صدور العدد الثامن والأربعين من مجلة الخيال العلمي الثقافية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور العدد الثامن والأربعين من مجلة الخيال العلمي الثقافية

دمشق - سانا

تضمن العدد الجديد من مجلة الخيال العلمي الثقافية الفصلية دراسات وأب حاثا لمواضيع مختلفة وهي قصص من الخيال العلمي إضافة إلى أسرار وخفايا ومقالات عن علوم الفضاء والمستقبل . وبين الدكتور طالب عمران في افتتاحية العدد الصادر عن وزارة الثقافة بعنوان "قطع بديلة" أن العلم اهتم بحياة الإنسان وحاصر إلى حد ما أسباب الأصابة بالمرض ولكنه من جهة أخرى يستنبط وسائل تدمر الإنسان وتحرق قيمه وتراثه الحضاري لافتا إلى أن الإنسان وصل في زراعة الأعضاء إلى النجاح الهائل بفضل التطور العلمي حيث إن زراعة الكلى والعيون والجلد والشعر والأظافر وحتى القلب أصبحت تطبق بشكل ناجح في العيادات الطبية الجراحية المتطورة. وأوضح عمران أن هذه العمليات الناجحة في زراعة الأعضاء دفعت تجار الدم في بلدان كثيرة في العالم للمتاجرة بأعضاء الإنسان وأصبحت هذه التجارة مصدرا هاما لدخول مرتفعة لافتا إلى خطورة هذا الموضوع الذي ارتكبت في سبيله الجرائم وقتلت الضحايا البريئة من أجل أعضاء سليمة في الجسم تباع لأثرياء يستبدلون بها أعضاءهم التالفة. أما باب دراسات وأبحاث فاحتوى العديد من المقالات حول الخيال العلمي وقربه من الحقيقة وبأنه مولد للعبقرية حيث كتب الدكتور محمد الهادي عياد في مقاله بعنوان "الخيال العلمي .. مولد العبقرية" ان العبقرية هي تميز فكري يتأتى لبعض الناس وهو لا يختص بطبقة اجتماعية معينة ولا بمنطقة جغرافية محددة ولا بزمن دون زمن آخر بل هو موجود في كل الأزمان وعند كل الأجناس البشرية وفي مختلف العصور موضحا أن هذا التميز له داوفع وحوافز فيها ما هو مادي وما هو نفسي وعقائدي واجتماعي واقتصادي. ومن قصص الخيال العلمي صياد الثعابين للدكتور طالب عمران وفيما بعد للدكتور هاني حجاج والمتحور لصلاح معاطي والبستان المسحور للينا كيلاني. أما أسرار وخفايا هذا العدد فتضمن دراستين حول الأحلام وأغراضها لحسين محي الدين سباهي و"الساعة الخامسة والعشرون" الرواية التي تنبأت بانهيار الحضارة الغربية قدمها سامر أنور الشمالي للكاتب الروماني كونستانتان جيورجو. وفي باب علوم الفضاء والمستقبل نقرأ العديد من المقالات "عالم مايكل كرايتون" لمحمود قاسم أوضح فيها أن شعبية الكثير من أدباء اليوم تقاس بمدى نجاح أفلامهم على المستوى التجاري لافتا إلى أنه لو صح هذا المقياس فإن الكاتب الأمريكي مايكل كرايتون لا بد أن يعتلي القمة منفردا ويأتي بعده بمراحل عديدة كل الأدباء المعروفين الذين تتحول رواياتهم إلى أفلام ناجحة ومنهم ستيفن كنج وجون جريشام وغيرهم. أما كتاب الشهر فقد قدمه نضال غانم وهو رواية من الخيال العلمي بعنوان "التفاؤل لا يلغي الحذر" للكاتب غسان شبارو والتي يتوجه فيها الكاتب بأسلوب روائي وأدبي إلى قادة البلدان طالبا منهم معرفة الشعب الذي يحكمونه وإلى أين يقودونه معمما نداءه ليشمل سكان الأرض كافة طالبا منهم حماية كوكب الأرض من الكوارث البيئية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور العدد الثامن والأربعين من مجلة الخيال العلمي الثقافية صدور العدد الثامن والأربعين من مجلة الخيال العلمي الثقافية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور العدد الثامن والأربعين من مجلة الخيال العلمي الثقافية صدور العدد الثامن والأربعين من مجلة الخيال العلمي الثقافية



ظهرت بفستان مِن اللون الوردي مع أكمام مغطّاة بالريش

إطلالة مذهلة لـ"كايا جيرير" خلال عرض أزياء لاغرفيلد

باريس - مارينا منصف
قدمت أول عرض لها في مهرجان شانيل من خلال افتتاح أسبوع الموضة في باريس ربيع وصيف 2018 في أكتوبر الماضي، لتعود عارضة الازياء كايا جيرير، مرة أخرى بإطلالة مذهلة خلال  عرض لمصمم الأزياء العالمى كارل لاغرفيلد، الذي يعد من أهم المصممين العالميين في مجال الموضة والأزياء. وظهر جيرير ابنة السوبر موديل سيندي كراوفورد بإطلالة مميزة، وامتاز حياكة الفستان بـ"هوت كوتور" أي "الخياطة الراقية"، فهى تعد آخر صيحات الموضة العالمية. بعد أيام فقط من إعلانها عن مشاركتها مع المصمم الألماني، أثبتت ابنة عارضة الازياء سيندي كروفورد أنها استطاعت ان تعتلي بقوة أعلى قائمتهالافضل عارضات الازياء الشهيرة. ظهرت كايا بفستانًا من اللون الوردى مع أكمام مغطى بالريش، ذات التنورة الواسعة، بالإضافة إلى الأزهار التي تعلو حجاب الدانتيل الأسود، التي برز ملامحها الجميلة، وقد تزين فستانها مع تصميم الأزهار المعقدة التي تطابق تماما حذائها. كما تم إكتشاف مظهر كايا المستوحى من

GMT 10:28 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أميرة عزت تكشف أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء
  مصر اليوم - أميرة عزت تكشف أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء

GMT 08:11 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

السياحة في قرطاج تخفي روعة التراث الروماني
  مصر اليوم - السياحة في قرطاج تخفي روعة التراث الروماني

GMT 10:16 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة مميّزة من ديكورات حفلة الأسبوع
  مصر اليوم - حسين تصمّم مجموعة مميّزة من ديكورات حفلة الأسبوع
  مصر اليوم - رئيسة الوزراء البريطانية ترفض طلب جونسون زيادة الخدمة الصحية

GMT 06:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مخترع يقتل صحافية ويمثل بجسدها بواسطة أدوات تعذيب
  مصر اليوم - مخترع يقتل صحافية ويمثل بجسدها بواسطة أدوات تعذيب

GMT 08:43 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مجموعة "شانيل Metiers d’Art" تلبي جميع الأذواق في 2018
  مصر اليوم - مجموعة شانيل Metiers d’Art تلبي جميع الأذواق في 2018

GMT 07:04 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا
  مصر اليوم - ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا

GMT 08:31 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل
  مصر اليوم - مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon