مدريد قد لا تحقق الخفض المستهدف للعجز

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مدريد قد لا تحقق الخفض المستهدف للعجز

مدريد ـ وكالات

ربطت الحكومة الإسبانية مصير البلاد المالي بخفض عجز موازنتها المتضخم لكن محللين يحذرون من أنها لن تستطيع تحقيق هدفها للعام الجاري. وتعهد رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي بخفض العجز العام للموازنة إلى 6.3% من الناتج المحلي الإجمالي في 2012. لكن الركود الذي يزيد تفاقمه إجراءات خفض الموازنة وزيادة إنفاق حكومات الولايات، أدى إلى صعوبة في تنفيذ تعهداته، كما سرت تكهنات بأن البلاد سوف تحتاج في نهاية الأمر إلى خطة إنقاذ من الاتحاد الأوروبي. وقال ألبيرتو رولدان المحلل بمؤسسة إنفيرسيغوروس للسمسرة إنه لا أحد يصدق حاليا أن الحكومة ستستطيع الوفاء بتعهداتها فيما يتعلق بهدف خفض عجز الموازنة. وقال جيزوس كاستيلو ببنك ناتيكسيس إن العجز قد يصل إلى ما بين 7.5% و8% من الناتج المحلي الإجمالي. وفي العام الماضي بلغ حجم العجز 8.9% من الناتج المحلي الإجمالي من 6% في تقديرات سابقة. وبناء على ضغوط أوروبية جعل راخوي خفض عجز الموازنة في صدر أولوياته وسعى إلى تحقيق ذلك عن طريق خفض الإنفاق بما في ذلك خفض المخصصات الاجتماعية ورفع الضريبة على المبيعات، وكلها إجراءات واجهت معارضة شعبية واسعة. وتقول الحكومة إن إجراءاتها سوف تساعد في توفير 102 مليار يورو (132 مليار دولار) في 2014. وحذر جيزوس كاستيلو من أن الإجراءات تتسبب في هبوط متسلسل، حيث تؤثر على النمو وبالتالي على العجز. فعلى سبيل المثال تحد الزيادة في ضريبة المبيعات من رغبة المستهلكين في الإنفاق ومن ثم تؤدي إلى خفض الضرائب. وتتوقع الحكومة انكماش الاقتصاد هذا العام بنسبة 1.5%، بالمقارنة مع 1.75 في تقديرات صندوق النقد الدولي و1.85 في تقديرات المفوضية الأوروبية. ويتوقع بنك ناتيكسيس أن تصل نسبة الانكماش هذا العام إلى 2%. وتقول مجموعة استشارية إن أكبر مشكلة تواجه الموازنة هي ارتفاع عجز حكومات الولايات المستقلة الـ17 التي تشكل إسبانيا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مدريد قد لا تحقق الخفض المستهدف للعجز   مصر اليوم - مدريد قد لا تحقق الخفض المستهدف للعجز



  مصر اليوم -

في شوارع سوهو أحد أحياء لندن

تألق هايلي بالدوين عقب تصدرها "ماكسيم هوت 100"

لندن ـ ماريا طبراني
أطلت عارضة الأزياء الأميركية "هايلي بالدوين" الأحد ، بفستان من طراز الريفييرا الفرنسية ، ذات اللون الأصفر المذهل في مدينة نيويورك الأميركية. وبحسب ما ذكر موقع الديلي ميل البريطاني تألقت بالدوين  بأشرطة السباغيتي الفضفاضة لتظهر حمالة صدرها الدانتيل ذات اللون الأبيض تحتها ، وظهرت إبنة أخ الممثل الأميركي "أليك بالدوين" والبالغة من العمر 20 عامًا في شوارع سوهو ، أحد أحياء لندن ، عارية القدمين وفي زوج من أحذية الكاحل ذات اللون البيج. وارتدت سترة فضفاضة وملونة بالوردي والأخضر وأنماط الأزهار الرمادية فوق حقل أزرق سماوي، فضلًا عن أشكال الكلاب السوداء والبيضاء في كلًا من جانبي السترة ، كما أكملت إطلالتها بزوج من النظارات الشمسية والعديد من سلاسل العنق الذهبية وقامت بتفريق شعرها الأشقر اللون على جانبيين. وحصلت خلال هذا الأسبوع إبنة الممثل ستيفن بالدوين على المركز الأول في  قائمة مكسيم هوت 100 السنوية ، كما ظهرت عارضة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مدريد قد لا تحقق الخفض المستهدف للعجز   مصر اليوم - مدريد قد لا تحقق الخفض المستهدف للعجز



F
  مصر اليوم - دينا عبد العال تصمم مجموعة أزياءً رمضانية مميزة
  مصر اليوم - إزالة النفايات الموجودة من شاطئ مومباي في الهند

GMT 07:55 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

جزيرة نائية في كرواتيا تتكون من 1106 منطقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon