تقارب في وجهات النظر بين مصر و"صندوق النقد الدولي" بشأن القرض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تقارب في وجهات النظر بين مصر وصندوق النقد الدولي بشأن القرض

القاهرة ـ وكالات

أكدت مصادر وجود تقارب في وجهات النظر بين مصر وصندوق النقد الدولي أثناء المباحثات الجارية حاليا بينهما في القاهرة بشأنِ منح مصر قرضا بقيمة أربعة مليارات و800 مليونِ دولار. وأشارت الوكالة إلى توصل الجانبين إلى اتفاق بشأن ضرورة خفض عجز الموازنة المصرية، بما لا يقل عن 20 بالمئة خلال الموازنة لسنة 2013 / 2014 المالية، بينما يبقى الاختلاف قائما حول تحديد آلية التطبيق فقط. خاصة وأن الخطوط العريضة للتحرك المصري خلال المرحلة المقبلة قد تمت مناقشتها، ولاقت استحسانا من جانب مسؤولي الصندوق. وأكد وفد الصندوق أن علاج العجز فى الموازنة العامة يأتي إما عن طريق زيادة موارد الموازنة، لاسيما تحصيل الضرائب، إما خفض النفقات من خلال ترشيد الدعم وليس هناك أمر ثالث. من جانبهم أكد مسؤولو الحكومة قناعتهم بأهمية ترشيد الدعم ووصوله إلى مستحقيه، خاصة وأن أكثر من 70 % من الدعم الحالي الذي يكلف أكثر من ثلث الموازنة العامة للدولة لا يصل إلى الطبقات المستحقة. وكانت الحكومة المصرية قد طلبت رسميا قرضا من صندوق النقد الدولي في أغسطس/آب الماضي لدعم مواردها المالية المستنزفة منذ ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام مبارك. وقال الرئيس المصري محمد مرسي في كلمة ألقاها في إستاد القاهرة في ذكرى حرب 6 أكتوبر/تشرين الأول إن طلب القرض يتطابق مع الشريعة الإسلامية، مؤكدا أنه لا يقبل أن "يأكل المصريون من الربا".   وأثار طلب القرض ردود أفعال متباينة في الشارع والدوائر السياسية المصرية، حيث أعلن عدد من القوى والحركات الثورية رفضها للاقتراض من صندوق النقد الدولي، معربة عن مخاوفها من سيطرة الغرب على الاقتصاد المصري. وقال المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة المصرية خالد علي إن أي شخص أو مسئول يقول إن قرض صندوق النقد بلا شروط، فهو كاذب.       

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تقارب في وجهات النظر بين مصر وصندوق النقد الدولي بشأن القرض   مصر اليوم - تقارب في وجهات النظر بين مصر وصندوق النقد الدولي بشأن القرض



  مصر اليوم -

ظهرت بجانب المخرج يورغوس لانثيموس

تألق نيكول كيدمان في الدورة الـ70 من مهرجان كان

باريس ـ مارينا منصف
تألقت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان ، في مهرجان كان السينمائي، الاثنين، خلال الترويج لفيلمها الجديد "Killing of a Sacred Deer" للمخرج اليوناني يورغوس لانتيموس ، والذي يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الدولي في دورته الـ70، المقام في قصر المهرجانات في فرنسا. ولفتت الممثلة الاسترالية البالغة من العمر 49 عامًا الأنظار، عند وصولها إلى السجادة الحمراء، فقد ظهرت بإطلالة مميزة، فأختارت أن ترتدي ثوب مستوحى من الطاووس الرائع وهو من تصميمات دار أزياء "Dior" من مجموعة ربيع وصيف 2017، وهو التصميم الذي لاقى إعجاب قطاع كبير من عشاق الموضة والمعنيين بها. واختارت كيدمان لهذه المناسبة هذا الفستان المكون من سترابلس مع شيالات رفيعة سقطت على كتفيها، وبخصر ضيق، وما زاد إطلالتها رقي وجمال، ألوان الفستان وطبعاته باللون الأخضر الداكن والوردي، والأرغواني، والذهبي، ولمنح الفستان مظهرًا أكثر عمقًا، طرز بالكامل بخيوط ذهبية. وأكملت كيدمان إطلالتها المثيرة بتسريحة شعر قصيرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تقارب في وجهات النظر بين مصر وصندوق النقد الدولي بشأن القرض   مصر اليوم - تقارب في وجهات النظر بين مصر وصندوق النقد الدولي بشأن القرض



GMT 04:19 2017 السبت ,20 أيار / مايو

إقامة أسبوع كليركنويل 2017 الثلاثاء المقبل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon