انطلاق "سوق يناير" تزامنًا مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية في الجزائر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انطلاق سوق يناير تزامنًا مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية في الجزائر

الجزائر ـ كونا

انطلقت فعاليات (سوق يناير) في مدينة وهران الجزائرية الأثنين بمشاركة نحو 90 عارضا من 22 ولاية بمناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2964 التي يتوافق مع 13 يناير من كل عام . ويقدم العارضون في هذه التظاهرة التي تنظمها وزارة الثقافة الجزائرية بالتنسيق مع المحافظة السامية للأمازيغية بهذه المناسبة خلال ثلاثة أيام منتجات حرفية لا تزال تشهد إقبالا كبيرا من قبل المستهلك المحلي والأجنبي بالنظر الى قيمتها التاريخية والتراثية والثقافية والفنية . ويتيح (سوق يناير) للزوار فرصة الإطلاع على أعمال تعكس خصوصية كل منطقة على غرار المستلزمات والأدوات الطينية والفخارية والخزفية لتخزين المؤونة أو ما يسمى باللهجة الشعبية الجزائرية ب(العولة) أو تلك التي تستعمل في تحضير الأطباق الشهية بمناسبة الاحتفال بمناسبة يناير. كما تضم أجنحة المعرض تشكيلات متنوعة من المنتجات المصنوعة من مادة الحلفاء على غرار أحذية (الفرتالة) و(العفاس) التي كانت تستخدم بكثرة بمنطقة بوسعادة بولاية المسيلة جنوبي الجزائر فضلا عن نماذج رائعة من الألبسة التقليدية والحلي الفضية وأنواع من زيت الزيتون من تيزي وزو وبجاية . كما يعرض المشاركون أيضا مجموعات من الكتب لأشهر المؤلفين الجزائريين الذين أبرزوا الثقافة والتراث الامازيغي ولوحات فنية تعكس المعالم الأثرية التي تزخر بها الجزائر . ويتضمن برنامج الاحتفال بالسوق هذه السنة عدة أنشطة تشمل عرض فيلم وثائقي وتقديم محاضرة حول الحدث وعرض مسرحية من نوع (ون مان شو) بعنوان زلاميط وحفل فني خاص بالأطفال وتنظيم حفل تناول طبق الكسكسي وقراءات شعرية وزيارت سياحية لفائدة العارضين . وأكد رئيس الجمعية الثقافية (نيوميديا)" بوهران سعيد زعموش في للصحافيين أن الجمعية تعتزم تنظيم تظاهرة كبيرة تشارك فيها 48 ولاية فضلا أنها تعمل على تنظيم تظاهرة مغاربية خلال السنوات القادمة بمناسبة إحياء السنة الأمازيغية أو ما يعرف باسم (الناير) يناير وذلك بدعم من الحكومة الجزائرية . وتحتفل العائلات الجزائرية بعيد (الناير) الذي يصادف ال13 يناير باعتباره اليوم الأول من السنة الأمازيغية التي تسمى عند الأمازيغ ب(ثابورث أوسقاس)أو (أمنزو يناير) . وفي هذا الشأن قال المختص في التاريخ بجامعة تيزي وزو بوبكر آيت قاسي أن السنة الأمازيغية تعتمد على التغيرات بين الفصول الأربعة ومراحل نمو النباتات المحددة للمواسم والأشغال الزراعية المنتظمة وفقا لمواقع الكواكب كالقمر والشمس . وأضاف آيت قاسي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن أمازيغ الجزائر الذين يسكنون عدة مناطق موزعة على الشمال والجنوب بدؤوا يعدون للسنة الأمازيغية منذ 950 قبل الميلاد . ومن الجانب التاريخي ذكر آيت قاسي أن بداية السنة الأمازيغية تزامنت مع انتصار الملك البربري أو الامازيغي شاشناق على الملك رمسيس الثالث من أسرة الفراعنة بمصر ذلك في سنة 950 قبل الميلاد في معركة دارت في بمنطقة (بني سنوس) بالقرب من ولاية تلمسان 486 كيلومترا غربي العاصمة الجزائرية. وأكد على أن هذا الحدث المتميز في التاريخ والثقافة الأمازيغية أصبح يحتفل به حاليا بصفة رسمية وذلك سنويا في كل منطقة معينة من البلاد . من جانب آخر لفتت المختصة في علم الاجتماع الثقافي بجامعة باتنة شرقي العاصمة الجزائرية الدكتورة سعاد بن حجر أن هناك أساطير تلازمت مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية من بينها أن شهر يناير كان قد طلب من شهر فبراير أو ما يعرف بالأمازيغية باسم فورار أن يعيره يوما لمعاقبة العجوز التي تهكمت عليه فكان أن حلت ذلك اليوم عاصفة شديدة اختنقت العجوز على إثرها فأصبح ذلك اليوم في الذاكرة الجماعية عند الأمازيغ رمزا للعقاب الذي قد يحل على كل من تسول له نفسه الاستخفاف من الطبيعة. وأوضحت الأستاذة بن حجر في تصريح مماثل ل( كونا) أن بعض العائلات الجزائرية تنتهز الفرصة لتحتفل فيها بزواج أبنائها كرمز للخصوبة . وكشفت بأن شهر يناير يمثل بداية التاريخ الفلاحي وهي الفترة الفاصلة ما بين نمطين شمسيين وهما الانقلاب الشمسي الشتوي أو الصيفي والاعتدال الربيعي أو الخريفي الموافقة للشروع في جملة الطقوس المتعلقة بالأشغال الزراعية بمنطقة القبائل. وتتزامن السنة الأمازيغية الجديدة أيضا مع نفاد المؤونة الغذائية التي كان يحتفظ بها الفلاحون للشتاء والمسماة ب"العولة" مشيرة الى أن الأمازيغيين يرون أن يوم الناير أو 13 يناير هو بداية لتجديد القوى الروحية لديهم من خلال ممارسة بعض الطقوس لابعاد شبح الجوع عن أنفسهم وجذب أسباب الخير والسعادة ووفرة المحاصيل .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق سوق يناير تزامنًا مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية في الجزائر انطلاق سوق يناير تزامنًا مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية في الجزائر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق سوق يناير تزامنًا مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية في الجزائر انطلاق سوق يناير تزامنًا مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية في الجزائر



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها
  مصر اليوم - هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon