مشروع الميزانية لسنة 2014 يرفع الاعتمادت الموجهة لقطاعي الدفاع والامن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مشروع الميزانية لسنة 2014 يرفع الاعتمادت الموجهة لقطاعي الدفاع والامن

تونس - واج

قررت تونس رفع الاعتمادات المالية المخصصة لقطاعي الدفاع والامن ضمن مشروع ميزانية الدولة لعام 2014 في ضوء تزايد الاعتداءات الارهابية التي طالت شتى المناطق والمرافق. ويتضمن مشروع الميزانية السنوية ارتفاع الاعتمادات المالية المخصصة لوزارة الدفاع إلى حدود 927 مليون دولار مقابل 743 مليون دولار في ميزانية 2013 أي بزيادة قدرها 184 مليون دولار . ووفق الوثيقة ذاتها فان ميزانية وزارة الداخلية سترتفع خلال السنة المقبلة إلى مايعادل (1.374 مليار دولار) مقابل (1.292 مليار دولار) في عام 2013 أي بزيادة قدرها (82 مليون دولار). وتبلغ الميزانية العامة المقبلة للدولة التونسية -التي أقرتها الحكومة الانتقالية- 17 مليار و687 مليون دولار أي بزيادة نسبتها 2.2 بالمائة مقارنة بميزانية العام الجاري- 2013 - حسب تصريحات وزير المالية التونسي إلياس الفخفاخ. وربط المهتمون بالشان التونسي الزيادة المقررة لصالح قطاعي الدفاع والامن بتزايد التهديدات الإرهابية في البلاد"وحاجة" أفراد المؤسستين العسكرية والأمنية للمزيد من المعدات والتجهيزات بالإضافة إلى" تغطية" نفقات الآلاف من الأشخاص الذين أدمجوا في الوزارتين خلال هذا العام . وتعيش تونس منذ عدة اشهر توترات امنية في ضوء تكرار الهجمات الارهابية ضد الاجهزة الامنية وتفكيك عدة شبكات ارهابية وقيام وحدات الجيش بحملات تمشيط ضد معاقل تنظيم "انصار الشريعة" الارهابي . ودفعت هذه الاوضاع الامنية المتردية بالعديد من الاحزاب السياسية ومكونات المجتمع المدني بمطالبة الحكومة الانتقالية ب "ضرورة الرفع" في النفقات المخصصة لهذين القطاعين "لتمكين" الاجهزة العسكرية والامنية من الحصول على المعدات والتجهيزات الضرورية "لمكافحة" الارهاب . كما تاتي هذه الزيادة الملحوظة في ميزانيتي الدفاع والامن في اعقاب دعوات وجهتها نقابات امنية إلى السلطات التونسية ب"مراجعة طريقة" العمل الامني الميداني "وتوفير" الوسائل اللوجستيكية للاجهزة الامنية" وتمكينها من الدعم المادي لدعم قدراتها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مشروع الميزانية لسنة 2014 يرفع الاعتمادت الموجهة لقطاعي الدفاع والامن   مصر اليوم - مشروع الميزانية لسنة 2014 يرفع الاعتمادت الموجهة لقطاعي الدفاع والامن



  مصر اليوم -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مشروع الميزانية لسنة 2014 يرفع الاعتمادت الموجهة لقطاعي الدفاع والامن   مصر اليوم - مشروع الميزانية لسنة 2014 يرفع الاعتمادت الموجهة لقطاعي الدفاع والامن



  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon