العراق يدعو الشركات الماليزيّة للاستثمار فيه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العراق يدعو الشركات الماليزيّة للاستثمار فيه

بغداد - نجلاء الطائي

دعا العراق، الخميس، المستثمرين الماليزيين لاغتنام "الاستقرار" السياسي فيه، ودخول أسواقه، وتنفيذ مختلف المشاريع، مبيناً أن هناك "فرصاً هائلة" للشركات الماليزية للمشاركة في قطاعات الطاقة، ومشاريع البنى التحتية التنموية، وتجارة البضائع والمواد الغذائية، والمعدات الاستهلاكية. جاء ذلك في تصريح للسفير العراقي لدى كوالالمبور باسم حطاب الطعمة، نقلته وكالة الأنباء الماليزية الوطنية "بيرناما". وأوضح الطعمة أن "تحقق الاستقرار السياسي في العراق جعله على استعداد لاستقبال المستثمرين الأجانب، الذين يرومون الإسهام في إعادة الإعمار الضخمة التي تشهدها البلاد". وأضاف السفير العراقي أن "هناك فرصاً هائلة للشركات الماليزية للمشاركة في قطاع الطاقة بعمليات التنقيب على النفط والغاز، ومشاريع البنى التحتية التنموية، وتجارة البضائع والمواد الغذائية، والمعدات الاستهلاكية". وأشار إلى أن "العراق يتطلع منذ مدة لماليزيا، البلد المسلم الشقيق، للإسهام في جهود إعادة الإعمار وتنمية البلد، لاسيما أن لها علاقات راسخة وطويلة الأمد معه"، متمنيًا أن "تزداد قوة". ولفت الطعمة إلى تواجد شركة النفط العملاقة الماليزية بيتروناس في العراق، معرباً عن أمله أن "تبادر شركات ماليزية عملاقة أخرى لدخول العراق". يذكر أن شركتي "بتروناس" الماليزية و"جابيكس" اليابانية فازتا بعقد تطوير حقل "الغراف" في محافظة ذي قار، لحفر وتطوير 11 بئراً نفطياً، وإنتاج النفط الخام يصل إلى 50 ألف برميل يومياً، نهاية العام 2013 الجاري. وتستحوذ شركة "بتروناس" الماليزية تستحوذ على 45% من حصص مشروع حقل "الغراف" في محافظة ذي قار، وتمتلك شركة "جابكس" اليابانية، المتآلفة معها، حصة 30% من المشروع، وترجع الحصة الباقية لشركة نفط الشمال. وذكر السفير العراقي أن "قطاع التربية من المجالات التي يتوق العراق لتوثيق التعاون فيه مع ماليزيا"، مبيناً أن هنالك "أكثر من ثلاثة آلاف طالب عراقي يواصل الدراسة في مختلف الاختصاصات في الجامعات الماليزية، فضلاً عن وجود أكثر من 450 عراقياً يعملون في تخصصات ومجالات مختلفة أخرى". وتابع الطعمة أن "تشغيل خط جوي مباشر للخطوط الجوية العراقية، من كوالا لامبور إلى بغداد، جعل من السهل على الماليزيين الذهاب إلى العراق"، لافتاً إلى أن هنالك "رحلتين أسبوعياً، قد تزداد أكثر، استناداً إلى زيادة الطلب". يذكر أن تاريخ العلاقات الدبلوماسية بين العراق وماليزيا، يعود إلى بداية السبعينات من القرن العشرين الماضي، وشهدت العلاقات الثنائية بين البلدين تطوراً ملحوظاً خلال عقدي الثمانينات والتسعينات منه، وبداية الألفية الجديدة، وكان هناك تبادل للزيارات المسؤولين بين البلدين، وتبادل تجاري واسع.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العراق يدعو الشركات الماليزيّة للاستثمار فيه   مصر اليوم - العراق يدعو الشركات الماليزيّة للاستثمار فيه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العراق يدعو الشركات الماليزيّة للاستثمار فيه   مصر اليوم - العراق يدعو الشركات الماليزيّة للاستثمار فيه



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon