"طيف ثائر" نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة

دمشق - سانا

تعبر مجموعة النصوص الأدبية طيف ثائر للشاعرة دادو دلهي عن خلجات امرأة تلونت الحياة في مخيلتها عبر ما رأته في الكون والطبيعة إضافة إلى طرائق تعاملها مع البشر فرأت الحب من منظار جعل كل تحولاته تكمن في عاطفة وزركشة بالجمال. ومن جماليات الكون أرادت الشاعرة ربط العواطف بالقمر فتراه شريكا بالمقومات التي تخلق مناخا لطيفا من حب أزلي ليكون الضياء المحيط بالحبيبين شيئا جميلا لا تعبر عنها الا تلك الكلمات التي قالتها في نص/وعد/.. وعد قطعه لي القمر .. انه مع كل فجر آت سيأخذني إليه .. لأكون ظل عينيه واسكن في الأثير .. ما بيني وبين ضيائه وتعمل دلهي على انتقاء الالفاظ البسيطة والسهلة فتكون منها بعض جملها التعبيرية التي تدهش المتلقي على شكل ومضة قصيرة تحمل كثيرا مما يريده الشاعر الى عالمه كما أنها تتشاءم في بعض تطلعاتها برغم انتقائها لألفاظها الرقيقة والشفافة والتي تكون جمالا ليس قليلا تقول في نص/زمن/. كما مضى من زمن .. وحبك يحملني فوق العبير أخاف ان اعلن عنه .. فيقطف شهده النحل ويطير . وتستخدم دلهي المبالغة في اسلوبها السردي الذي كونت منه نصوصها وذلك من أجل اعطاء الحب قيمة عظمى وإبعاده عن أي شيء مبتذل ليظل أهم ممثل واهم من قدم شكلا جميلا يرتاح إليه الانسان كما جاء في نصها/شكوى/ تقول.. شكوتك للبحر ..فهاج وبين مد وجزر .. فاض القلب وأغرق البحر وفي بعض نصوصها تعمد الشاعرة الى تقديم مفردات راقية تعبر عن وجود موهبة أدبية تضاهي الشعر في بعض مفرداتها وتعتبر هذه النصوص ذات قيمة أدبية لا تقل في مستواها عن قيمة الشعر لما تمتلكه من مقومات تجعلها جميلة وقريبة من المتلقي حيث تقول في نصها/حبر الدم/..  سألني.. متى ينضب قلمي قلت له كيف سيجف ..وحبره من دمي تحاول أن تكتب بعض حالاتها وأحلامها التي تتداعى في أوقات الشرود بشكل يميل إلى السرد القصصي دون أن تلتف كثيرا إلى أسلوب الصياغة ومدى اهمية التماسك الموضوعي في مثل هذه النصوص كقولها /نور القلب/ لا تنظر إلى الأشياء .. وهي تلمع فالقلب داخل الجسد .. يدق لا يسمع  لا تحسب بأن البريق .. ينفع بل نور القلب وحده.. من يدلك إلى المنبع . يذكر أن الكتاب يقع في /109/ صفحات من القطع المتوسط وهو من منشورات دار بعل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة



GMT 00:34 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق فعاليات مهرجان الأفلام العلمية في مكتبة دمنهور

GMT 06:18 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"التراث العربي المسيحي" في محاضرة في مكتبة الإسكندرية

GMT 13:46 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح المجموعة القصصية "عرافو الشوارع" من الأدب الصيني

GMT 13:42 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"عودة إلى الزمن الجميل" تقذف بقارئها بين أمواج الذاكرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon