"ستومب" تقدم عرضها المميز على مسرح قصر الثقافة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ستومب تقدم عرضها المميز على مسرح قصر الثقافة

القاهرة ـ وكالات

بعيدا عن كل ما هو تقليدي ومألوف في الموسيقى والرقص، أحيت فرقة «ستومب» البريطانية عرضها المميز للمرة الأولى في عمان على مسرح قصر الثقافة لثلاث ليال متتالية، حيث قدمت ساعتين من الرقص والنقر والقرع على طبول استثنائية، بسينوغرافيا لا تخلو من الكوميديا والطرافة. وتذهب الفرقة في العروض التي تقدمها ابعد مما يمكن أن يتخيل الجمهور، إذ يشهد المسرح حضور ثمانية راقصين، يوازنون بين الرقص والإيقاع والتمثيل والرياضة الأكروباتية وbeat boxing، ويستخدمون كل ما يمكن أن يقع بين أيديهم لإصدار إيقاعاتهم. إذ تحول الفرقة كل ما يمكن أن نراه مجرد قمامة أو أدوات نستخدمها بحياتنا اليومية، إلى الآلات يصدرون منها شتى الإيقاعات، فمن مكنسة الأرض إلى سلات القمامة وأنابيب المياه وعلب الكبريت وإطارات السيارات وحتى بالوعة الماء.. كلها الآلات إيقاعية بين يدي الفرقة. ولا يملك المتفرج إلا أن يندهش بعرضهم، فالإيقاعات المعقدة متجانسة بصورة كبيرة، وتتناسق مع حركات الراقصين المنسجمين فيما بينهم، وبذكاء استطاعوا إضحاك الجمهور وحمله على التفاعل معهم، فكان الجمهور جزءا من العرض والإيقاع. وللوهلة الأولى، يخال للمتفرج أن ما تقدمه الفرقة ما هو إلا ضجيج.. إلا أنه ضجيج محسوب ومبرمج، والكوميديا التي تغلفه محسوبة كعدد دقات الإيقاعات، فيمزجون بين العفوية والاحتراف، وفي حركات تركيز وتناسق عاليين. فيجد الجمهور نفسه مستمتعا بالإيقاعات، ويضحك على كوميديا وطرافة الراقصين، ويعجب بحركاتهم ورقصاتهم الاحترافية، ويجلس مترقبا للآلات العجيبة التي يستخدمونها. وتستوحي الفرقة عروضها من واقع الحياة اليومية، محولة التفاصيل التي يراها معظم الناس مجرد خردة أو أدوات للاستخدام المنزلي، إلى مشهد فني ساحر، ويظهر ذلك من خلال الأواني وسلال القمامة وعربات التسوق والعصي التي يستخدمونها لإصدار إيقاعاتهم. ويندمج صوت الإيقاعات على الأدوات مع الأصوات الصادرة من الأيدي والأرجل والأفواه، لتؤلف مشهدا ساحرا، يزدحم بالتفاصيل المسرحية، ولا يغفل أعضاء الفرقة عن أي شيء، فالحواس كلها تعمل بتناسق، مستخدمين الصوت والضوء والأداء وحس الفكاهة لإيصال عرضهم بطريقة متكاملة. وتضم فرقة «ستومب»، التي اقامت عروضها في عمان بتنظيم من شركة شركة 16th of May، الراقصين: لوك كريس، نيك دوير، سارة ايدي، تيس جيرارد، فيرزر موسون، ديفيد أولرود، كارل سميث وفينونا ويكس. يذكر أن الفرقة الفائزة بالعديد من الجوائز العالمية، أهمها جائزتا «آمي» و»غرامي»، بدأت بالظهور بعد انفصال مؤسسها لوك كريس ومساعده المخرج ستيف ماك نيكولاس عن فريق «بوكي سناك آن برغر»، وشرعا في تأسيس فرقة لموسيقى الشارع، وكان أول عروضها على مسرح «يولمزبيري» في لندن، وحقق نجاحاً باهراً شجّعها على القيام بجولات غنائية حول العالم استمرت ثلاث سنوات. وفي العام 1994 رشحت «ستومب» لجائزة «أوليفر» الموسيقية، وحصلت على جائزة «أوبي» كأكثر تجربة مسرحية إثارة وتفرّداً على الرغم من غياب الأدوات والآلات الموسيقية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستومب تقدم عرضها المميز على مسرح قصر الثقافة ستومب تقدم عرضها المميز على مسرح قصر الثقافة



GMT 19:46 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

" المقام" عرض مسرحي جديد على مسرح ساقية الصاوي

GMT 23:29 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

إعادة عرض "يوم أن قتلوا الغناء" على مسرح الجمهورية

GMT 16:39 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

"يوم أن قتلوا الغناء" على مسرح "الجمهورية" أول يناير

GMT 09:23 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

بدء عرض موسم جديد من مسرحية "أهلا رمضان" على مسرح الهرم

GMT 22:44 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

عرض مسرحية "أهلا رمضان" على مسرح الهرم

GMT 21:16 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

"أليس في بلاد العجائب" على جليد موسكو في عطلة رأس السنة

GMT 14:56 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

العرض المسرحي "ولاد البلد" تختتم عرضها في الأقصر الاثنين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستومب تقدم عرضها المميز على مسرح قصر الثقافة ستومب تقدم عرضها المميز على مسرح قصر الثقافة



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon