كتاب "زوجات الشعراء" والحب بين الواقع والخيال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتاب زوجات الشعراء والحب بين الواقع والخيال

القاهرة - أ.ش.أ

ترى ما العلاقة بين الشاعر وزوجته وكيف حال الحب مع الشاعر؟!.. دافيد بارك مؤلف هذا الكتاب الجديد "زوجات الشعراء" يبحر في البرزخ الفاصل والرابط مابين الواقع والخيال ويطرح أسئلة كبيرة وهامة من قبيل :"ماهية الأدب ومعناه فيما يطرح شخصيات حقيقية ويصنع شخصيات من نسج خياله !.وإذا كان الشاعر المصري الراحل أمل دنقل له انتقادات على مدرسة الرومانسيين في الشعر تصل للرؤية الشعرية ذاتها ناهيك عن المفهوم الرومانسي للعلاقة بين الرجل والمرأة، موضحا أن هذه العلاقة ليست معزولة عن الواقع الاجتماعي فان هذا الكتاب الجديد يبدأ بشاعر رومانسي هو ويليام بليك. وكتاب "زوجات الشاعر" للكاتب والروائي والناقد الايرلندي الشمالي دافيد بارك يتناول ثلاث نساء عبر العصور ويمنح القاريء الكثير من المتعة والمشاعر الحميمية والطرافة أيضا حيث وصف الشاعر الرومانسي ويليام بليك في قصيدة له الزواج بأنه "مركبة تحمل اكفان الموتى"! .ولعل أفضل أجزاء هذا الكتاب الجديد هو الجزء الأول الذي اعتمد على ماكتبته كاثرين زوجة الشاعر ويليام بليك التي سعت لتخليد زوجها بقناع وإن كانت قد اخفقت في أن تحقق حلمه في الأبوة. ومتحف "تيت" اللندني الشهير مازال يعرض بكل الاعتزاز "القناع" الذي ابدعته كاثرين لزوجها الشاعر ويليام بليك فيما أطلق المؤلف دافيد بارك العنان لخياله حول اللحظة التي قررت فيها زوجة الشاعر أن تبدع هذا القناع وتمنحه قبلة الحياة وبالطبع كيف اقنعت زوجها بوضع الجص على وجهه ثم تغسل الوجه الشاعر بالماء الساخن لازالة آثار الجص!. بالطبع الخيال هام في هذا النوع من الكتب والافتراضات لازمة لأن التاريخ حافل بالفجوات التي تتطلب التفسير لكن السؤال هنا عن مدى اقتراب الافتراض من الحقيقة والخيال من الواقع وهو سؤال اشكالي على كل حال وقد يؤدي فشل الاجابة عليه لظهور زوجة غير الزوجة وشاعر غير الشاعر!.انها المنطقة الخطرة في هذا النوع من الكتابة ومن هنا تساءل بعض من عرضوا لهذا الكتاب الجديد في الصحافة البريطانية عن مدى دقة ماذكره المؤلف حول الألم الذي اعترى الشاعر ويليام بليك لعدم تحقق امله في ان يكون ابا وافتراضه ان كاثرين اقدمت على اجهاض نفسها مبكرا حتى باتت بعد ذلك غير قادرة بالفعل على تحقيق حلم بليك في الأبوة ليرفض الشاعر بعدئذ جسد الزوجة التي وئدت حلمه. انها قصة امراة ليس بمقدورها ان تقرأ رسائل الحب للشاعر حتى يخبرها كيف يثق بصورة مطلقة في صدقية رؤاه وماذا عن رفقة العمر مع الحبيبة تحت سقف منزل واحد..هذا شاعر ينطلق من مفاهيم رومانسية وعلاقات مثالية ولم يعرف النضال ضد الاحتلال النازي مثل ايلوار او الانتماء لمدرسة فنية معقدة مثل مجموعة السيرياليين التي انتمى لها اراجون .والشاعر الانجليزي ويليام بليك ولد يوم الثامن والعشرين من ونوفمبر عام 1757 وقضي في الثاني عشر من اغسطس عام 1827 وهو الى ذلك رسام ونحات فيما اعتبرات اعماله علامة فارقة في الشعر والفنون البصرية للعصر الرومانتيكي. ومن اهم اعماله الشعرية :"اغاني البراءة" و"زواج الجنة والجحيم" و"القدس" و"الى الخريف" وقد عانى كثيرا من شظف العيش فيما تميز شهره بحساسية عالية وخلق تفاعل بين الانسان والطبيعة ويقول نقاد ان اعماله شكلت حجر الأساس للرومانسية في الشعر فيما كان للشاعر المصري الخالد امل دنقل ان يصف الخيال الرومانسي بأنه "خيال فيه نوع من التورم السرطاني في اتجاه الانعزال واقامة عالم ليس له علاقة على الاطلاق بالواقع.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كتاب زوجات الشعراء والحب بين الواقع والخيال   مصر اليوم - كتاب زوجات الشعراء والحب بين الواقع والخيال



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كتاب زوجات الشعراء والحب بين الواقع والخيال   مصر اليوم - كتاب زوجات الشعراء والحب بين الواقع والخيال



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon