البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 26.26%

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 26.26%

مدريد - وكالات

أعلن معهد الإحصاء الوطني أمس,أن نسبة البطالة فى إسبانيا قد تراجعت في الفصل الثاني من السنة، وذلك لأول مرة منذ سنتين، غير أنها تبقى مرتفعة جدا بمستوى 26.26% ,ومع هذه النسبة تسجل إسبانيا القوة الاقتصادية الرابعة في منطقة اليورو، أعلى نسبة بطالة في أوروبا بعد اليونان حيث بلغت البطالة في اليونان في أبريل/نيسان 26.9% وبحسب ما جاء فى التقرير فقد تراجع عدد العاطلين عن العمل في إسبانيا بمقدار 225 ألفا و200 شخص في الفصل الثاني بفضل العقود الكثيرة التي وقعت بمناسبة الموسم السياحي وأوضح معهد الإحصاء الوطني في بيان "إذا ما قارنا تطور البطالة لهذا الفصل مع تطوره في الفصل نفسه من السنوات الخمس الماضية، فعلينا أن نشير إلى أن تراجع البطالة هذا هو الأكبر المسجل منذ 2008" واضطرت إسبانيا الغارقة في الانكماش منذ منتصف 2011، تحت ضغط الأسواق خلال العام 2012 إلى طلب خطة إنقاذ مالي أوروبية، واقتصرت المساعدة في نهاية الأمر على قطاعها المصرفي الذي حصل على 41.3 مليار يورو. وتسعى البلاد منذ ذلك الحين لاستعادة ثقة الأسواق وباتت إسبانيا على وشك الخروج من الانكماش مع اقتصار التراجع في الناتج المحلي الإجمالي على 0.1% في الفصل الثاني، حسب تقديرات بنك إسبانيا غير أن الوضع الاقتصادي يبقى معقدا، وقال المحلل بن ماي من شركة كابيتال أيكونوميكس في وثيقة "ما زلنا نعتقد أن القول بأن إسبانيا على شفير انتعاش اقتصادي سيكون مفرطا في التفاؤل" وما زال صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية يبديان مخاوف تجاه إسبانيا. وحذر الصندوق من أن "المخاطر على الاقتصاد وبالتالي على القطاع المالي ما زالت مرتفعة" لأنه ما زال يتعين على هذا البلد تصحيح ماليته وخفض أسعار السكن وخفض دينه الخاص كنا قد ذكرنا من قبل أن الدين العام في إسبانيا كان قد إرتفع خلال شهر مايو/أيار الماضى بمقدار 3.‏23 مليار يورو ليصل إلى 3.‏937 مليار يورو (حوالى 102 تريليون دولار),أو ما يوازي 6.‏89% من ناتجها المحلي الإجمالي ومن المعروف أن الدين العام لإسبانيا كان دون مستوى 40% من الناتج المحلي الإجمالي قبل الأزمة العالمية التي ضربت البلاد في عام 2008 وتسببت في انهيار قطاعها المصرفي الذي كان مزدهرا في وقت من الأوقات فى حين توقع البنك المركزى الإسباني ان يصل الدين العام إلى 4.‏91% من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية العام الحالي، ما يجعله قريبا من متوسط منطقة اليورو المتوقع عند 5.‏95% ومن المتوقع أيضا أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي لإسبانيا بنسبة 6.‏1% هذا العام وأن يشهد ركودا في العام القادم,بحسب توقعات صندوق النقد الدولي. يذكر أن اقتصاد البلاد كان قد تراجع فى الربع الأول من العام الجارى بنسبة 0.5% ، ليواصل انكماشه للربع السنوى السابع على التوالى.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 2626   مصر اليوم - البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 2626



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 2626   مصر اليوم - البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 2626



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تجذب الأنظار بملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 07:05 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017
  مصر اليوم - أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تُصوِّر "رغدة متوحشة" أمام رامز جلال

GMT 06:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 08:50 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

التخلُّص من الأورام بحرمان الخلايا من الأكسجين

GMT 10:50 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

فنسنت كاليبو يوضح خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة

GMT 05:58 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين

GMT 06:48 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تستوحي مجموعتها من أزياء القرن الـ18
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon