مهرجانات "بيبلوس" الدولية تحيي ليالي المدينة التاريخية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مهرجانات بيبلوس الدولية تحيي ليالي المدينة التاريخية

بيروت ـ مصر اليوم

اختارت مهرجانات بيبلوس الدولية برنامجا فنيا لم يغفل هذه السنة الليالي اللبنانية. ومرة جديدة يعود غدي واسامة الرحباني الى هذه المدينة العريقة ليقدما مما كتب ولحن الأخوين رحباني من روائع مدرستهما والياس الرحباني والجيل الجديد، بصوت رونزا وهبة طوجي وغسان صليبا والفرسان في "ليلة صيف رحبانية". وأيضاً تعود السوبرانو اللبنانية سمر سلامة في أمسية مميزة" لجنون الأوبرا". امس حضر وزيرا الثقافة غابي ليون والسياحة فادي عبود مع رئيسة المهرجانات السيدة لطيفة اللقيس ورئيس بلدية جبيل المدينة الحائزة على افضل مدينة عربية للسياحة زياد حواط وناجي باز تحدثوا عن مهرجان هذه السنة الحافل في الحفلات الشبابية مع أجمل الفرق العالمية وأبرزها فرقة "السكوربيونز" الذين اتصلوا بالمهرجان راغبين في الحضور لعلها تكون جولتهم العالمية الأخيرة قبل التقاعد. في "بيبلوس سور مير" الفندق الجميل كان اللقاء في قاعة مطلة على البحر والاثارات، كشفت ارضيتها الزجاجية، على طبقات عدة من الاثار منها الفينيقي والروماني والبيزنطي. وفي كل زاوية من زوايا القاعة مجموعة من الأثاث من حقبات مختلفة منها "الفيكتوريان" و"الامبير" و"الأر ديكو" اجتمعوا في هذا الفندق الموجود على طبقات متعددة، منها بئر ماء من الحقبة الفينيقية وكان يستخدم لاستعمال المياه قبل الإبحار، وعلى الطبقة الرومانية بقايا أوان فخارية أيضاً لتجميع المياه، وهذه المفروشات من بقع الأرض الأربع منوعة تنوع الزوار الذين يجمعهم هذا الفندق، وحرص المهندس المعماري على إظهار روعتها في هندسة أنيقة وضعت الآثار في أبهى منظر. ورحبت اللقيس بالحضور في المهرجان للسنة الرابعة عشرة على التوالي، وقالت ان مشاهدي العام الماضي وصلوا الى ٤٠ الفا وفق مراكز البيع الرسمية، ونالت المهرجانات العديد من الجوائز المحلية والدولية كأفضل منظمين وافضل برامج. وزير السياحة فادي عبود لم يرد ان يتكلم كلاما منمقا، "نحن في بلد يريد ان يعيش، أهل جبيل حولوا المدينة إلى مدينة سياحية وهذا كله في أجواء صعبة ولا يمكن ان ننسى ما يدور حولنا"، وقال ان المهم هو إنجاح المهرجانات "يجب ان يصار الى وضع برنامج متكامل من ضمنه بطاقة السفر والإقامة في الفنادق، وتشجيع كل دول المنطقة المجاورة" واهمية التسويق لهذا المشروع. وشكر كل القيمين لأنهم أخذوا اللون اللبناني بجدية و"كانت لدي مأخذ في العام الماضي". رئيس بلدية جبيل زياد حواط دعا المغتربين المعنيين بالبلد الى تمضية صيف مميز بفضل المهرجانات الممتدة على طول لبنان، وخصوصا في افضل مدينة سياحية للسنة ٢٠١٣. وقال ان هذا"جاء نتيجة عوامل عدة ابرزها المحافظة على طابع المدينة الأثري والتاريخي ورونقها، والسبب الثاني المشاريع الإنمائية و٨٠ في المئة منها بتمويل خارجي بعيد عن روتين الدولة،  ودور المجتمع المدني والهيئات والجمعيات وأبرزها لجنة مهرجانات جبيل ورئيستها لدورها الفاعل في احياء الفن الثقافي، ووسائل الإعلام التي تعطي جبيل حقها. ممثل مصرف (IBL) حبيب لحود قال انه "إيمانا منه بدور لبنان الرائد ندعم للسنة الرابعة الإبداع العالمي واللبناني في جبيل". وعرض ناجي باز لبرنامج المهرجانات وقال ان اول حفلتين تبدآن الساعة الثامنة والنصف وفي شهر رمضان الذي يبدا في ٩ تموز تنطلق حفلاته الساعة التاسعة والنصف مساء. وقال: "هناك ٩ برامج تمتد على ١٢ ليلة يفتتح المهرجان الفنان العالمي يني بحفلتين في ٣٠ حزيران وأول تموز. الخميس 4 تموز/ يوليو: "نايتويش" فرقة الميتال العريقة. الاثنين ٨ تموز/ يوليو: سيلو غرين اجمل أصوات الصول والفانك احد حكام "فويس" الأميركي. الأربعاء ١٠ تموز/ يوليو: لانا ديل راي وهي من الرباعي الأول للفنانات في العالم، وحفلتها في جبيل هي إطلالتها الوحيدة في الشرق الأوسط السبت ١٣ تموز/ يوليو: فرقة "بيت شوب بوزي" أبطال الالكترو بوب البريطاني. الأربعاء ١٧ تموز/ يوليو والخميس ١٨ منه: ليلة صيف رحبانية. ٢٢ تموز/ يوليو: باكو دي لوتشيا وهو أكثر من عرف بأداء الفلامنكو في العالم. ٢٤ تموز/ يوليو: مزج الأوبرا مع سمر سلامة بمشاركة طوني أبو جودة. الجمعة ٢٦ و ٢٧ تموز/ يوليو: سكوربيونز. وتحدث وزير الثقافة غابي ليون تحدث بعد عرض البرنامج قائلا: "دورنا تقديم الموقع الفريد من نوعه للمهرجانات الفريدة من نوعها". وحيا استمرار اللجنة رغم الظروف الصعبة. وتحدث غدي واسامة الرحباني عن ليلة الصيف الرحبانية والبداية في مهرجانات جبيل في عام ٢٠٠٥ مع "جبران والنبي" وغيرها. ونقدم حفلة موسيقية وأغاني من مختلف المراحل الفنية لعاصي ومنصور والياس ومروان وغدي واسامة".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجانات بيبلوس الدولية تحيي ليالي المدينة التاريخية مهرجانات بيبلوس الدولية تحيي ليالي المدينة التاريخية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجانات بيبلوس الدولية تحيي ليالي المدينة التاريخية مهرجانات بيبلوس الدولية تحيي ليالي المدينة التاريخية



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon