السلع التموينية في قفص الإتهام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السلع التموينية في قفص الإتهام

القاهرة ـ وكالات

خلال الفترة الماضية تم ضبط أكثر من واقعة خاصة بسوء حالة السلع التموينية وعدم صلاحيتها ونقص في الأوزان وتبودلت الاتهامات بين الأطرف المختلفة المسئولة عن مراحل انتاج وتوزيع السلع التموينية حتي تصل إلي يد المستفيد الذي تصل اليه في حالة سيئة‏.‏ لم تكن حال السلع التموينية هي الشكوي الوحيدة التي يشكو منها المستفيدون بشكل دائم. فهناك شكوي دائمة من نقص الأوزان وانتهاء الصلاحية. فقد تم ضبط كمية كبيرة من الأرز المخصص للسلع التموينية منتهية الصلاحية خلال الأيام الماضية نفتح ملف السلع التموينية ومن المسئول عن تراجع جودتها ووصولها ليد المستفيد في حالة سيئة وعدم توافرها في المواعيد المقررة؟ في البداية يتحدث شريف محمد شعبان أحد المستفيدين من السلع التموينية قائلا: رغم سعادتنا بزيادة كمية السلع التموينية خلال الفترة الماضية من الأرز والسكر والزيت والمكرونة فإن هذه السعادة لم تدم طويلا, حيث تصلنا هذه السلع بصورة سيئة للغاية وفي أغلب الأحيان لاتصلح للاستهلاك الآدمي فمن الصعب وجود حبة أرز واحدة سلمية. والمكرونة رائحتها كريهة وبعد طهيها يرفض الأطفال تناولها أما الزيت فلونه داكنا للغاية ورائحته تطرح تساؤلات كثيرة أقلها أنه درجة عاشرة ولايصلح سوي للقلي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السلع التموينية في قفص الإتهام   مصر اليوم - السلع التموينية في قفص الإتهام



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السلع التموينية في قفص الإتهام   مصر اليوم - السلع التموينية في قفص الإتهام



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon