إقامة المهرجان الثالث للادب الاوروبي في المکسیک

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إقامة المهرجان الثالث للادب الاوروبي في المکسیک

طهران - أبينا

أقیم المهرجان الثالث للادب الاوروبي في المکسیک وذلک بهدف توسعة العلاقات الادبیة بین اوروبا وأمریکا الجنوبیة.ذکرت الانفورمادور بأن مهرجان الادب الاوروبي أفتتح في غوادالاخارا من أجل توسعه العلاقات الادبیة بین اوروبا وأمریکا الجنوبیة. وقد أفتتح هذا المهرجان بمشارکة 10 دول اوروبیة تحت شعار "أدبیات بدون حدود" لتعریف القراء في أمریکا الجنوبیة علی الاداب في أوروبا وعبر مختلف الطرق الادبیة واللغات.وشارکت في هذا المهرجان الذي عقد من الثاني وحتی الخامس من شهر دیسمبر عدة دول هي فرنسا، سلوفاکیا، ایرلندا، ایطالیا، بولندا، البرتغال، بریطانیا، اسبانیا، السوید والنمسا.   ومن البرامج التي أقیمت بهذا المهرجان تشکیل ورشات عمل من أجل البحث والتشاور حول مختلف المواضیع. وقد تم بحث العلاقات التاریخیة بین اوروبا وأمریکا الجنوبیة في إحدی هذه الورش والتي أقیمت في الیوم الاول من أیام عمل المهرجان وذلک بمشارکة روبرت مناس من النمسا والکساندر باریکو من إیطالیا وادم تیرل وي من بریطانیا حیث تم التأکید فیها من أن العلاقة الادبیة بین هذین القسمین من الکرة الارضیة هي أقرب مما کان یتصور من قبل. وقال الکساندر باریکو في هذه الجلسة: الواجب یحتم علینا ککتاب ایطالیین نقل وتعریف الادب الاوروبي الی سائر نقاط العالم بالاخص الی أمریکا الجنوبیة. وهنا یجب علینا أن نتحد بالرغم من وجود فوارق ثقافیة کبیرة بیننا. وهو ما یلزمنا بذل المزید من المساعي من أجل تعریف ثقافتنا للآخرین.   کما تحدث تیرل وی عن عالم الادبیات الواسع وقال: إن عالم الکتاب عالم وسیع جداً حیث نشاهد فیه مختلف الاشکال والانماط الادبیة. وفي هذا العالم هناک أعمال جیدة وسیئة ولکنها جمیعاً تقرأ بشکل واحد، لأن الادب هو مرآت الواقع والمجتمع وهذا یعتبر أهم عامل للادب. هذا وکانت کل من ألمانیا والنمسا واسبانیا وفرنسا وبولندا ورومانیا وسویسرا قد شارکت في مهرجان الادب الاوروبي لعام 2011 في غوادالاخارا. فیما وصل عدد الدول المشارکة في هذا المهرجان عام 2012 الی تسعة بلدان ووصل هذا الرقم في العام الحالي الی عشر دول.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إقامة المهرجان الثالث للادب الاوروبي في المکسیک   مصر اليوم - إقامة المهرجان الثالث للادب الاوروبي في المکسیک



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إقامة المهرجان الثالث للادب الاوروبي في المکسیک   مصر اليوم - إقامة المهرجان الثالث للادب الاوروبي في المکسیک



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon