تباطؤ التجارة العالمية يهدد قطاع الشحن البحري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تباطؤ التجارة العالمية يهدد قطاع الشحن البحري

واشنطن ـ وكالات

تأثر قطاع الشحن البحري بتراجع حجم التجارة العالمية خلال الأعوام الأخيرة، وأدت حالة الضعف الاقتصادي في بعض الدول الأوروبية، إلى تغيير السفن لمساراتها عبر المحيط الهادئ. ويمثل ميناء «لونج بيتش» الأميركي، واحداً من صمامات قطاع الشحن البحري، حيث نجح الميناء في مناولة 6 ملايين حاوية واستقبال 5 آلاف باخرة في العام الماضي، ليكون الثاني الأكثر حركة بعد ميناء لوس أنجلس. ومع ذلك، لا تروي مثل هذه الموانئ قصة التجارة العالمية كاملة، على الرغم من أن 90% من حجم هذه التجارة يتم نقلها عبر البحار، لا سيما السلع الجافة مثل الحديد. وتتولى الطائرات شحن السلع الصغيرة ذات التكلفة العالية. وبالمقارنة، بلغ متوسط تكلفة وصول الكيلو الواحد عبر البحار لميناء «لونج بيتش» أو لوس أنجلس خلال العام الماضي نحو 6,3 دولار، بينما تقدر التكلفة عبر المطارات بنحو 103 دولارات للكيلو الواحد. ويقدم ميناء «لونج بيتش»، صورة واضحة عن الاقتصاد العالمي عموماً وعن الاقتصاد الأميركي خصوصاً، سيما أن نصيب النقل الجوي من التجارة آخذ في التراجع في وقت تزدهر فيه التجارة عبر البحار. وتجاوز إنفاق الميناءين على البنية التحتية 5 مليارات دولار بغرض تلبية متطلبات السفن الكبيرة. وتعكس المسارات التي تسلكها هذه السفن، قوة الاقتصادات العالمية الكبرى. واستفاد الميناءان في الفترة بين 1990 إلى 2000، من اندماج الدول الآسيوية خاصة الصين في النظام التجاري العالمي. وتجاوزت حركة الحاويات في ميناء «لونج بيتش»، الضعف منذ العام 1995.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تباطؤ التجارة العالمية يهدد قطاع الشحن البحري   مصر اليوم - تباطؤ التجارة العالمية يهدد قطاع الشحن البحري



  مصر اليوم -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تباطؤ التجارة العالمية يهدد قطاع الشحن البحري   مصر اليوم - تباطؤ التجارة العالمية يهدد قطاع الشحن البحري



  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon