تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية

الجزائر - واج

 سمحت الطبعة الثامنة من المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة الذي تختتم فعالياته اليوم الأحد بخلق فضاء من التمازج الثقافي والفني لمختلف الفرق المشاركة التي أكدت من خلال الوصلات الغنائية التي قدمتها أن الموسيقى لغة موحدة تشترك فيها الإنسانية. وبرزت خلال هذه التظاهرة عدة فرق موسيقية دولية ووطنية, سحرت بموسيقاها الجمهور المتعطش للفن الأصيل الذي استمتع أيضا بالعزف على آلات موسيقية عريقة عراقة الموسيقى المقترحة والتي مثلت جانبا فولكلوريا لكل دولة مشاركة. و تجلى ذلك المزج الفني خلال السهرات التي أحيتها الفرق المشاركة عبرالأشعار والقصائد المنشدة التي يرجع معظمها إلى قرون غابرة عنت للحب والهجرة والحنين إلى جانب قصائد صوفية في مدح الرسول محمد. واستحضر الفنان الاسباني ادواردو بانياقا رفقة عازف العود السوداني وافر شيخ الدين في السهرة الرابعة من فعاليات المهرجان بفيض من الحنين الأندلس التي كانت أرضا لالتقاء الثقافات والتلاقح الحضاري. واقترح ادواردو ووافرعلى الجمهور قصائد أنشداها معا ترجع إلى أصل اسباني بعضها كتبت باللغة العربية وأخرى بالجاليكية البرتغالية (لغة قديمة تستخدم في أنحاء اسبانيا والبرتغال). وأبرزت عروض الفرقة المكسيكية غريفولكلور والجوق الأندلسي لجمعية الفنون الجميلة للجزائر العاصمة أوجه التشابه بين الإرث الموسيقي للبلدين. وفي تمازج فني جمع كل من الفنانة ليلي بورصالي والفنان عباس ريغي شنف الثنائي أذان الحضور بوصلات امتزجت فيها مدرسة المالوف (المنتشر في الشرق الجزائري) والمدرسة الغرناطية (الغرب الجزائري), وقدم كلاهما روائع من التراث الموسيقي الأندلسي. و اختار الفنان محمد روان في السهرة الخامسة من فعاليات المهرجان تقديم مزيج بين الفلامنكو و الجاز و الشعبي و الموسيقى الشرقية. واخذ صاحب المندول الأبيض رفقة خمسة موسيقيين الجمهور في رحلة جميلة عبر نغمات الثقافة المتوسطية و الشرقية من خلال تأديته لأنماط حجاز و هوزام و سابا. وصرح عيسى رحماوي, محافظ المهرجان, لوأج أن هذا التمازج الثقافي والفني "سيعمل على خلق أعمال مشتركة بين الفنانين كما يعد فرصة للاحتكاك بين الموسيقيين والتعرف على موسيقات عالمية وأخرى محلية." واعتبر المتحدث أن الهدف الأساسي من المهرجان هو "تلاقح الثقافات والارتقاء بالموسيقى الجزائرية إلى مصاف الموسيقات العالمية والحفاظ على صورة الموسيقى الجزائرية وإشعاعها وكذا تصديرها". وعلى عكس الطبعات السابقة التي لم تدرج موسيقات جزائرية محلية عريقة أشرك المهرجان هذه السنة فرقة الفردة من بشار التي تؤدي أيضا طابعا غنائيا جزائريا عريقا مشهورا في منطقة القنادسة (بالجنوب )باستعمال آلات موسيقية تقليدية وترية وإيقاعية. المهرجان يكسب جمهورا وفيا للموسيقى العتيقة. وقد عرفت سهرات المهرجان منذ انطلاقها بقاعة ابن زيدون برياض الفتح بالعاصمة, توافدا كبيرا لمتذوقي الفن الأصيل, الذين أنصتوا إلى أعذب الأصوات التي مثلت روافد موسيقية عريقة. وتسنى للحضور خلال هذه التظاهرة اكتشاف آلات موسيقية وترية وإيقاعية مختلفة رافقت الموسيقيين منها آلة الكيخادة (فك الحمار أو الحصان أو البقرة يستعمل كآلة إيقاع) و آلة ليونا (قيثارة باص سمعية) و آلة ريكيتو (قيثارة أحادية) وآلة الجوزة (الكمانجة البغدادية) وآلة الستور وقد كسب المهرجان بعد 8 سنوات من تأسيسه جمهورا وافيا و متذوقا للموسيقى الأصيلة وتقول إحدى السيدات التي حضرت رفقة أبناءها أنها منذ تنظيم الطبعة الأولى وهي لاتكاد تغيب عن سهراته بالرغم من التوقيت المتأخر لبداية السهرة. وأردفت تقول أن مثل هذه المهرجانات "يعد نافذة مفتوحة على ثقافات متنوعة ومختلفة تجمعنا وإياها لغة الموسيقى". وعرفت طبعة هذه السنة التي نظمت من 20 إلى 29 ديسمبر مشاركة 13 فرقة موسيقية مثلت دولا مختلفة إلى جانب جمعيات موسيقية جزائرية. وبالموازاة مع العروض الفنية, نظمت أيضا طيلة أيام المهرجان محاضرات في نادي فرانتز فانون بديوان رياض الفتح وأخرى بالمعهد العالي للموسيقى تمحورت حول مواضيع ذات علاقة بالموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة منها "النوبة بين الأسطورة وإعادة التشكيل" و"الموسيقى الأندلسية والتعابيرالنسوية" وأخرى حول تاريخ الموسيقى الإيرانية وجذور الفادو البرتغالي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon