ندوة لمناقشة كتاب "تناقضات المؤرخين" في المركز القومي للترجمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ندوة لمناقشة كتاب تناقضات المؤرخين في المركز القومي للترجمة

القاهرة – رضوى عاشور

يقيم المركز القومي للترجمة ندوة الأربعاء لمناقشة كتاب "تناقضات المؤرخين" من تأليف بيتر تشارلز هوفز وترجمة قاسم عبده قاسم، في قاعة "طه حسين" في المركز القومي للترجمة. ويناقش الكاتب إشكالية "استحالة التاريخ"، ويقصد من ذلك أن الماضي لا يمكن استعادته، وقد تناول الكتاب هذه القضية بطريقة تثير الدهشة وتدعو للتأمل، فحاول استرداد أقرب صورة لجزء من هذا الماضي، مستعينا بمنهج ووسائل البحث العلمي التي يعمل بها المؤرخون والباحثون لكى يحاولوا رسم أقرب صورة للماضي. ويشبه الدكتور قاسم عبده التاريخ بـ"النهر" الذي يجرى من منبعه إلى مصبه حاملا معه كل التفاصيل الصغيرة والكبيرة من الحياة البشرية في هذا الكون منذ بداية الوجود الإنساني حتى اليوم، ورأى أن دراسة التاريخ أشبه بدراسة المياه التي يحملها النهر، فليس من المتصور أن يتم تفريغ مياه النهر في إناء كبير لدراسة خصائصها، وإنما تؤخذ عينة من هذه المياه من مناطق مختلفة لدراسة خصائصها، وبالمثل فإن دراسة التاريخ ليست مستحيلة، إنما تتم بالمناهج التي تطورت واستقرت طوال الفترة التي يمكن أن نسميها بـ"تاريخ التاريخ". ويتساءل مؤلف الكتاب عبر 347 صفحة، هل من الحماقة أن يتم البحث في التاريخ وكتابته على الرغم من عدم وجود حقائق راسخة في التاريخ. يذكر أن الدكتور قاسم عبده قاسم أستاذ تاريخ العصور الوسطى في جامعة الزقازيق له عدد كبير من المؤلفات في تاريخ عصر سلاطين المماليك والحروب الصليبية والفكر التاريخي، كما أنه ترجم عددًا كبيرًا من أهم الكتب التاريخية، منها تاريخ الحروب الصليبية، والفتوح العربية الكبرى، وهو حاصل على جائزة الدولة التشجيعية العام 1983، وجائزة الدولة للتفوق العام 2000، وجائزة الدولة التقديرية العام 2008، إضافة إلى وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى العام 1983.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة لمناقشة كتاب تناقضات المؤرخين في المركز القومي للترجمة   مصر اليوم - ندوة لمناقشة كتاب تناقضات المؤرخين في المركز القومي للترجمة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة لمناقشة كتاب تناقضات المؤرخين في المركز القومي للترجمة   مصر اليوم - ندوة لمناقشة كتاب تناقضات المؤرخين في المركز القومي للترجمة



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 04:13 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

توضيح أهمية تناول الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon