"مصرُ بعد المتاريس" كتاب إسبانّي عن الثورّةِ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصرُ بعد المتاريس كتاب إسبانّي عن الثورّةِ

القاهرة ـ مصر اليوم

يُعقد في مدينة برشلونة، الخميس المقبل، مؤتمر لتقديم كتاب إسباني بعنوان "مصر بعد المتاريس. الثورة والثورة المضادة. بعيدا عن ميدان التحرير" والذي سيصدر في غضون أيام بعد الاستفتاء على الدستور، فيما ركز الكتاب على نقطة الانهيار التي تتمثل في الانقسام بين جماعة "الإخوان" المسلمين والشعب المصري والمجلس العسكري، هذا و يناقش الكاتب الصحافي مارك ألمودوفار مؤلف الكتاب معالجة لبعض القضايا التي ظهرت في مصر. قالت ، إن فى ويشارك في مؤتمر مناقشة الكتاب بحسب صحيفة "تيرا الإسبانية" مارك المودوفار مؤلف الكتاب والمحللة العربية ليل زهرة مرتضى ، ومراسل صحيفة "الباييس" الإسبانية في مصر ريكاردو جونزاليس. ويناقش الكتاب الفترة الصعبة التي تعيشها مصر منذ كانون الثاني/ يناير 2011 عندما رفع المصريون شعار "الخبز والحرية والعدالة الاجتماعية" وخرجوا إلى الشوارع للمطالبة بإسقاط ديكتاتورية حسنى مبارك وسقوط النظام السياسي والاقتصادي الذى بقى في السلطة لأكثر من 30 عاما، 3 عقود اتسمت فيها السياسات المصرية بالاستبداد والقمع، وتركز على بناء نموذج السوق الحرة صفق دوليا، عاش أكثر من 40٪ من السكان تحت عتبة الفقر. والجميع كافح من أجل الاستقرار، حتى جاء عهد الإسلاميين الذين استمروا عاما واحدا وبدأ المصريون في الكفاح مجددا لمكافحة شبح الإسلاميين وسياسات التحرير ولكن سقوط رئيسهم لم يعن سقوط سياساتها. وتبدأ مصر الآن مرحلة جديدة للتخلص من المرض الذى تعمق في أحشاء المجتمع المصري والسياسة، وقصة نضال جديدة للسيطرة على تلك المتاريس التي دائما ما تعوق مصر من الوصول للديمقراطية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصرُ بعد المتاريس كتاب إسبانّي عن الثورّةِ   مصر اليوم - مصرُ بعد المتاريس كتاب إسبانّي عن الثورّةِ



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصرُ بعد المتاريس كتاب إسبانّي عن الثورّةِ   مصر اليوم - مصرُ بعد المتاريس كتاب إسبانّي عن الثورّةِ



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon