الرقص المعاصر: تعابير جسدية مختلفة معبرة عن مواقف في الحياة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرقص المعاصر: تعابير جسدية مختلفة معبرة عن مواقف في الحياة

الجزائر - واج

تميز اليوم الرابع من فعاليات المهرجان الدولي الخامس للرقص المعاصر الذي سيدوم الى غاية 22 نوفمبر الجاري بتقديم فرق الرقص من تركيا والنمسا والمكسيك والجزائر عروض فنية جسدت خلاله تعابير جسدية مختلفة تعبر عن مواقف في الحياة. وقدمت الأوبرا الوطنية وبالي صمصون لتركيا عرضا بعنوان "كونسرتو باخ" مزجت من خلاله الفرقة الفن المعاصر وفن "الباروك" وذلك قصد ابراز امكانية تواصل كلا الفنين بالرغم من مسافة الزمن التي تفصل بينهما. واعتمدت الفرقة التي حاولت من خلال العرض اعادة احياء "الباروك" الذي ساد في اوروبا ما بين القرن 18 وأواخر القرن 19 على الجمع بين الكلاسيكية والعصرنة عبررقصات ميزتها أناقة وتناغم في الحركات . وقصد خلق نوع من التفاعلية بين الجمهور والفرق الراقصة، اقترحت النمسا التي مثلها مسرح "زبرا الوردي" عرضا فنيا صعد خلاله بعض من الحاضرين بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي الى الركح لتأدية رقصات كلاسيكية على موسيقى "جميل نهر الدانوب الأزرق" للموسيقار يوهان ستراوس. ورمز العرض الثالث الذي قدمته الفرقة المكسيكية "البوك بوك" بعنوان " شفاه، أيادي" والمتألفة من راقصين الى الوحدة ومحبة الآخر حيث جسد كلا الراقصان عبر حركات بسيطة تجربتهما الحياتية التي جمعتهما ذات يوم. و عبر حركات أنيقة ورشيقة تمكن الراقصان من التعبير عن متاعب الحياة التي تحاول تفريقهما والتي ظهرت في تعبير عن فقدان التوازن أحيانا غير ان ايمانهما بالعيش سويا جعلت نظرتهما للحياة مختلفة عن الآخرين. وتواصلت السهرة بتقديم الفرقة الجزائرية "ويناروز" عرضا مفعما بالرمزية جسده أربعة راقصين على ايقاع موسيقى هادئة ميزتها حركات جسدية عبرت أحيانا عن مواقف في الحياة يمر بها الانسان من فرح وحزن. وحاول الفنان أنير ويناروز، مصمم العرض الكوريغرافي "معاق"، أن يروي قصة دمعة في مقلة انسان تثيرها أحاسيس سواء حزينة أو مفرحة. ويشارك في المهرجان الخامس للرقص المعاصر 24 بلدا فيما ستقدم كل سهرة في اطار المنافسة ثلاثة عروض بالمسرح الوطني الجزائري في حين خصص قصر الثقافة المكان الذي تنظم فيه عادة هذه التظاهرة لورشات تكوين الراقصين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرقص المعاصر تعابير جسدية مختلفة معبرة عن مواقف في الحياة   مصر اليوم - الرقص المعاصر تعابير جسدية مختلفة معبرة عن مواقف في الحياة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرقص المعاصر تعابير جسدية مختلفة معبرة عن مواقف في الحياة   مصر اليوم - الرقص المعاصر تعابير جسدية مختلفة معبرة عن مواقف في الحياة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon