية للمستثمرين في الداخل والخارج، وصولاً إلى إعادة هيكلة النظم والقوانين التي بها بعض القصور و تحتاج إلى عملية تطوير في عدد من جوانبها. كما يجب وضع خطة لإعادة هيكلة السوق و زيادة العمق المؤسسي لاجتذاب الاستثمارات متوسطة وطويلة الأمد التي تستهدف الاستثمار لآجال أطول وظهرت في الأسواق في الفترة الأخيرة .  ويرى نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل و الاستثمار ضرورة تشديد الرقابة علي التداولات نتيجة ارتفاع شهية الاستحواذ بالإضافة إلى العمل علي سرعة إصدار ضوابط تخرج كبار المساهمين من السوق المصري و صياغة ضوابط اكثر تشددًا لتعاملات صناديق الأفشور في السوق المصري و إصدار اللائحة التنفيذية الجديدة لصناديق الاستثمار المصرية لتسهيل و تطوير نظم تأسيسها و عملها، مشيراً إلى أن الإصلاحات التي تم الموافقة عليها مؤخرًا بخصوص الجلسة الاستكشافية وآلية تغيير سعر الإقفال في البورصة و بدء تفعيل آلية تداول حقوق الاكتتاب وآلية التداول في ذات الجلسة تعتبر من الخطوات الهامة في مسيرة تطوير السوق بالإضافة إلى التطورات الإيجابية على صعيد تطوير أدوات الإفصاح بالنسبة للشركات المقيدة .  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تعافي البورصة المصرية مرهون باستقرار الأوضاع السياسية   مصر اليوم - تعافي البورصة المصرية مرهون باستقرار الأوضاع السياسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تعافي البورصة المصرية مرهون باستقرار الأوضاع السياسية   مصر اليوم - تعافي البورصة المصرية مرهون باستقرار الأوضاع السياسية



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

وينتر تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي
  مصر اليوم - منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب
  مصر اليوم - Peak District أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

اللون "البنفسجي الرمادي" الأفضل في الدهانات لعام 2018
  مصر اليوم - اللون البنفسجي الرمادي الأفضل في الدهانات لعام 2018

GMT 10:19 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم النساء اليافعات فقط وليست الصغار

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon