"خارج السياق" لأحمد مجاهد يضم مقالات أدبية وسياسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خارج السياق لأحمد مجاهد يضم مقالات أدبية وسياسية

القاهرة ـ أ.ش.أ

"خارج السياق"، عنوان كتاب جديد لرئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، الدكتور أحمد مجاهد، صدر عن دار "أطلس" في القاهرة، ويضم مقالات خارج سياق النقد المألوف الذي يسمح للناقد بالحكم على الأعمال الأدبية حكما قيميا بالجودة أو الضعف. وتتنوع قراءات هذا الكتاب بين الأدب الحديث والقديم حيث يجد فيها القارئ تحليلات لإبداعات شعر التفعيلة وقصيدة النثر وقصائد أخرى أيضا لعنترة وعبقرية المتنبى. أما شعر العامية فنجد له في الكتاب ميدانا فسيحا يمر بالموال والرباعية وفن الواو والزجل حتى يصل إلى قمة الإبداع الشعرى الحداثى عند رواده فى مصر. كما يقدم مجاهد فى هذا الكتاب قراءة شارحة لكثير من مصطلحات النقد الحديث والبلاغة القديمة فى أسلوب بسيط يربط بين المصطلح النظري وتجلياته في الإبداع الفني. ويقدم أيضا تحليلا تفصيليا لبعض المعارك النقدية الشهيرة مثل تلك المعركة بين الرومانسية والواقعية، ويحاول التوثيق لحسم بعض الصراعات المعلقة فى مجال البحث النقدي. ويناقش الكتاب علاقة الانترنت بالإبداع والنقد الأدبى محاولا استشراف خصائص أدب الانترنت ورصد مزايا ومثالب الاعتماد على مواقعها فى البحث العلمى المتعلق بالأدب. ويضم الكتاب العديد من المقالات التى نشرت من قبل للمؤلف، ومنها "قراءة جديدة لحكاية قديمة" عن قصيدة صلاح عبد الصبور "حكاية قديمة"، "عامية شوقي"، "ذكريات شباب"، "كليلة ودمنة"، " اللغة والكلام" ويتحدث فيها عن قصيدة حافظ إبراهيم "اللغة العربية تنعي حظها بين أهلها"، "عيد الميلاد الحزين" عن الحادث الذى وقع في نجع حمادي (في صعيد مصر) فى عيد الميلاد المجيد عام 2010، "الداعية والسياسي" عن جمعة الغضب، "مرشح السماء"، "مفارقات غير ثورية"، والمقال الذي لم ينشر "التبديل الوزاري".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خارج السياق لأحمد مجاهد يضم مقالات أدبية وسياسية   مصر اليوم - خارج السياق لأحمد مجاهد يضم مقالات أدبية وسياسية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خارج السياق لأحمد مجاهد يضم مقالات أدبية وسياسية   مصر اليوم - خارج السياق لأحمد مجاهد يضم مقالات أدبية وسياسية



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon