صدور كتاب التراجيديا الإسلامية "فلسفة الدين والدم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور كتاب التراجيديا الإسلامية فلسفة الدين والدم

القاهرة ـ أ.ش.أ

صدر للكاتب الدكتور محمد حسين أبو العلا كتاب "التراجيديا الإسلامية.. فلسفة الدين والدم"، عن مركز المحروسة للنشر في 134 صفحة. يستهل المؤلف مقدمة الكتاب بالقول: "أبت مصر – بكبريائها وشموخها – أن تعتصم بالظلمة، أبت مصر التي اخترعت الأبدية أن تعانق الزوال، أبت الإذعان والطاعة الصماء والانسياق للدهماء الإسلامية. استعصت شفراتها على ثعالب الحشد الدولي التي أرادت لها تحللا أو تفكيكا أو محوا كاملا". استمسكت بروحها الدينية التي جدوا في طمسها وإزهاقها بأباطيل مروعة، تتطاول لتبلغ الذروة من منطق الجنون. وأكد الكتاب أن التراجيديا التي عاشتها مصر في ظل الحكم الإخواني ليست إسلامية ولا دينية وإنما هي نمط متفرد من المسخ السياسي، وأكذوبة عابرة لا تعلق بالأذهان، وخداع لحظي سرعان ما تكتسحه الموجه الزمنية. لكن السقطة الكبرى في هذه التراجيديا - كما يرى المؤلف - هي أنها لا تحمل في كنهها ما يستشف منه حكمة بالغة، أو فكرة رائدة، أو معنى راق يمكن أن يحول أو يغير؛ وإنما كان التضاؤل المطلق فكرا ومعنى وأداءا وجوهرا؛ ذلك أنها قد افتقدت التحيز القومي، وشجعت على تآكل الطاقة الإبداعية، وناقضت المسلمات الاجتماعية، وتجاهلت الملامح والثوابت التاريخية، ورفضت إحياء عناصر التشكيل الثقافي، بل جرمت مشروعية الفكر، وأهدرت المعنى الأصيل لهذه اللحظة الحضارية، لكنها وبكل صدق قد جسدت جدلية الدين والدم. ويخلص د. أبو العلا إلى أن التاريخ قد أعلن براءته من مآثم الجماعة المتأسلمة مستندا في ذلك على عمق الرؤية النقدية التي تنسف كل ما حاولوا الإيهام بصدقه وكل ما حاولوا الإقناع بزيفه، وذلك في إطار ملحمة كبرى في شروح العداء الأصيل للقيم العليا والفضائل والأديان والأوطان، مستهدفا بذلك إحداث شرخ حاد في عقل أولئك الأشياع المفتونين عشقا بالبلاهة وتقديس نظريات الغباء في أحدث نماذجها. ويذكر أن للكاتب مؤلفات أخرى هي: القرآن وأوهام مستشرق، أمتنا وجوائز نوبل، العنف الديني في مصر، ديكتاتورية العولمة، السادية الأمريكية، ميثاق العبث السياسي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور كتاب التراجيديا الإسلامية فلسفة الدين والدم   مصر اليوم - صدور كتاب التراجيديا الإسلامية فلسفة الدين والدم



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور كتاب التراجيديا الإسلامية فلسفة الدين والدم   مصر اليوم - صدور كتاب التراجيديا الإسلامية فلسفة الدين والدم



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon