الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف

روما ـ أ.ش.أ

حددت الحكومة الإيطالية يوم عيد الميلاد للانتهاء من إصدار قانون (التقشف) الاستقرار الاقتصادي والمالي، الذي أثار سجالات وخلافات واسعة في أوساط القوى السياسية والمجتمع. وأعلن وزير العلاقات مع البرلمان داريو فرانشيسكيني توقيتات حكومته لطلب ثقة مجلس النواب الإيطالي، لتمرير جميع مواد وتدابير القانون، بعد موافقة لجنة الموازنة فيه على النص النهائي للمشروع، وعقب تمريره في المجلس سيُطرح أمام أعضاء مجلس الشيوخ للقراءة الثانية والتصويت عليه للانتهاء منه بشكل نهائي ليصبح قانوناً للتنفيذ يوم الإثنين المقبل. وأثارت أنباء حسم الموقف من النص النهائي لمشروع القانون وإعلان بنوده الأساسية ردود أفعال رؤوساء بلديات المدن الإيطالية، إذ اعتبروا القانون تهديداً لموارد إداراتهم المالية، وعارضوا إجراء التخفيضات التي يتسبب بها القانون لميزانيات البلديات، وطلبوا لقاءً عاجلاً بالرئيس جورجو نابوليتنانو لبحث الأمر. وهاجم الاتحاد العام للصناعات الإيطالية بنود القانون المطروح للتصويت في البرلمان الإيطالي، واعتبروها ضئيلة التأثير والفعل في واقع الاقتصاد الإيطالي. يذكر أن الكثير من مواد مشروع القانون تعرضت إلى تعديلات وأدخلت مواد أخرى خلال المداولة في لجنة الموازنة في مجلس النواب الإيطالي، واستغرق ذلك وقتاً طويلاً نسبياً. ومن بين أبرز التوجهات التي تضمنتها مواد مشروع قانون الاستقرار المالي والاقتصادي إنشاء صندوق خاص لتخفيض العبء الضريبي بمعدل متساوٍ بالنسبة للعمال والشركات، وسيتم تمويله بشكل أساس، من التوفير الذي ستضمنه سياسة إعادة النظر بالنفقات. وأعفى مشروع القانون المباني الريفية من ضريبة العقار، ورصد مبلغ 950 مليون يورو للفترة 2014 – 2020 لحماية 17 ألفاً من الذين فقدوا أعمالهم ورواتبهم التقاعدية، لأنهم أُحيلوا على التقاعد في ضوء قواعد سابقة، عُدّلت خلال فترة حكم رئيس الوزراء الأسبق ماريو مونتي. كما تضمن مشروع قانون الاستقرار تدابير وإجراءات تتناول تسهيلات ضريبية، وتمويلات وتحديداً لنسب ضرائب وخلق ضرائب جديدة لتوفير موارد تغطّي نفقات يستوجبها القانون نفسه، وقطاعات وفئات مختلفة في ميادين العمل والإنتاج والخدمات المالية والاجتماعية في إيطاليا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف   مصر اليوم - الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف   مصر اليوم - الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon