2.3 مليار دولار خسائر البورصة في أسبوع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 2.3 مليار دولار خسائر البورصة في أسبوع

القاهرة ـ وكالات

منيت البورصة المصرية بخسائر كبيرة خلال جلسات الأسبوع الماضي، بدعم الأحداث التي شهدتها البلاد على مدار أيام الأسبوع، بدءاً بحادث قطار أسيوط، ومروراً بتصاعد حدة المظاهرات في محيط وزارة الداخلية المصرية، وانتهاء بما يشهده قطاع غزة من أحداث دامية. وقال محللون ومتعاملون في السوق في تصريحات خاصة لـ"العربية نت"، إن الأحداث السياسية التي تشهدها مصر ساهمت في تعميق خسائر البورصة، مشيرين إلى أن الأحداث الحالية وأحداث الشغب والمظاهرات كان من المتوقع أن تقود مؤشرات البورصة لخسائر فادحة، لكن ساهم إعلان الحكومة عن إنهاء الاتفاق مع صندوق النقد على القرض الذي ستحصل عليه مصر في تقليص الخسائر. ولفتوا إلى أن التراجعات جاءت أيضاً بدعم الإعلان عن تأجيل صفقة الاستحواذ على بنك الأهلى سوسيتيه جنرال لمدة 3 أشهر، ما انعكس سلباً على الأداء العام للبورصة وزاد من حالة الترقب بالسوق والتحفظ في عمليات الشراء. وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة نحو 14.5 مليار جنيه تعادل نحو 2.4 مليار دولار، على مدار جلسات الأسبوع، بما نسبته 3.7% بعدما تراجع من مستوى 387.7 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي إلى نحو 373.2 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات أمس الخميس. وانخفض مؤشر البورصة الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 3.9% فاقداً نحو 223 نقطة بعدما أنهى تعاملات أمس عند مستوى 5439 نقطة مقابل نحو 5662 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي. كما فقد مؤشر "إيجي إكس 70" للأسهم الصغيرة والمتوسطة نحو 36 نقطة تعادل 7% بعدما أنهى تعاملات أمس الخميس عند مستوى 480 نقطة مقابل نحو 516 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي. وتراجع أيضاً "إيجي إكس 100" بنسبة 5.8% بعدما فقد 50 نقطة متراجعاً من مستوى 856 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي إلى نحو 806 نقاط لدى إغلاق تعاملات أمس. تذبذبات متواصلة وأرجع نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار، محسن عادل، في تصريحات خاصة لـ"العربية نت"، ما يشهده السوق المصري من تذبذبات إلى حالة القلق التي يعيشها المستثمرون جراء عدة أحداث ليست فقط دولية، مثل ما يحدث في غزة، بل وداخلية نتيجة الخلاف بين القوى السياسية حول مسودة الدستور، فضلاً عن المخاوف الناجمة عن مظاهرات محمد محمود وتداعيات حادث قطار أسيوط، وهو ما مثل ضغطاً إضافياً على القوى الشرائية الضعيفة في السوق التي حفظها في النصف الثاني من الأسبوع للتوصل لاتفاق بخصوص قرض صندوق النقد الدولي. وقال عادل "إن البورصة المصرية شأنها شأن جميع المؤشرات الاقتصادية ومنافذ الاستثمار التي تتأثر بشكل ملحوظ مع كل عدم استقرار جديد بالوضع السياسي، ولا بد من التحرك برؤية واضحة ومحددة أكثر من ذلك على المستوى الاقتصادي والسياسي أيضاً"، مشيراً إلى أن أقرب الأخبار الإيجابية التي يمكنها تقليل سوء الانعكاسات السلبية على البورصة هو التوافق على تأسيسية الدستور بعد إنجاز خطوة كبيرة جداً عن طريق الحصول على قرض صندوق النقد الدولى. وأكد أن البورصة لن تكون جاذبة للاستثمار من دون استقرار، منوهاً بأن ما تمر به مصر يقلق المتعاملين، وقد تكون الصورة أكثر ضبابية للمستثمر الأجنبي، فالبورصة مؤشر لما يحدث في الدولة، ومصر في حاجة لنوع من التوافق والاستقرار. وقال: "جميع الأحداث تؤثر في اتخاذ القرار للمستثمر في الشراء والبيع"، وشدد على أن التوصل لاتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار بدد كثيراً من مخاوف المستثمرين الأجانب وسيكون له تأثير إيجابي على السوق. ولفت عادل إلى أنه في ظل الأوضاع السياسية العامة محلياً وإقليمياً والتي كان لها تأثير مباشر على البورصة فإن غياب أي أنباء إيجابية قوية على صعيد الشركات عزز من ضعف الشهية الشرائية وحفز من القوى البيعية الضعيفة بالنسبة للمستثمرين خاصة فيما يتعلق بالصفقات الكبرى التي أعلن عنها في السابق مثل صفقات بيع "البنك الأهلي سوسيتيه جنرال" التي تم مد أجلها أو تحالف "هيرميس" أو تقسيم "أوراسكوم للإنشاء". وتابع أن سوق المال المصري في حاجة لتنشيط أدوات الدخل الثابت خلال عام 2013 ، إضافة لتوفير أدوات مالية جديدة ولكن بشرط وجود استقرار سياسي حتى تكون السوق جاذبة للاستثمار، موضحاً أن السوق في حاجة لأدوات مالية للدخل الثابت سواء العادية أو الإسلامية، فليس هناك وجود لسوق السندات الآن، ويجب أن يكون لدينا تداول لصكوك التمويل وأدوات الدخل الثابت وتداول صناديق المؤشرات في 2013.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 مليار دولار خسائر البورصة في أسبوع 23 مليار دولار خسائر البورصة في أسبوع



GMT 11:43 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤشرات البورصة تسجل تراجعها في بداية تعاملات الاثنين

GMT 03:56 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر عملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الإثنين

GMT 03:50 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الدولار في البنوك المصرية الإثنين

GMT 02:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الريال السعودي في البنوك المصرية الإثنين

GMT 02:02 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر اليورو الإثنين في البنوك المصرية

GMT 02:01 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الدولار في مصر في السوق السوداء

GMT 16:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

استقرار أسعار العملات الأجنبية مع نهاية تعاملات الأحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 مليار دولار خسائر البورصة في أسبوع 23 مليار دولار خسائر البورصة في أسبوع



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon