احتياطي سورية من العملة الصعبة ينخفض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - احتياطي سورية من العملة الصعبة ينخفض

دمشق - جورج الشامي

طبقاً لتقديرات المسؤولين الاقتصاديين في الأمم المتحدة، توقع خبراء أميركيون أن يؤدي التآكل السريع للاقتصاد السوري إلى تحقيق نتائج عميقة على بنية حكومة دمشق، بصرف النظر عن نتائج العمليات العسكرية العشوائية التي تقوم بها قوات الحكومة ضد الجيش الحر والمناطق التي تؤديه في سوريا.  وتشير آخر الأرقام الرسمية إلى "أن خسائر القطاع العام في سوريا بلغ ما يتراوح بين 14 و19 مليار دولار، وأن خسائر القطاع الخاص تصل إلى ضعف ذلك، أو إلى نحو 32 ملياراً، وأن حجم الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد السوري تقلص بنسبة 40 في المئة". ويقدر الخبراء حجم الاحتياطي السوري من العملات الصعبة بنحو ملياري دولار، بعد أن كان يقارب العشرين ملياراً قبل حرب حكومة دمشق ضد معارضيها، وتعتمد الحكومة في الوقت الحالي على الشراء بالأجل، وخطوط الائتمان التي يقدمها حلفاؤها بتمويل صفقات شراء احتياجات البلاد من الوقود والمواد الغذائية الأساسية التي لا تتوفر بقدر كاف على أي حال، بسبب انهيار الإنتاج الزراعي في البلاد. وتشتري حكومة دمشق وقوداً من روسيا بفاتورة إجمالية تقدر بنحو نصف مليار دولار شهرياً، لا تدفع منها شيئاً، إذ تضاف قيمة تلك المستوردات إلى إجمالي الدين السوري لموسكوز وكانت دمشق بذلت جهداً كبيراً للإبقاء على أسعار السلع الأساسية عند مستوى مقبول نسبياً، بيد أن تلك الأسعار تضاعفت عدة مرات بتأثير من انخفاض القيمة الشرائية لليرة السورية، وارتفاع أسعار تلك السلع، وعجز الاحتياطيات المالية السورية عن تلبيتها، وانهيار قسم كبير من القدرات الإنتاجية المحلية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - احتياطي سورية من العملة الصعبة ينخفض   مصر اليوم - احتياطي سورية من العملة الصعبة ينخفض



  مصر اليوم -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - احتياطي سورية من العملة الصعبة ينخفض   مصر اليوم - احتياطي سورية من العملة الصعبة ينخفض



  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon