وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ "مساهمات مغلقة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة

الرياض ـ وكالات

دعت وزارة التجارة والصناعة السعودية أمس، أصحاب الشركات العائلية إلى تحويل مسار شركاتهم النظامي إلى شركات ذات مساهمات مغلقة، تفاديا لانهيار هذه الشركات في حال وفاة مؤسسيها، أو وجود أي خلافات بينهم، جاء ذلك خلال لقاء موسع عقدته الوزارة في مقر مجلس الغرف السعودي بالرياض أمس، مع عدد من أصحاب الشركات العائلية. وتأتي هذه الدعوة التي قدمتها الوزارة في الوقت الذي تتجاوز فيه استثمارات الشركات العائلية السعودية ما يزيد على 66 مليار دولار خلال الفترة الحالية، وهو ما يمثل ما نسبته 10 في المائة من الناتج الإجمالي المحلي للبلاد، وسط قدرة عالية لدى هذه الشركات على التوسع وتحقيق مزيد من التقدم خلال الفترة المقبلة. وفي هذا السياق، قال الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة السعودي خلال اللقاء أمس: «من خلال تجربتنا في وزارة التجارة والصناعة، فإننا ننصح ملاك الشركات العائلية إلى تحويل شركاتهم إلى شركات ذات مساهمات مغلقة، لأن الشركة العائلية المحدودة تنهار سريعا في حال وفاة المؤسسين، أو حدوث خلاف بينهم»، معلنا خلال حديثه عن إطلاق مركز اتصال موحد لخدمة قطاع الأعمال السعودي. من جهته، قال المهندس عبد الله المبطي رئيس مجلس الغرف السعودية: «المنشآت الصغيرة والمتوسطة باتت تشكل ركيزة أساسية من ركائز الدخل القومي العالمي، حيث تمثل 85 في المائة من حجم الشركات المسجلة عالميا كما تشكل كل من السعودية وإيطاليا والولايات المتحدة الأميركية النسبة الأكبر من الشركات العائلية المسجلة في العالم، حيث تمثل الشركات العائلية في السعودية وإيطاليا ما نسبته 95 في المائة من عدد الشركات المسجلة، تليهما الولايات المتحدة الأميركية بنسبة تصل إلى 92 في المائة». وأضاف المبطي: «على مستوى التوظيف حققت الشركات العائلية نجاحات كبيرة على مستوى العالم حيث باتت توظف ما بين 50 و60 في المائة، من إجمالي عدد العاملين في قطاع الشركات بكل أنواعها، وعلى صعيد السعودية»، أوضح المبطي أن الشركات العائلية تمثل ركيزة أساسية من ركائز الاقتصاد الوطني، حيث تجاوزت استثماراتها 66 مليار دولار، ما يعادل 10 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. وشدد رئيس مجلس الغرف السعودية أمس، على اهتمام مجلس الغرف بملف الشركات العائلية انطلاقا من وعيه بأهميتها وإدراكه للتحديات التي تواجهها في ظل العولمة ومعطيات انضمام بلاده لمنظمة التجارة العالمية، وقال: «هذا الاهتمام دفع مجلس الغرف نحو إنشاء المركز الوطني للمنشآت العائلية عام 2006، بغرض تعزيز دور الشركات العائلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ورفع قدرتها التنافسية في الاقتصاد العالمي».واعترف المبطي بمواجهة المركز لصعوبات وتحديات كثيرة خلال الفترة الحالية، وقال: «أهم هذه التحديات ما يتعلق بتنمية موارده المالية لمقابلة ما يتطلبه دوره من أنشطة وخدمات نوعية واحترافية خاصة، وأنه مركز لا يهدف للربح المادي». من جانبه شدد محمد السلمي المشرف المكلف على المركز الوطني للمنشآت العائلية، على أهمية المنشآت العائلية، وقال: «يقدر متوسط ثروة الشركات العائلية في السعودية بنحو 22.5 مليار ريال (6 مليار دولار)، كما أنها تشكل الأداة الرئيسة لتنويع القاعدة الاقتصادية للبلاد، حيث تساهم بما نسبته 50 في المائة من الناتج المحلي غير النفطي». واستعرض السلمي لمحة تاريخية لظروف تأسيس المركز الوطني للمنشآت العائلية وأهدافه المتمثلة في أنه يعمل على تكريس مفهوم العمل المؤسسي في المنشآت العائلية الوطنية وإيجاد البناء التنظيمي المنهجي لها، وإبراز وتوثيق الدور الاجتماعي والاقتصادي لرواد الأعمال بالمملكة من مؤسسي المنشآت العائلية، واستثمار ذلك في حفظ وتجديد الولاء والانتماء لدى الأجيال القيادية لتلك المنشآت في المستقبل، إضافة لتعزيز العمل الجماعي بين الأعضاء، وزرع المبادئ العائلية لخلق تكتل قوي قادر على مجابهة التحديات التي تواجه المنشآت العائلية، وتنمية الفكر الإداري في المنشآت العائلية وبث روح الاحتراف فيها. وتطرق السلمي للظروف التي مر بها المركز منذ تأسيسه عام 2006 والأسباب التي قادت لتعثره من الناحية المالية والإدارية، موضحا أن المركز في بداياته حقق انطلاقة قوية في أدائه وبرز جليا في نمو عدد أعضائه من أصحاب المنشآت العائلية حيث بلغ عددهم 62 عضوا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة   مصر اليوم - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة   مصر اليوم - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه جاءت متألقة في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعادة
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي
  مصر اليوم - أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 05:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء
  مصر اليوم - مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء

GMT 08:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مذيع "بي بي سي" دان ووكر يرفعه "الوحش" على الهواء
  مصر اليوم - مذيع بي بي سي دان ووكر يرفعه الوحش على الهواء

GMT 07:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - سيدة تغيّر شكلها لامرأة مسلمة لتكشف عن عنصرية البريطانيين

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 02:47 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد وجود علاقة بين النوم وخصوبة الرجال

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon