كتاب "دموع الشجر" يؤرخ لبلدة القاع عبر تاريخ المعاناة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتاب دموع الشجر يؤرخ لبلدة القاع عبر تاريخ المعاناة

بيروت ـ وكالات

وقّع الكاتب جورج نجيب عوض كتابه "دموع الشجر" في القاع – بعلبك في حفل ناقش فيه الكتاب الدكتور يوسف فرج، الذي أعاد أهميته الى تأريخه لحياة بلدة عبر تاريخ طويل من المعاناة. وركز على "عمق الاسلوب ومتانته"، مشيرا الى أن الكتاب يجب وجوده في كل بيت من بيوت القاع، مثنيا على دور شخصيات من القاع والمنطقة أدّت دوراً ايجابياً في المحافظة على صيغة العيش الوطني الواحد في بعلبك - الهرمل. والكتاب من 300 صفحة من الحجم الوسط، أرخ فيها عوض القاع في مراحل عدة: مرحلة نشاتها التي بدأت في عام 1627 مع الامير المعني الثاني، وتحويل مياه نبع اللبوة اليها، حيث أنشأ فيها حصنا لجنوده، وخانا لراحة المسافرين وجامعا للصلاة. كما تحدث الكاتب عن الصعوبات التي عاناها ابناء القاع في زمن العثمانيين، وأهم المحطات التي مرت بالبلدة منذ مطلع القرن الـ20 وحتى النكبات التي أصابتها منذ حرب 1975 والمجزرة التي أودت بحياة 15 شابا في 28 حزيران 1978. وما كان لهذه الحادثة من انعكاسات على نزوح غالبية أبناء القاع الى بيروت ونتائج هذا النزوح على مختلف الصعد. وهدف الكاتب الى تكريم الأشخاص الذين عانوا في المدة الماضية، وقدّموا التضحيات التي وصلت الى مستوى الشهادة. بالإضافة الى الاضاءة على حالة الشعور بالغبن والإهمال التنموي الرسمي وغير الرسمي لفئة من المجتمع اللبناني، وتوثيق محطات أساسية ومصيرية في حياة مجموعة من اللبنانيين كانت لها تداعيات كبيرة على الصعد الديموغرافية والاقتصادية والبيئية. كما يتضمن الكتاب دعوة لأبناء منطقة بعلبك الهرمل الى العيش الوطني الواحد والعمل معا لرفع الحرمان عن المنطقة تجسيدا لصورة لبنان الغنية بالتنوع والتعدد بين مكوناته.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كتاب دموع الشجر يؤرخ لبلدة القاع عبر تاريخ المعاناة   مصر اليوم - كتاب دموع الشجر يؤرخ لبلدة القاع عبر تاريخ المعاناة



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كتاب دموع الشجر يؤرخ لبلدة القاع عبر تاريخ المعاناة   مصر اليوم - كتاب دموع الشجر يؤرخ لبلدة القاع عبر تاريخ المعاناة



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon