"الشهير بسراييفو" رواية علي سيد علي تفضح التستر بالدين واستبداد السلطة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الشهير بسراييفو رواية علي سيد علي تفضح التستر بالدين واستبداد السلطة

القاهرة ـ أ ش أ

شاب عمره 35 عاما اشتهر باسم «سراييفو» يعمل إمام مسجد لبعض الوقت بكارنيه مضروب من وزارة الأوقاف، ليزيد دخله بمعدل 200 جنيه شهريا، وتقوده نزواته إلى إدارة وكر صغير للدعارة تحت ستار مكتب محام يؤسسه بموجب عضويته في نقابة المحامين التي اكتسبها بعد تخرجه في كلية الحقوق وعمله موظفا في إدارة الشؤون القانونية لشركة منظفات، براتب ضئيل لا يكفي لتلبية حاجات أسرته الأساسية. الشاب واسمه أحمد عبد الله محمد، تضعه المصادفة في مواجهة سلطة غاشمة تقرر إزالة أحد الأحياء العشوائية وتشريد أهله لمصلحة مفسدين كبار، فتحيله تلك السلطة إلى المحاكمة بتهمة «التدبير لقلب نظام الحكم، والاستقواء بقوى أجنبية لتحقيق ذلك». تلك باختصار هي الحكاية المركزية في رواية «الشهير بسراييفو» لعلي سيد علي الصادرة مؤخرا عن دار «روافد» في 96 صفحة، وتدور أحداثها في حي فقير بمدينة الإسكندرية، قبيل ثورة 25 يناير لتفضح تواطؤ فساد سلطة الحكم مع تيار سياسي واجتماعي جارف يتخذ الدين ستارا لتحقيق مآربه غير البريئة بالطبع، وفي ظل عالم أوسع يتواطأ مع جرائم ضد الإنسانية تقع علنا، بل وتحت سمع وبصر ما يسمى بقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة. وعلي سيد علي، المولود بالقاهرة عام 1978، يعمل صحفيا، وصدر له ديوان «أقول الشعر» عن سلسلة إشراقات، الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 2005، ورواية «كشف هيئة» عن دار ملامح  للنشر عام 2010، وله قيد النشر رواية ثالثة بعنوان «برج العرب».  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الشهير بسراييفو رواية علي سيد علي تفضح التستر بالدين واستبداد السلطة   مصر اليوم - الشهير بسراييفو رواية علي سيد علي تفضح التستر بالدين واستبداد السلطة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الشهير بسراييفو رواية علي سيد علي تفضح التستر بالدين واستبداد السلطة   مصر اليوم - الشهير بسراييفو رواية علي سيد علي تفضح التستر بالدين واستبداد السلطة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon