سوق الصرف تتجه إلي اعتماد القطع الإلكتروني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سوق الصرف تتجه إلي اعتماد القطع الإلكتروني

لندن ـ مصراليوم

يقول مصرفيون كبار إن العمل يمضى قدما صوب اعتماد طريقة جديدة لتحديد أسعار "القطع" القياسية لسوق الصرف الأجنبى، وذلك بعد أسبوع تكشفت فيه خفايا جديدة فى الخلاف بشأن تلاعب مزعوم أحدث هزة داخل القطاع. ورغم وجود عوائق كبيرة تحول دون تعديل نظام القطع- الذى يستخدم فى تسعير استثمارات وصفقات بتريليونات الدولارات- يقول المصرفيون إن جدوى استخدام نظام إلكترونى تزداد وضوحا. وسيتضمن النظام الجديد مطابقة أوامر بأحجام ضخمة ثم تسويتها إلكترونيا وبأقل قدر من التدخل البشرى، مما سيجعل التلاعب أمرا صعبا. ويتوقع كثيرون أن تؤدى الفضيحة إلى التعجيل بأفول نجم نظام التداول الصوتى الذى أصبح نموذجه لمتعاملين وسماسرة يتحدثون فى الهاتف مع عدة عملاء وبنوك فى نفس الوقت هو الصورة المعبرة عن القطاع لعشرات السنين. ويسعى المتعاملون فى السوق المالية الأكبر فى العالم والأقل خضوعا للوائح التنظيمية لجعل التداول أكثر شفافية وحصانة من المخالفات. وفى مسعى لمعالجة ما يفترض أنه دور العقود المشتقة فى تأجيج الأزمة المالية سعى المسؤولون الرقابيون إلى نقل أكبر قدر من تداولات تلك السوق إلى بورصات متخصصة. ويريد المصرفيون وغيرهم من المعنيين بسوق الصرف الأجنبى الأقل تعقيدا تفادى أى تدخلات جذرية فى القطاع من جانب الهيئات التنظيمية تخوفا مما يقولون إنها إجراءات معقدة وتكاليف باهظة. وبحله مشكلة سعر القطع يأمل القطاع فى أن يحتفظ بنموذجه الفريد للتنظيم الذاتى الذى يقول إنه عامل رئيسى فى التراجع المطرد لتكلفة تداول العملة. لكن القطاع ينظر أيضا بعين القلق صوب تحقيقات تجريها الهيئات التنظيمية ليس من المتوقع انتهاؤها قبل العام المقبل ومجموعة عمل لمجموعة العشرين من المنتظر أن تقدم مقترحات للإصلاح فى نوفمبر تشرين الثانى. وتتعلق أزمة التلاعب التى أدت إلى إيقاف أكثر من 20 متعاملا كبيرا عن العمل أو إقالتهم باتهامات لمتعاملين فى بعض أكبر البنوك بالتواطؤ لتوجيه أسعار الصرف. وفى سوق قيمتها 5.2 تريليون دولار يوميا تتيح أسعار "القطع" مواعيد محددة يوميا لمديرى الأصول لإجراء كثير من الصفقات بما يتيح نقطة مرجعية لتحديد قيم الصناديق ومعاملات الصرف الأجنبى المنفذة. وأدى هذا إلى تركز أحجام كبيرة من المعاملات حول وقت محدد من اليوم وهو ما يعتبر مصدر إزعاج للبنوك لكنه يعطى الفرصة أيضا لعدد صغير نسبيا من المتعاملين الذين ينفذون أوامر الصناديق الكبيرة للعمل معا وتبادل المعلومات من أجل التنبؤ باتجاه السوق. والسؤال الآن هو كيفية تغيير ذلك النظام لتفادى فساد "العامل البشرى" وهى مهمة غير سهلة فى سوق تعمل عبر عدة مواقع وولايات قضائية ومنصات شتى. وأبلغت عدة شخصيات كبيرة بالقطاع- مسؤولة عن العمليات الإلكترونية لبنوك أو سبق لها ذلك- رويترز أن إجراء التداول الفورى للعملات من خلال بورصة هو حل غير عملى. لكن إيجاد حل لعملية تحديد سعر القطع سيكون أقل صعوبة. وقال رئيس التجارة الإلكترونية بأحد البنوك التى تشملها التحقيقات "يمكن إيجاد مزود خدمة يتولى تقديم الأدوات لتنفيذ القطع من خلال طرف ثالث بحيث يضع الناس الأوامر ويباشر النظام الإلكترونى مطابقتها مع تنفيذ الأوامر الباقية باستخدام خوارزمية. "هناك منصات تعرض علينا توفير تلك الخدمة. إذا استقطبت عددا كبيرا فسيكون مقترحا مثيرا للاهتمام." ويقول مصرفيون إن تنفيذ المعاملات عند القطع يتراجع بالفعل مما يشير إلى أن مديرى الأصول أنفسهم يجدون سبلا جديدة لإجراء الصفقات. وفى نوفمبر القادم تقدم مجموعة الأسعار المرجعية للصرف الأجنبى التابعة لمجلس الاستقرار المالى- برئاسة جاى دوبيل مدير قسم الأسواق بالبنك المركزى الأسترالى، ونظيره فى بنك إنجلترا المركزى بول فيشر- تقريرها إلى مجموعة العشرين بشأن الإجراءات اللازمة لإكساب الأسعار المرجعية مزيدا من الشفافية والموثوقية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوق الصرف تتجه إلي اعتماد القطع الإلكتروني سوق الصرف تتجه إلي اعتماد القطع الإلكتروني



GMT 06:16 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

​أسعار سيارات "تويوتا" الجديدة لعام 2018

GMT 06:15 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعرالريال السعودي في البنوك المصرية الأربعاء

GMT 00:27 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"البتكوين" تفقد أكثر من 10% لتسجل أدنى مستوى في 6 أسابيع

GMT 22:14 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

ارتفاع الأسهم الأوروبية خلال التعاملات الصباحية

GMT 21:45 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تباين مؤشرات البورصة المصرية في ختام التعاملات

GMT 14:58 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تباين مؤشرات البورصة بمستهل تعاملات جلسة الثلاثاء

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر الدولار الأميركي في السوق السوداء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوق الصرف تتجه إلي اعتماد القطع الإلكتروني سوق الصرف تتجه إلي اعتماد القطع الإلكتروني



بفستان من الدانتيل الأسود كشف جسدها

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

واشنطن - عادل سلامة
ظهرت النجمة هالي بيري، الحائزة على جائزة "الأوسكار"، بإطلالة مثيرة وجريئة أثارت  ضجة كبيرة فى حفل "NAACP Image Awards"، في دورته الـ49، في باسادينا بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وهو حفل سنوي تقدمه الجمعية الوطنية الأميركية، لتكريم الأشخاص من أعراق وأصول مختلفة لإنجازاتهم في السينما والتلفزيون والموسيقى والأدب وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. ارتدت نجمة هوليوود البالغة من العمر 51 عاماً، فستاناً من الدانتيل الأسود والأحمر الشفاف والذي كشف عن أجزاء من جسدها لتتباهي بيري بخصرها النحيل وساقيها الممشوقتان.  وأضفى على جمالها خمرى اللون، تسريحة شعرها المرفوع على شكل كعكة، مما يبزر من حيويتها المشرقة، واختارت زوجا من الأقراط السوادء، كما انتعلت زوجا من الأحذية بنفس اللون ذات الكعب العالي، حيث أنها جذبت الأنظار والأضواء، من خلال ابتسامتها الساحرة، وفستانها المثير. وأضافت لمسة من ظلال العيون السوداء والماسكارا وبعضا من أحمر الشفاة الوردي اللامع لإكمال اطلالتها.

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon