منظمة التعاون الاقتصادي تخفض توقعاتها للنمو العالمي خلال العام المقبل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منظمة التعاون الاقتصادي تخفض توقعاتها للنمو العالمي خلال العام المقبل

باريس - اش ا

خفضت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية  الثلاثاء، توقعاتها الخاصة بالنمو العالمى، بسبب تراجع النمو فى العديد من البلدان الناشئة بما فى ذلك البرازيل والهند. وتوقعت المنظمة ومقرها باريس– فى تقريرها السنوى الصادر أمس- تأثيرا سلبيا من خفض توقعاتها لبعض الاقتصادات الناشئة على النمو العالمى، مشيرة إلى أنه من المنتظر أن يتواصل نمو الاقتصاد العالمى بوتيرة معتدلة على مدى العامين القادمين. وشددت منظمة التنمية الاقتصادية على ضرورة عدم السماح لصناع السياسة بعرقلة النمو بسبب عدم الاستقرار فى الأسواق المالية، بجانب الضعف فى بعض الاقتصادات الرئيسية. وقالت إن الاقتصاد العالمى من المرجح نموه بنسبة 2.7% هذا العام الذى أوشك على الرحيل مقابل 3.1% فى توقعاتها السابقة، والتى صدرت فى شهر مايو الماضى. كما خفضت المنظمة التى تضم فى عضويتها أربعة وثلاثين دولة من أكبر اقتصادات العالم توقعاتها الخاصة بالنمو العالمى للعام المقبل 2014 إلى 3.6% مقابل 3.9% فى السابق. وتوقعت أيضا نموا بنسبة 1.2% بين أعضائها خلال العام الحالى وارتفاعا بمقدار 2.3% العام القادم، وبنسبة 2.7% فى عام2015. وفيما يتعلق بمنطقة اليورو.. قالت المنظمة العالمية إنه يتعين على البنك المركزى الأوروبى النظر فى اتخاذ تدابير إضافية إذا أصبح خطر الانكماش أكثر خطورة. وأعربت منظمة التعاون الاقتصادى عن قلقها إزاء احتمال أزمة الموازنة التى شهدتها الولايات المتحدة قبل أسابيع، محذرة من أنه إذا فشلت الولايات المتحدة فى العام المقبل فى رفع سقف ديونها، واضطرت لخفض إنفاقها لتحقيق التوازن فى الميزانية، فإنها ستنزلق على الفور إلى حالة من الركود إلى ما دون الـ 6.8٪. وفيما يخص فرنسا.. ذكرت المنظمة أنها تتوقع أن تبلغ نسبة البطالة فى البلاد هذا العام 10.6%، لترتفع العام القادم عند نسبة 10.8%، وتنخفض مجددا فى عام 2015 لتصل إلى 10.7%. وأوضحت المنظمة العالمية أن النمو الاقتصادى الفرنسى "غير منتظم"، حيث من المنتظر أن يرتفع الناتج المحلى الإجمالى لفرنسا بنسبة 0.2٪ هذا العام، و1.0٪ العام المقبل، ليصل إلى 1.6٪ فى عام 2015. وأشارت المنظمة إلى أن هناك حاجة لمزيد من الإصلاحات الهيكلية، لتعزيز القدرة التنافسية فى فرنسا، بما فى ذلك وضع حوافز للعمل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منظمة التعاون الاقتصادي تخفض توقعاتها للنمو العالمي خلال العام المقبل   مصر اليوم - منظمة التعاون الاقتصادي تخفض توقعاتها للنمو العالمي خلال العام المقبل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منظمة التعاون الاقتصادي تخفض توقعاتها للنمو العالمي خلال العام المقبل   مصر اليوم - منظمة التعاون الاقتصادي تخفض توقعاتها للنمو العالمي خلال العام المقبل



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon