20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من نيسان 2013 ):تناسبك الكواكب المجتمعة في برجك فهذه  الطوالع الفلكية  تخدم مصالحك بشكل كبير وتفتح لك أبواب الحوار والتسويات حان الوقت لأخذ المبادرة ولتحريك الخيوط النافعة. إن الحظ يسير الى جانبك فهيا تقدّم، تكلم وأعط رأيك. طالب بحقّك وكن حازماً.او اذا كنت تعمل في البيع وشراء العقارات  لحسن الحظ سيكون مريحاً من حيث وتيرة العمل والنتائج. لن تسمع تأنيباً ولن يعاتبك أحد على بطئك. الكل مسرور منك ومتعاطف مع قضيتك. كن ذكياً واعمل على استمالة المزيد من التجاوب فهذا وقت ممتاز لكسب التأييد ولرفع المركز والشأن. عاطفياً: ستعرف حياتك انعطافاً مهّما بحيث ان الخسوف الحاصل في العقرب يجعلك تعالج قضية زوجية او شراكة معينة  .لقد حان الوقت لدعم المشاعر الايجابية ولمناقشة موضوع يهمك. سوف تجد تعاطفاً وتجاوباً من قبل الحبيب كما قد تأخذ قراراً بتطوير العلاقة الحالية. سترفض الوقوع في أفخاخ المحرّضين والمتلطفين وكذلك سترفض التدّخلات الخارجية التي تثير التناقضات في حياتك. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر أيار 2013) متغيرات إيجابية بعد ركود الشهر الماضي تبرز أيها الثور الجليل في محيطك ويلمع نجمك أينما حللت ومهما كان عمرك أو مجال اختصاصك. تعزّز الكواكب شعبيتك وتكسبك هالة من الإشراق تدفع الآخرين إلى الالتفاف حولك والاهتمام بأمرك. تسعدك تأثيرات الكواكب فتكون سريع الاندفاع ونشيط الحركة. لن يصعب عليك أمر ولن تستبعد حلاًّ. فالأوضاع سهلة والوقت جميل يدور لمصلحتك. فها أنت تطلّ على الحياة بمظهر أنيق ونظرة ساحرة ولامعة في عينيك تعكس تفاؤلك في الحياة. تطالعك هذا الشهر متغيرات إيجابيّة، وتُفتح أمامك أبواب التقدّم والازدهار. المناخ إيجابيّ ولطيف ومشجّع، لذلك لن تشعر بالمعاكسات ولا بالمضايقات، بل تستقبلك منذ البداية بشائر مشجّعة وحوافز عديدة تمهّد طريق النجاح. تنشط تحرّكاتك الجسدية والفكرية فتقوم بتنقّلات عديدة وتلبّي دعوات وتحضر مؤتمرات وتشارك في ورش عمل. لم تشعر بهذا النشاط منذ فترة طويلة، وها انت تدخل مرحلة إيجابيّة وبنّاءة يسيطر عليها جوّ متناغم ومنسجم مع تطلّعاتك. لن تخيب آمالك هذا الشهر، فلا مبرر أيها الثور للتحفّظ او للشعور بالتردّد. إنه الوقت الانطلاق، فإذا كنت ترغب في بدء عمل جديد أو إدخال تغيير وتعديل على روتينك واسلوب عملك او ربما اتخاذ قرار مهمّ او طرح خطّة معيّنة، فهذا هو الوقت الأنسب. تعقد بهذا الشهر عمليات تجارية لتوظيف الأمور وحصد الأرباح. وقد يكون مصدر ربحك من خلال مفاوضات أو أحد الأقرباء او ربما من خلال سفر او مساومة. كما يكون الحظ حليفك على مقاعد الدراسة وفي العمل الصحافي والإعلامي والفنّي. مهنياً: آن الأوان لاتخاذ بعض الإجراءات العامة وإظهار جرأة ومبادرة. أقدم على الخيار. تحرك! الوقت مناسب جداً لإظهار مقدرتك. كفى مراقبة أيها الثور. حان وقت الفعل ومن الصفوف الأماميّة. شهر جيّد لاستقطاب أصحاب النفوذ والفاعلين في محيطك. مارس صلاحياتك وأطلق العنان لحماستك. تجد نفسك في مركز يساهم في نجاحك أو ربّما تنقلب الأدوار ليصبح عملك مثيراً للاهتمام. كن عند حسن الظن. الوقت ملائم جدًّا للتعامل مع الآخرين والإصغاء باهتمام. كن دبلوماسيًّا لأنّك تستطيع تحقيق عدّة إنجازات متبعًا الأسلوب المرن. تكون الأسابيع الثلاثة الأولى استثنائية. وتفتح لك الأبواب للتقدّم وربّما تنطلق بمرحلة عمل جديدة. هنيئًا لك. المرّيخ يسبب المشاكل والحوادث لمواليد 1 الى 9 ايار(مايو) خلال النصف الأول من الشهر ولمواليد 11 الى 19 ايار(مايو) خلال النصف الثاني منه. زُحل يعود ليعرقل مساعي مواليد 26 الى 29 نيسان(ابريل). الأيام الأكثر حظًّا: 1 ومساء 8 و9 و10 و18 و19 و20 و27 و28. الأيام الأقل حظًّا: 2 و3 و6 و7 وصباح 8 و16 و17 و23 و24 و29 و30. عاطفيًّا: يكون المناخ جيّدًا إذ تؤدي المصادفات دورًا إيجابيًا، ويتدخّل القدر للوقوف الى جانبك. تصبح الأجواء رقيقة وعذبة ويسهل عليك التفاهم مع الحبيب والتوصل الى قناعات مشتركة. أخبار طيّبة ولقاءات جميلة، وتسير الأمور على افضل ما يرام ولا سيما في الأسابيع الثلاثة الأولى. إذا كانت العلاقة متأرجحة فهذا هو الوقت الأنسب لتعزيزها وتطمين الخواطر. أمّا إذا كانت العلاقة جديدة فهذا هو الوقت الأفضل للانطلاق بها نحو الأعلى. كما تصبح العلاقة المتينة اكثر متانة وصلابة. تعرف اوقاتًا عذبة الى جانب الحبيب، وإن كانت أحيانًا أوقاتًا قليلة لكنّها كافية لإدخال السعادة والطمأنينة الى قلبك. يكون الجوّ ملائمًا للحوار الغني ومناقشة المواضيع الحسّاسة ووضع النقاط على الحروف. يسود التفاهم والانجذاب الجسدي والروحي، ويحلو لك تمضية الوقت مع الحبيب. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر أيار 2013) 1-    مهنياً: حاذر التدخل في شؤون الآخرين، قد تعرض بتسرعك وانفعالك وظيفتك أو مصالحك العامة للخطر والفشل. عاطفياً: سوء تفاهم مع الشريك يظهر لك حقيقته ويكشف أمامك كل الأقنعة، فتبدو الأمور أكثر وضوحاً. صحياً: كثرة الضغوط التي تتعرض لها قد تنفجر وتحطم وضعك الصحي، انتبه. 2-    مهنياً: تنبّه جيداً لمصاريفك، وخصوصاً أن أي خسارة من شأنها أن تعقد الأمور مهنياً. عاطفياً: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك العاطفي على المحك. صحياً: لا تتهور ولا تقرر المضي في ما أنت عليه صحياً، النتائج السلبية تظهر قريباً. 3-    مهنياً: تثير قضايا دفينة وتتأمل في ما حصل معك بغية أخذ العبرة لتفادي السقوط مجدداً. عاطفياً: يوم مناسب لمشاركة الحبيب أحلامه وأحلامك ولعلّ رحلة أو مشروعاً تقومان به معاً يعزّز الروابط ويساهم في تقريب المشاعر وانسجامها. صحياً: ابتداء من اليوم أصبحت السباحة الرياضة الوحيدة لك للتخلص من أوجاع ظهرك وكتفيك. 4-    مهنياً: إذا كان عليك أخذ العبر من الماضي والتعلم منه، فهذا أمر جيد، إما إذا كان لتعقيد الأمور مجدداً فأنت الخاسر الأكبر. عاطفياً: تعجز عن قول ما تعلم أو عن نقل فكرة أو قرار، وتشعر بعدم الثقة والأمان وتحتاج الى من يجد لك حلولاً. صحياً: قد تضطر الى التعامل مع بعض الغموض ما يؤثر في المعنويات ويخفف المقاومة الجسدية. 5-    مهنياً: لا تدع المشاكل تؤثر في أدائك في العمل، عليك أن تتجاوزها بكل هدوء وروية، وأن تضع خططاً واضحة لتحركاتك المستقبلية. عاطفياً: يوم مناسب للحب الرومانسي، تبدو بارعاً وتسمع خبراً جيداً يخص الشريك. صحياً: لا تقاوم المغريات يوماً وتخضع لها معظم أيام الاسبوع، فكر في وضعك الصحي قليلاً. 6-    مهنياً: لا تكن متراخياً أمام العثرات وشدائدها، فأنت لم تعرف يوماً المستحيل. عاطفياً: غيوم بسيطة تهدّد العلاقة مع الشريك، لكنّ بعض الصبر سيؤدّي حتماً إلى تصويب البوصلة مجدداً. صحياً: وظف طاقتك الخلاقة وفكرك النيّر لإيجاد الحلول المناسبة لصحتك، ولا تجعل أصحاب النيات السيئة يضعون العراقيل أمامك. 7-    مهنياً: قد تعرف أزمة مهنية صعبة بسبب سوء تصرفك مع الأمور وإهمالك المتواصل للحسابات، ما أوقعك في عجز. عاطفياً: لا تكن مقطب الجبين أمام الشريك، لا ذنب له في كل ما يحصل معك. صحياً: إذا شعرت ببعض الألم في مختلف أنحاء جسمك فذلك جراء التعب والإرهاق في العمل. 8-    مهنياً: تتعزّز الاوضاع المالية وتوحي اليك بأفكار جديدة لكسب المال على مدى اسبوعين، وتفكر في توظيفات واستثمارات وتعيش يوماً نشيطاً. عاطفياً: لو استمعت إلى أقوال الشريك لما آلت الأوضاع بينكما إلى ما هي عليه اليوم. صحياً: يتعزز وضعك الصحي بسبب النشاط الترفيهي الذي تقوم به مع المحيطين بك. 9-    مهنياً: الكسوف الحاصل في برجك يتزامن مع مارس وفينوس، ويتحدث عن جديد وفرصة وطريق ترسمه لنفسك، وتتركّز عليك الانظار. عاطفياً: شيء ما يخرج عن الروتين وتطرأ احداث استثنائية، حاول ان تصغي الى الشريك وان تستشيره. صحياً: قد تتلقى عرضًا او تحضّر لسفر او تسافر فجأة في هذه الاثناء لترتاح من مشاكلك العملية. 10-    مهنياً: ينتقل فينوس الى برج الجوزاء فيُفقدك الشعور بالاستقرار او الثقة ابتداءً من هذا التاريخ وحتى آخر الشهر. عاطفياً: تتلقى مجموعة من الأخبار الطيبةة تساعدك على تثبيت علاقتك بالشريك بما يتوافق ورغبتكما. صحياً: كُن حذرًا ومتحفّظًا وابتعد عن الحوادث او التهوّر الذي قد يثير أعصابك وانفعالك. 11-    مهنياً: يحمل هذا اليوم فرصاً جديدة متزامنة مع ضغوط ومسؤوليات كبيرة. عاطفياً: قد تعيش في جو ضاغط ولا سيّما على الصعيد العاطفي، لكنك في الوقت عينه تتعلّم أمثولة في الانضباط والمسؤولية. صحياً: عندما تغادر مركز عملك فكر مباشرة في التوجه إلى أي ناد رياضي للاسترخاء والتخلص من المشاكل التي واجهتك. 12-    مهنياً: اجواء مناسبة لمعالجة القضايا، وتحصل على دعم وتأييد وترتفع المعنويات وتتقدم بنجاح، وتتخذ المبادرة لحسم الخيارات. عاطفياً: تستعيد موقعك في قلب الشريك بعد سوء تفاهم بسيط، فقم بما يرضيه ولن تكون خاسراً. صحياً: انفعالك وعصبيتك الزائدان يقلقان راحتك ويقضان مضجعك ويبقيانك كأنك على استعداد دائم لمخاصمة الجميع. 13-    مهنياً: كن هادئاً وصحّح الأوضاع، لا تضعط على المحيطين، بل كن متعاطفاً ومتفهماً. عاطفياً: بانتظارك الفرج والفرحة والسعادة الكبرى عاطفياً، وتقدر سعة طاقة الشريك على العطاء. صحياً: أضبط انفعالاتك وأعصابك، ولا تتهم الآخرين بمساوئ هم بعيدون عنها. 14-    مهنياً: ارباك واضطراب وقلق هذا اليوم وإرجاء لبعض المواعيد المهمة، لكن مستقبل مشاريعك لن يتأثر بهذا الوضع. عاطفياً: بانتظارك مرحلة مقبلة من المحطات اللافتة والمتطورة في العلاقة بالشريك ستكون لمصلحتك إذا وظفتها كما يجب. صحياً: حاول قدر الإمكان التزام مواعيد التوجه إلى النادي الرياضي وممارسة التمارين المطلوبة منك. 15-    مهنياً: مركور في برجك يوفّر لك الطاقة ويتحدث عن مواعيد وتنقّلات وزيارات واسفار مفيدة لك. عاطفياً: تبدو اكثر حرصاً على شؤونك العاطفية وتقلق، وربما تتلهى عن الشريك بالانشغال بأمور مادية ملحّة. صحياً: نسق قدر الإمكان بين نشاطك المهني والعاطفي والصحي فتكون مرتاحاً من جميع الجهات. 16-    مهنياً: قد تحصل على عائدات غير متوقعة، وتزداد حماستك وتدفعك الى التركيز على مشروع واعد جدّاً. عاطفياً: تهتم بعلاقة عاطفية جديدة تستوجب دراسة متأنية، وتوقع بعض الأخبار الجيدة. صحياً: عليك استشارة اختصاصيي التغذية بشأن البدانة التي أصبحت عبئاً ثقيلاً يجب التخلص منه. 17-    مهنياً: تراودك الشكوك في كل من تواجهه، حتى لو كنت تلتقيه للمرة الأولى، لا تكن قاسياً في أحكامك، وليّن مواقفك في بعض الأمور، فالتصلب لا يؤدي إلا إلى تصلب مواجه. عاطفياً: قد تجد نفسك في مأزق مفاجئ بسبب عدائتيك تجاه الشريك، وهذا سيدفعه إلى الحسم سريعاً. صحياً: أوجاع مفاجئة في المفاصل تبقيك عاجزاً عن القيام بأي نشاط وتلازمك ليل نهار. 18-    مهنياً: عراقيل تفاقم وضعك المهني، وتنهار أمامها وتجد نفسك عاجزاً عن مواجهتها، بسبب إهمالك المتمادي في ملاحقة أهم القضايا المهمة. عاطفياً: لن تجد نفسك إلا مهزوماً ومطواعاً لآراء الشريك علماً انها قد تكون في غير مصلحتك. صحياً: وضعك الصحي الحرج والدقيق لم يعد يحتمل أي تراجع، سارع فوراً إلى طبيبك. 19-    مهنياً: حان الوقت لتقبل موضوعات جديدة واعتماد أسلوب مَرِن وإيجابي تجاه الجميع، يُكافئك الحظ بتعاطف كبير ولن يخذل آمالك. عاطفياً: التحرر من الخضوع يلزمك تقديم تنازلات للشريك ولا سيما أن الوضع قد تكون له تبعات سلبية عليكما. صحياً: تمهل في الحكم على الآخرين بانفعال وعصبية، بل هدئ أعصابك واضبطها قدر الإمكان. 20-    مهنياً: انتبه لكل ما يجري حولك واجمع المعلومات وحاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، إنما بعيداً عن الالتباس والمشكلات. عاطفياً: عامل الشريك بهدوء وعبّر له عن أفكارك ونبهه إلى ضرورة الحذر من بعض المتربصين بكما شراً. صحياً: قد تقول بينك وبين نفسك إنك لا تحتاج إلى ممارسة أي نشاط رياضي، لكن الأيام ستثبت لك خطأ تفكيرك. 21-    مهنياً: المطلوب الكثير من  الديبلوماسية في التعاطي مع الزملاء، وحاول أن تستوعب الأحداث التي تجري بدون غضب أو تأزيم. عاطفياً: القرارت العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول معاملة الشريك بليونة لتبقى مرتاحاً من الهموم والمشاكل. صحياً: تشكو الإرهاق الشديد بسبب الضغوط الكثيرة التي تعانيها، ويبقى الحل للتخلص منها هو الرياضة. 22-    مهنياً: اهتمامك ببعض التفاصيل المهمة يدفع أرباب العمل إلى منحك مزيداً من الثقة وحرية التحرّك والقيام بكل ما تراه مناسباً للطرفين. عاطفياً: تتحرر من قيد إذا كنت مرتبطاً، وتتخلى عما يزعجك، وتخوض تجربة جديدة تحفزك جداً. صحياً: مشاكلك الصحية المتراكمة تبعث اليأس في نفسك وتدفعك إلى اتخاذ قرار قد لا تحمد عقباه. 23-    مهنياً: أنظر إلى الأمور بإيجابية، وتعلّم كيف تحوّل الخسارة إلى ربح أكيد. عاطفياً: تطرح مواضيع شائكة تتسبب بجرح مشاعر الشريك، وربما يحاول النيل من سمعتك وتشويهها أمام الآخرين. صحياً: خفف قدر الإمكان من ساعات العمل الإضافية، وخصص المزيد من الوقت لنشاطاتك الترفيهية. 24-    مهنياً: تسجّل السماء خسوفًا يعني اوضاعًا مالية وترتيبات تُفرض عليك وبعض المفاوضات المهمة جدًّا، والتي تتعلّق بممتلكاتك ومكتسباتك. عاطفياً: تُبدي اهتماماً كبيرًا بالشريك وتطّلع على بعض الامور التي قد تبقي العلاقة على أفضل ما يكون. صحياً: لا تتسرع في الموافقة على اتباع نظام غذائي قبل أن تدرسه من جوانبه كافة، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقاً. 25-    مهنياً: قد يسود الغضب أو بعض الفوضى، قد تحتاج إلى الصبر والهدوء والانتباه الدقيق الذي يجب ان تتعامل معه بانضباط بعيداً عن المغامرات والاستثمارات المجازفة. عاطفياً: تستعيد والشريك بعض الأحلام الماضية، أو يعيد إليك أمراً قديماً، او يجعلك تراجع ما فات.  صحياً: الصحة سيف ذو حدين: إذا أهملتها أنت الخاسر، وإذا اهتممت بها ربحت نفسك. 26-    مهنياً: تقوم بنشاط كبير هذا اليوم على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات، وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء. عاطفياً: بانتظارك أجواء عاطفية مرضية، ولو انك تعيش تناقضاً بين خياراتك وحياتك العائلية وأعمالك ومسؤولياتك. صحياً: لا تقدم على أي مشروع ترفيهي كبير وحدك، بل تشارك به مع الآخرين. 27-    مهنياً: كرمك وجودك وإحسانك إلى الآخرين صفات تميزك وترفع من رصيدك بين الناس، وبانتظارك حدث سعيد قد يكون نجاحاً باهراً. عاطفياً: المساواة بينك وبين الشريك تكون لمصلحتكما، وهذا ما يعزز الثقة والتفاهم بينكما. صحياً: لا تؤخر البدء بممارسة الرياضة الصباحية إلى الغد، فخير البر عاجله. 28-    مهنياً: قد يطرح عليك زميل بعض الأفكار المميزة، لكن لا تتسرع في قراراتك قبل الاطلاع على كل التفاصيل. عاطفياً: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتنعاً بما سيقدّمه من اقتراحات، فكن حذراً. صحياً: التقلبات الصحية التي أنت عرضة لها سببها إهمالك المتواصل وإرهاق نفسك أكثر من طاقتك. 29-    مهنياً: نظّم اعمالك وراقب ارقامك وحساباتك ولا تتكل على الحظ، وربما عليك الانسحاب او الانعزال للتفكير. عاطفياً: تكون جريئاً في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك مع الشريك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح. صحياً: حذار انفعالات وتصرفات خاطئة مع الآخرين تسبب لك مشاكل صحية أنت بغنى عنها. 30-    مهنياً: تشعر بالقوة وتزداد اشراقاً وتقود مسيرتك وتحرز كسباً مادياً، ابحث عن تحالفات قوية، باستطاعتك تحسين رصيدك بين الزملاء. عاطفياً: قد تصلك أخبار جيدة وتكون مفيدة لك على كل الصعيد العاطفي وتبدو متحمساً وتصبح شغوفاً وكثير الرغبات. صحياً:  تجنب قدر الإمكان إرهاق نفسك في أمور لن تعود عليك إلا بوضع صحي متوتر. 31-    مهنياً: عناوين مهمة وكبيرة للمرحلة المقبلة، لكنّ الإنجازات قد تتطلب بعض الوقت، فلا تتسرّع حتى لا تدفع الثمن. عاطفياً: الوضع العاطفي يشهد جدالاً وخلافاً لا يلبثان أن يزولا، وتكون الأجواء أكثر إيجابية معك وتحمل إليك المفاجآت. صحياً: لا تغامر بوضعك الصحي مقابل حفنة من الأموال ستجنيها مقابل ساعات عمل إضافية..

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 03:20 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي
  مصر اليوم - ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها
  مصر اليوم - هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon