صناعات السينما الكبرى تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صناعات السينما الكبرى تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة

أبو ظبي ـ وكالات

كشفت إدارة مهرجان أبوظبى الدولى لأفلام البيئة والذى يقام تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية خلال الفترة 20 وحتى 25 إبريل الجارى عن اختيار مشاركة 49 فيلماً من كل قارات العالم فى مسابقات المهرجان الثلاث للأفلام الطويلة والقصيرة وأفلام البيئة من الإمارات، وفى برنامج عروض خاصة فى سهرات المهرجان وذلك إلى جانب الأفلام التى تعرض فى إطار المحاضرات وورش العمل. أفلام المهرجان تتنوع بين الروائية والتسجيلية والتشكيلية وتم اختيارها من بين 170 فيلماً تقدمت إلى المهرجان من الإنتاج الحديث، وكلها تعرض لأول مرة فى الشرق الأوسط، وبحضور جميع المخرجين والمخرجات. واستقطب المهرجان أفلامه من 33 دولة منها كل صناعات السينما الكبرى فى العالم فى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا والهند والصين واليابان إلى جانب سلوفاكيا ورومانيا وهولندا وبلجيكا والدانمرك والنرويج وكرواتيا وإستونيا وصربيا والبوسنة والهرسك من أوروبا وتركيا وتايوان وإيران وبنجلاديش وتايلاند من آسيا، وكولومبيا وبوليفيا من أمريكا الجنوبية. ومن الدول العربية الأفريقية مصر، والدول العربية الآسيوية لبنان والأردن، ومن دول الخليج سلطنة عمان وقطر والكويت، والإمارات فى المسابقة الخاصة للأفلام الإماراتية. ويعرض فى مسابقة الأفلام الطويلة الفيلم المصرى "دبايوا" للمخرج سعد هنداوى، وتدور قصة الفيلم حول قبيلة "البجا" فى شرق السودان، و"دبايوا" تعنى "هل أنت فى أمان"، ويلخص هذا العنوان خوف القبيلة من الغرباء بسبب ثراء المنطقة بالمعادن. وفى مسابقة الأفلام القصيرة يأتى الفيلم اللبنانى الإيطالى المشترك "فاء" للمخرجة رولا شمس، وهو فيلم يتأمل مشاكل البيئة وعلاقتها بالحياة الإنسانية، أما الفيلم القطرى "8 مليار" للمخرج رضا مقدسى، ويشير إلى عدة قضايا خطيرة تواجه بعض دول منطقة الشرق الأوسط بداية من قضية الاكتظاظ السكانى العالمية إلى قضايا شخصية أخرى مثل الإنكار، والتوقعات التى لا يمكن تحقيقها، كما يتناول الفيلم قصة زوجين مغتربين فى مدينة الدوحة واللذين يكتشفان بأنهما ليسا تائهان فقط فى ثقافة أخرى بعيداً عن موطنهما وأنهما تائهان فى عزلتهما الخاصة. ويتناول الفيلم العمانى "السدود فى سلطنة عمان" للمخرج على منصور، السدود وينابيع المياه فى السلطنة، فى حين تدور قصة الفيلم الكويتى "الحياة من دون ألوان" للمخرجين عبدالله الكندرى وهدى محمود، حول المشكلات البيئية التى واجهت الحيد البحرى المرجانى والذى ضرب سواحل منطقة الخليج العربى عام 2010، وكيف تفقد الشعب المرجانية ألوانها بالتدريج نتيجة التلوث، ويقدم الفيلم العديد من الاقتراحات الخاصة بكيفية زيادة الوعى حول أهمية المرجان فى المنطقة. كما يقدم حفل برنامج العروض الخاصة فى إطار سهرات المهرجان بأفلام عربية منها الفيلم المصرى "الصحراء البيضاء"، للمخرج جابريل ميخائيل والذى يتناول الظواهر الطبيعية الجميلة لمنطقة الصحراء الغربية بمصر، أما الوثائقى الأردنى "الشمس وطاقة المستقبل"، يتحدث عن الطاقة الشمسية وأهميتها فى حياتنا ودورها فى الحاضر والمستقبل كطاقة بديلة يمكننا من خلالها توليد الكهرباء، وذلك من خلال سيدتين بدويتين التحقن بدورة فى الهند للتدريب على تركيب اللواقط الشمسية وتشغيلها بما يُمكًنهما من تخزين الطاقة الشمسية وتحويلها لكهرباء تضىء المنازل. كما يتضمن برنامج العروض الخاصة فيلم "شمبانزى" والذى يدور حول يوميات القرد الصغير "أوسكار"، الذى فقد أمه فى الغابة، ليعيش وحيداً فى محيط شديد الخطورة، قبل أن ينضم إلى مجموعة أخرى من القرود، وكذلك فيلم "القطط الأفريقية"، والذى يقدم يوميات مجموعة صغيرة من النمور الأفريقية الصغيرة، وهى تخطو خطواتها الأولى. يذكر أن مهرجان أبوظبى الدولى لأفلام البيئة هو الأول فى منطقة الشرق الأوسط المعنى بأفلام البيئة، وتنظمه شركة الإنتاج الإعلامى "ميديا لاب"، وتستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبى على مدار ستة أيام خلال الفترة من 20 إلى 25 إبريل 2013. 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعات السينما الكبرى تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة صناعات السينما الكبرى تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعات السينما الكبرى تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة صناعات السينما الكبرى تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon