هبوط أسهم شركات الاتصالات الإماراتية وصعود مؤشري مصر والسعودية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هبوط أسهم شركات الاتصالات الإماراتية وصعود مؤشري مصر والسعودية

دبي ـ وكالات

دفعت أسهم شركتي الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة مؤشري دبي وأبوظبي للانخفاض امس الثلاثاء بعد أن حددت الحكومة نسبا جديدة لرسوم الامتياز أعلى من توقعات المحللين. وتراجع سهم دو المدرجة في دبي 9.8 بالمئة في أكبر خسارة له في يوم واحد منذ 16 نيسان/ابريل وليسجل أدنى سعر إغلاق في تسعة أسابيع. وستدفع الشركة خمسة بالمئة من الإيرادات و17.5 بالمئة من الأرباح رسوم امتياز لعام 2012 تتراجع تدريجيا إلى 15 و30 بالمئة على الترتيب في 2016. وستدفع إتصالات المدرجة في أبوظبي 35 بالمئة من أرباحها رسوم امتياز بالإضافة إلى 15 بالمئة من الإيرادات حسبما أفاد بيان حكومي يوم الاثنين. وهبط سهم اتصالات تسعة بالمئة إلى أدنى مستوى إغلاق منذ السابع من حزيران/يونيو. وقال عمر ماهر محلل أبحاث الأسهم لدى المجموعة المالية هيرميس 'أوضحت دو أن الرسوم المفروضة على الإيرادات ستخصم من التكلفة وسيكون بمقدورهم تقليص الأرباح المشمولة بالضرائب لذا فإن تأثير ذلك على أرباح دو سيكون أقل مما كان متوقعا لكن التأثير الإجمالي على التقييم سيكون سلبيا'. وأضاف قائلا 'توقعات السوق كانت لرسوم امتياز نسبتها 50 بالمئة على الأرباح، لكن بموجب النظام الجديد فإن الرسوم ستكون أقل من 50 بالمئة في 2012 و2013 وأعلى من 50 بالمئة بعد ذلك -رغم خصم الرسوم من التكاليف- وهنا مكمن المشكلة'. وخالف الاتجاه النزولي سهم دانة غاز وصعد 7.5 بالمئة إلى أعلى مستوى إغلاق له منذ 29 تشرين الأول/اكتوبر بعدما توصلت شركة الغاز الطبيعي إلى اتفاق مع حملة الصكوك بشأن إعادة هيكلة سنداتها الإسلامية. وقال رضا جمعة مدير المحفظة في بنك المشرق 'توصلت الشركة إلى اتفاق سيخفف الضغط الشديد على السهم... من المنتظر أن يتأثر إيجابيا في الأجل القصير لأن قيمة ما يملكه المساهمون الحاليون لن تنخفض'. ولم تكن مكاسب دانة كافية لرفع مؤشر أبوظبي الذي أغلق منخفضا 2.6 بالمئة بينما تراجع مؤشر دبي 1.5 بالمئة. وفي السعودية ارتفع مؤشر البورصة بعدما اجتذبت أسهم شركات البتروكيماويات والاسمنت مشترين يستهدفون توزيعات نهاية العام. وتقدم المؤشر السعودي 0.3 بالمئة إلى 6763 نقطة مرتفعا للمرة الرابعة في خمس جلسات. وصعد سهم كل من شركة التصنيع الوطنية وينبع الوطنية للبتروكيماويات 1.6 بالمئة. وارتفع سهم اسمنت ينبع 2.6 بالمئة واسمنت المنطقة الشرقية 2.8 بالمئة. وقال متعامل في الرياض طلب عدم نشر اسمه 'المستثمرون ينتظرون النتائج ويأخذون مراكز في قطاع البتروكيماويات.. من المتوقع أن تكون نتائج الربع الرابع أفضل من الربع الثالث'. واضاف قائلا 'الناس يقبلون أيضا على الأسهم التي ستعطي عائدا جيدا في نهاية العام'. وفي مصر أغلق مؤشر البورصة مرتفعا 0.8 بالمئة عند 5017 نقطة مع تجدد الاهتمام بالشراء بعد خسائر السوق أمس الاول. وهبط المؤشر 1.5 بالمئة في الجلسة السابقة. وقال مهاب الدين عجينة مدير التحليل الفني في بلتون فايننشال بالقاهرة 'نحن نتحرك في نطاق بين 4800 و5100 وهو ما يعكس الوضع السياسي الحالي... قد نرى صعودا طفيفا باتجاه 5300 نقطة'. وبلغ عدد الأسهم الرابحة 21 سهما مقابل سبعة أسهم خاسرة. وارتفع سهم بالم هيلز واحدا بالمئة ومجموعة طلعت مصطفى 0.5 بالمئة والقلعة واحدا بالمئة. وكانت هذه هي أنشط ثلاثة أسهم على المؤشر. وفي الكويت ارتفع مؤشر البورصة 0.2 بالمئة بينما تراجع مؤشر البورصة العمانية 0.3 بالمئة. ونزلت البورصة القطرية 0.09 بالمئة. فيما يلي مستويات إغلاق البورصات الرئيسية في الشرق الاوسط: هبط مؤشر دبي 1.5 بالمئة إلى 1589 نقطة. كما هبط مؤشر أبوظبي 2.6 بالمئة ليغلق على 2617 نقطة. وارتفع المؤشر السعودي 0.3 بالمئة إلى 6763 نقطة. كما ارتفع المؤشر الكويتي 0.2 بالمئة إلى 5923 نقطة. وتراجع المؤشر القطري 0.09 بالمئة إلى 8334 نقطة. كما تراجع المؤشر العماني 0.3 بالمئة إلى 5625 نقطة. وتراجع ايضا المؤشر البحريني 0.07 بالمئة إلى 1045 نقطة. وفي القاهرة زاد المؤشر المصري 0.8 بالمئة إلى 5017 نقطة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هبوط أسهم شركات الاتصالات الإماراتية وصعود مؤشري مصر والسعودية   مصر اليوم - هبوط أسهم شركات الاتصالات الإماراتية وصعود مؤشري مصر والسعودية



  مصر اليوم -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هبوط أسهم شركات الاتصالات الإماراتية وصعود مؤشري مصر والسعودية   مصر اليوم - هبوط أسهم شركات الاتصالات الإماراتية وصعود مؤشري مصر والسعودية



  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon