الأزمة السياسية ترفع كلفة استدانة مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأزمة السياسية ترفع كلفة استدانة مصر

القاهرة ـ وكالات

  قفزت العوائد على أذون الخزينة المصرية بقيمة ملياري جنيه (327 مليون دولار) في مزاد أمس مع قلق المستثمرين من تحول الأزمة السياسية في البلاد إلى أعمال عنف قد تعيق فرص التعافي الاقتصادي، وزاد العائد على أذون الخزينة (سندات استدانة من السوق المحلية) بأكثر من نقطة مئوية لتسجل أعلى مستوى في أكثر من شهرين لتنتقل من 12.729% في مزاد الأسبوع الماضي إلى 13.923% في مزاد أمس. وارتفع العائد على أذون الخزينة لأجل 10 سنوات من 17.86% الثلاثاء الماضي إلى 15.25% أمس الخميس، متراجعا بشكل طفيف مقارنة بيوم الأربعاء الذي سجل نسبة في حدود 15.50%. وكانت العوائد على أذون الخزينة، وهي مقياس لمستوى كلفة استدانة الحكومة المصرية من الأسواق المالية، قد تراجعت بشكل مطرد منذ أغسطس/آب الماضي حين طلبت القاهرة رسميا قرضا بقيمة 4.8 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي من أجل مواجهة تفاقم عجز الميزانية، فقد تراجع العائد بنسبة 17% مقارنة بالمستوى المسجل في فبراير/شباط الماضي. ارتفاع المخاطر وقال يوسف كامل محلل أدوات الدخل الثابت لدى مؤسسة رسملة إن علاوة المخاطر السياسية تزايدت مع احتشاد المعارضة ضد الرئيس المصري محمد مرسي، مضيفا أن "السوق قلقة من اشتباكات محتملة في نهاية الأسبوع بين محتجين سيذهبون إلى ميدان التحرير يوم الجمعة، وجماعات الإخوان والسلفيين الذين سينظمون مليونية مؤيدة للرئيس يوم السبت في التحرير"، غير أنه تقرر نقل المظاهرة المؤيدة للرئيس إلى جامعة القاهرة بعيدا عن ميدان التحرير. وفي سياق متصل أكد وزير خارجية مصر كمال عمرو في مؤتمر صحفي في برلين مع نظيره الألماني أن الاضطرابات الجارية في مصر لن تضر بمشاوراتها الرامية للحصول على القرض من النقد الدولي، مضيفا أن هناك توافقا في مصر على ضرورة المضي قدما في الاتفاق المبدئي الذي أبرم مع الصندوق حول القرض، وقد دافع الرئيس المصري أمس في مقابلة تلفزيونية عن هذا القرض معتبرا إياه ضرورياً.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأزمة السياسية ترفع كلفة استدانة مصر   مصر اليوم - الأزمة السياسية ترفع كلفة استدانة مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأزمة السياسية ترفع كلفة استدانة مصر   مصر اليوم - الأزمة السياسية ترفع كلفة استدانة مصر



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

وينتر تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي
  مصر اليوم - منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب
  مصر اليوم - Peak District أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

اللون "البنفسجي الرمادي" الأفضل في الدهانات لعام 2018
  مصر اليوم - اللون البنفسجي الرمادي الأفضل في الدهانات لعام 2018

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

حفلة زفاف أسطورية لابن ملياردير أرمني

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف

GMT 05:58 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon