مؤشر سوق أبوظبي يصعد 1,82٪

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مؤشر سوق أبوظبي يصعد 1,82٪

أبوظبي ـ مصر اليوم

 قادت أسهم قطاعي البنوك والاتصالات المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية، إلى تسجيل مكاسب زادت على 56 نقطة خلال جلسة التداولات أمس، بدعم من مشتريات مؤسساتية صعدت بالمؤشر بنسبة 1,82٪ ليغلق عند مستوى 3153 نقطة. واستحوذت أسهم قطاعي البنوك والاتصالات على نحو نصف تداولات السوق، بعد أن استقطب سيولة استثمارية مؤسساتية بهدف الاستثمار متوسط وطويل الأجل، بحسب محللين ووسطاء. وارتفعت قيم التداولات خلال الجلسة لتصل إلى 101 مليون درهم، جراء تداول 53 مليون سهم نفذت من خلال 972 صفقة. واستحوذت السيولة المؤسساتية على نحو 46٪ من إجمالي تداولات السوق، وشكلت داعماً رئيسياً لمواصلة المؤشر اتجاهه الصاعد، بحسب وائل أبومحيسن المدير العام لشركة الأنصاري للخدمات المالية. وواصل الاستثمار المؤسسي والأجنبي دعم السوق للجلسة الثانية على التوالي، بعد أن سجلا صافي شراء بلغ 23 مليون درهم للمؤسسات و3,8 مليون درهم للأجانب غير العرب. وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين المؤسساتين 46,5 مليون درهم، فيما بلغت قيمة مبيعاتهم 23,9 مليون درهم، وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين الأجانب غير العرب 19,3 مليون درهم فيما بلغت قيمة مبيعاتهم 15,5 مليون درهم. وقال أبو محيسن إن الشراء المؤسساتي والأجنبي مؤشر إيجابي وقوي على أن الاستثمار في الأسهم يعتبر استثماراً مغرياً، ويعود بمردود إيجابي. وأشار إلى أن الأسهم تعتبر وعاء استثمارياً آمنا ومجدياً، وهو ما يدفع المؤسسات إلى الاستثمار متوسط وطويل الأجل. وبين أن هذه الاستثمارات تخفض من الأسهم الحرة المتاحة للتداول، ويقلل حركة المضاربات الحادة، ما يدفع إلى استمرار الموجة الصاعدة للأسهم المحلية. وتوقع أن تواصل الأسهم الارتفاع إلى مستويات أعلى خلال المرحلة المقبلة، مع تحقيق الأسهم القيادية، لاسيما في قطاعات البنوك والاتصالات والعقارات، نمواً في أرباحها. وأشار إلى أن ترقية أسواق الإمارات على مؤشرات مورجان ستانلي المتوقعة خلال يونيو المقبل ستدعم صعود الأسهم واستقطاب مزيد من السيولة المؤسساتية والأجنبية. واتفق جمال عجاج مدير شركة الشرهان للأسهم في أبوظبي مع أبومحيسن في النظرة الإيجابية لأسواق المال المحلية، وتوقع أن تواصل مسيرتها الصاعدة خلال الفترة المقبلة، لاسيما مع تحقيق الشركات المدرجة أرباحاً تفوق التوقعات، في ظل تعافي الاقتصاد المحلي. ورغم قوة الاقتصاد الإماراتي، والأداء الجيد لمعظم القطاعات الاقتصادية، إلا أن موجة التعافي والارتفاع حتى الآن جاءت أقل من التوقعات، إذا ما قورنت بالأسواق العالمية التي استطاعت أن تعود إلى مستويات عام 2007، بينما لا تزال الأسواق الإماراتية تتداول عند مستويات عام 2009، بحسب عجاج. وتوقع أن تعود الأسهم إلى المستويات التي كانت عليها قبل الأزمة المالية، وتتجاوزها ارتفاعاً، مع الأداء الاقتصادي القوي، والأسعار المغرية لأسهم معظم الشركات المدرجة في أسواق الإمارات. وبين أن السيولة المؤسساتية والأجنبية تستهدف الشركات الكبيرة، لاسيما في قطاع البنوك، الذي توقع أن يحقق معدلات نمو إيجابية جداً في الأرباح والأداء، ما يفسر الدخول على أسهم البنوك والشركات القيادية. وارتفعت خلال الجلسة أسهم 16 شركة من اصل 28 شركة تم تداولها، بينما تراجعت اسهم 5 شركات وحافظت اسهم 7 شركات على أسعارها من دون تغيير. وتصدر سهم شركة فودكو القابضة الشركات الأكثر ارتفاعا بتسجيله 1,65٪، تلاه سهم بنك الخليج الأول الذي ارتفع بنسبة 3,79٪ ليغلق عند مستوى 15,05 درهم، ليشكل بذلك الداعم الأبرز لحركة مؤشر سوق أبوظبي. وارتفع سهم أسمنت الاتحاد بنسبة 3,22٪ ليغلق عند مستوى 0,96 درهم، تلاه سهم بنك أبوظبي التجاري الذي ارتفع بنسبة 3,12٪ ليغلق عند مستوى 4,29 درهم. وسيعقد البنك اجتماعا لمجلس إدارته الأسبوع المقبل، وسيشرع في برنامج إعادة شراء 10٪ من أسهمه عقب موعد الاجتماع بحسب تصريحات سابقة للبنك. واستحوذت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” على أعلى قيمة للتداولات في السوق حيث سجلت 17 مليون درهم، وأغلق سهم المؤسسة مرتفعا بعشرة فلوس عند مستوى 10,05 درهم، وتعقد المؤسسة اجتماعاً لمجلس إدارتها اليوم، يتوقع أن تعلن خلاله عن نتائج إيجابية لأرباحها خلال الربع الأول من العام الحالي. وبلغ إجمالي قيم التداولات على سهم بنك الخليج الأول نحو 15,5 مليون درهم، فيما بلغ إجمالي قيمة التداولات المنفذة على سهم أبوظبي التجاري نحو 13 مليون درهم، تلاه سهم شركة الدار العقارية بنحو 11 مليون درهم، فيما عادت شركة الواحة إلى الارتفاع بعد ان شهدت تداولات امس بقيمة 7 ملايين درهم لتغلق عند مستوى 0,70 درهم بارتفاع نسبته 2,94٪. وتصدرت شركة رأس الخيمة للإسمنت الأبيض الشركات الأكثر هبوطاً، بتراجعها بنسبة 7,04٪ لتغلق عند مستوى 1,32 درهم، تلتها شركة إسمنت رأس الخيمة بنسبة 2,63٪ وأغلقت عند مستوى 0,74 درهم، فيما تراجع سهم مصرف الشارقة الإسلامي بنسبة 1,96٪ ليغلق عند مستوى درهم واحد.    

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مؤشر سوق أبوظبي يصعد 182٪   مصر اليوم - مؤشر سوق أبوظبي يصعد 182٪



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مؤشر سوق أبوظبي يصعد 182٪   مصر اليوم - مؤشر سوق أبوظبي يصعد 182٪



F
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon