البورصة المصرية تشهد تراجعًا طفيفًا في ختام تعاملات الأحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البورصة المصرية تشهد تراجعًا طفيفًا في ختام تعاملات الأحد

القاهرة - محيى الكردوسي

أنهت البورصة المصرية تعاملات، الأحد، مستهل تعاملات الأسبوع، على تراجع طف قيمته 0.01 %، بضغط بيعي من قبل المصريين والأجانب والأفراد قبيل نهاية الإغلاق، بينما ارتفع مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة، بدعم من عمليات شراء من قبل المستثمرين العرب والمؤسسات على أسهم قيادية ومتوسطة وصغيرة، ومالت تعاملات المصريين والأجانب نحو البيع لجني الأرباح، بعد الارتفاعات القوية التي حققها السوق خلال الجلسات الماضية. وشهدت جلسة الأحد، في بداية  التعاملات، عمليات شراء نسبية  على أسهم متوسطة وصغيرة، لتبقى المؤشرات في المنطقة الخضراء، ثم سيطرت حالة من الهدوء في النصف الثاني من الجلسة، بعد عمليات جني أرباح من قبل المصرين والأجانب، على أسهم حققت ارتفاعات نسبية في قيمتها السوقية، لتغلق على تباين في الدقائق الأخيرة. وخسر المؤشر الرئيسي للبورصة، والذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة في السوق بنسبة 0.01 %، مغلقا على 5733.97 نقطة، مقابل 5734.39 نقطة، وزاد مؤشر EGX70 والذي يقيس الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.01، مسجلاً 498.30 نقطة، مقابل  498.26 نقطة، وتراجع مؤشر EGX100 الأكثر انتشارًا والأوسع نطاقًا بنسبة 0.07 %، ليصل إلى834.65 نقطة، مقابل 835.23 نقطة. وبلغ إجمالى تداولات اليوم 514.31  مليون جنيه، منها 476.14 مليون جنيه للأسهم، و 10.78 مليون جنيه لنقل الملكية، بعد تداول 174 سهمًا، صعد منها 63 سهمًا، وانخفض 89 سهمًا، بينما استقر الباقي دون تغيير، وبلغ رأسمال السوق 388.17 مليار جنيه، مقابل 388.84 مليار جنيه. وعلى صعيد الأسهم القيادية، ربح البنك التجاري الدولي بنسبة 0.90 %، مغلقًا على 36.89 جنيه، وخسر أوراسكوم للإنشاء والصناعة بنسبة 0.02 %، محققًا 266.0 جنيه، واستقر سهم أوراسكوم تيليكوم القابضة عند 4.21 جنيه، وصعد سهم هيرمس القابضة بنسبة 0.67 % ليُغلق على 11.60 جنيه، وخسر سهم أوراسكوم للإعلام بنسبة بلغت 1.69 ليغلق عند 0.58 جنيه. وقال خبير أسواق المال محمد سعيد "إن السوق استطاع أن يحافظ على مستوياته التي حققها منذ بداية العام، ليرتفع للجلسة الثالثة  على التوالي منذ بداية العام، مدعومة بعمليات اقتناص الفرص الذهبية على أسهم حققت تراجعات في قيمتها السوقية، خلال العام الماضي".  وأضاف أن "استقرار الوضع السياسي بشكل نسبي عزز من مكاسب السوق، والبقاء عند منطقة 5700 نقطة، بدعم من عودة الأجانب للشراء". وتوقع أن "يواصل السوق ارتفاعاته النسبية بدعم من الإعلان عن التشكيل الوزراي الجديد، ووضع خطة اقتصادية من قبل حكومة الدكتور قنديل، ليقترب من منقطة 5900 نقطة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البورصة المصرية تشهد تراجعًا طفيفًا في ختام تعاملات الأحد   مصر اليوم - البورصة المصرية تشهد تراجعًا طفيفًا في ختام تعاملات الأحد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البورصة المصرية تشهد تراجعًا طفيفًا في ختام تعاملات الأحد   مصر اليوم - البورصة المصرية تشهد تراجعًا طفيفًا في ختام تعاملات الأحد



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon