تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية

الجزائر - واج

 سمحت الطبعة الثامنة من المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة الذي تختتم فعالياته اليوم الأحد بخلق فضاء من التمازج الثقافي والفني لمختلف الفرق المشاركة التي أكدت من خلال الوصلات الغنائية التي قدمتها أن الموسيقى لغة موحدة تشترك فيها الإنسانية. وبرزت خلال هذه التظاهرة عدة فرق موسيقية دولية ووطنية, سحرت بموسيقاها الجمهور المتعطش للفن الأصيل الذي استمتع أيضا بالعزف على آلات موسيقية عريقة عراقة الموسيقى المقترحة والتي مثلت جانبا فولكلوريا لكل دولة مشاركة. و تجلى ذلك المزج الفني خلال السهرات التي أحيتها الفرق المشاركة عبرالأشعار والقصائد المنشدة التي يرجع معظمها إلى قرون غابرة عنت للحب والهجرة والحنين إلى جانب قصائد صوفية في مدح الرسول محمد. واستحضر الفنان الاسباني ادواردو بانياقا رفقة عازف العود السوداني وافر شيخ الدين في السهرة الرابعة من فعاليات المهرجان بفيض من الحنين الأندلس التي كانت أرضا لالتقاء الثقافات والتلاقح الحضاري. واقترح ادواردو ووافرعلى الجمهور قصائد أنشداها معا ترجع إلى أصل اسباني بعضها كتبت باللغة العربية وأخرى بالجاليكية البرتغالية (لغة قديمة تستخدم في أنحاء اسبانيا والبرتغال). وأبرزت عروض الفرقة المكسيكية غريفولكلور والجوق الأندلسي لجمعية الفنون الجميلة للجزائر العاصمة أوجه التشابه بين الإرث الموسيقي للبلدين. وفي تمازج فني جمع كل من الفنانة ليلي بورصالي والفنان عباس ريغي شنف الثنائي أذان الحضور بوصلات امتزجت فيها مدرسة المالوف (المنتشر في الشرق الجزائري) والمدرسة الغرناطية (الغرب الجزائري), وقدم كلاهما روائع من التراث الموسيقي الأندلسي. و اختار الفنان محمد روان في السهرة الخامسة من فعاليات المهرجان تقديم مزيج بين الفلامنكو و الجاز و الشعبي و الموسيقى الشرقية. واخذ صاحب المندول الأبيض رفقة خمسة موسيقيين الجمهور في رحلة جميلة عبر نغمات الثقافة المتوسطية و الشرقية من خلال تأديته لأنماط حجاز و هوزام و سابا. وصرح عيسى رحماوي, محافظ المهرجان, لوأج أن هذا التمازج الثقافي والفني "سيعمل على خلق أعمال مشتركة بين الفنانين كما يعد فرصة للاحتكاك بين الموسيقيين والتعرف على موسيقات عالمية وأخرى محلية." واعتبر المتحدث أن الهدف الأساسي من المهرجان هو "تلاقح الثقافات والارتقاء بالموسيقى الجزائرية إلى مصاف الموسيقات العالمية والحفاظ على صورة الموسيقى الجزائرية وإشعاعها وكذا تصديرها". وعلى عكس الطبعات السابقة التي لم تدرج موسيقات جزائرية محلية عريقة أشرك المهرجان هذه السنة فرقة الفردة من بشار التي تؤدي أيضا طابعا غنائيا جزائريا عريقا مشهورا في منطقة القنادسة (بالجنوب )باستعمال آلات موسيقية تقليدية وترية وإيقاعية. المهرجان يكسب جمهورا وفيا للموسيقى العتيقة. وقد عرفت سهرات المهرجان منذ انطلاقها بقاعة ابن زيدون برياض الفتح بالعاصمة, توافدا كبيرا لمتذوقي الفن الأصيل, الذين أنصتوا إلى أعذب الأصوات التي مثلت روافد موسيقية عريقة. وتسنى للحضور خلال هذه التظاهرة اكتشاف آلات موسيقية وترية وإيقاعية مختلفة رافقت الموسيقيين منها آلة الكيخادة (فك الحمار أو الحصان أو البقرة يستعمل كآلة إيقاع) و آلة ليونا (قيثارة باص سمعية) و آلة ريكيتو (قيثارة أحادية) وآلة الجوزة (الكمانجة البغدادية) وآلة الستور وقد كسب المهرجان بعد 8 سنوات من تأسيسه جمهورا وافيا و متذوقا للموسيقى الأصيلة وتقول إحدى السيدات التي حضرت رفقة أبناءها أنها منذ تنظيم الطبعة الأولى وهي لاتكاد تغيب عن سهراته بالرغم من التوقيت المتأخر لبداية السهرة. وأردفت تقول أن مثل هذه المهرجانات "يعد نافذة مفتوحة على ثقافات متنوعة ومختلفة تجمعنا وإياها لغة الموسيقى". وعرفت طبعة هذه السنة التي نظمت من 20 إلى 29 ديسمبر مشاركة 13 فرقة موسيقية مثلت دولا مختلفة إلى جانب جمعيات موسيقية جزائرية. وبالموازاة مع العروض الفنية, نظمت أيضا طيلة أيام المهرجان محاضرات في نادي فرانتز فانون بديوان رياض الفتح وأخرى بالمعهد العالي للموسيقى تمحورت حول مواضيع ذات علاقة بالموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة منها "النوبة بين الأسطورة وإعادة التشكيل" و"الموسيقى الأندلسية والتعابيرالنسوية" وأخرى حول تاريخ الموسيقى الإيرانية وجذور الفادو البرتغالي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية   مصر اليوم - تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية   مصر اليوم - تمازج ثقافي متميز يطبع المهرجان الدولي الثامن للموسيقى الأندلسية



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon