أخبار عاجلة

مأمون المغازي يُصدر "رامّي مُراد والغابات الكونيّة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مأمون المغازي يُصدر رامّي مُراد والغابات الكونيّة

القاهرة - محمد سامي البوهي

تُشارك 3 أعمال للروائي المصري مأمون المغازي في معرض القاهرة للكتاب في دورته الحالية 2014، منها رواية ( رامي مراد.. والغابات الكونية ) وهي رواية تستهدف الأطفال والناشئة، من إصدارات دار "ليليت" للنشر والتوزيع. ورامي مراد تمثل عملا فريدًا في حقل المنتج الروائي إذ تدخلنا إلى عالم إنساني يرتكز على ثقافة عربية أصيلة، وتوجه إنساني شمولي رافض للتمايز العرقي والديني، والمغازي في عمله هذا يتعاطى مع عالم الإعاقة ضمن مجتمع متكامل، فلا يعرض معاقا يشفق عليه الناس أو يحاولون مساعدته، وإنما رامي مراد، التلميذ بالصف الرابع يعد نموذجًا لكل طفل مجتهد في دراسته، وملتزم في مدرسته التي أنشأها نخبة من العلماء والمفكرين والمستثمرين في جزيرة صناعية تقوم على أسس علمية وفكرية، ولأن مدرسة ( عالم واحد ) تمثل تجربة تتحدى الواقع تتعرض لمحاولات شريرة. ورامي مراد التلميذ في هذه المدرسة نموذج يقدمه المؤلف لكل الأطفال والناشئة كونه المعاق الخارق الذي يمتاز بصفات فريدة لا تتوفر لغيره، وفي نفس الوقت هو لا يدرك ذلك، وحين أدركه لم يشغله هذا عن حياته بين أصدقائه وأسرته، بل إن وجود السمات الخارقة جعله أكثر احتياجا لزملائه وأساتذته ليتكون الفريق الكبير الذي كان رامي مركزه لاستثمار مواهبه في مواجهة الوحش والقضاء عليه. رواية رامي مراد تمثل تطورا في مجال الكتابة للأطفال في الساحة العربية، كما تعد التجربة المدهشة التي تعرض ذوي الإعاقة عاديين غير معزولين في مدارس أو مؤسسات خاصة، بل إنهم يقدمون المساعدة للجميع. ولغة الرواية سهلة مشوقة، والسرد فيها قادر على استغراق القارئ من الناشئة، فهي تعتمد أيضا على التصوير والوصف والتتبع، والمغامرات فيها ليست مجرد مغامرات وصراعات وإنما تقوم على أهداف عميقة، واستطاع المغازي أن يوجد فجوات محسوبة يملأها فكر وتفاعل القارئ وقد اعتمد في هذا على براعات التصوير السينمائي، وتقنية السيناريو والحوار والاسترجاع، والحركة، مما جعل الرواية صالحة لكافة أنواع النشر. ولا تقتصر الرواية على هذا بل توقفنا أمام أنفسنا بما تعرضه من مشكلات عالمية برؤية تلاميذ المدرسة على اختلاف أعمارهم حتى إتمام المراحل قبل الجامعية طارحين حلولهم، بل إنهم أيضًا سفراء للسلام العالمي، ليس بحسب رؤية المنظمات وإنما برؤية مناسبة تتلاءم وأهدافهم وأحلامهم لمستقبلهم في بلدانهم التي سيعودون إليها بأسس مشتركة تؤكد حقيقة العالم الواحد الذي يعرضه أهله للخطر بما يقومون به من مخلفات للطبيعة. ومن المتوقع ألا تقتصر الرواية على هذا لإصدار وإنما ستكون سلسلة روايات بطلها رامي مراد. ومأمون المغازي كاتب هذا العمل سبق وصدرت له رواية بعنوان (سيناجوج) المتوفرة بالمعرض لدى دار الألوكة بجناح الممكلة العربية السعودية، والتي فازت بجائزة الألوكة للإبداع الروائي 2010 وهي رواية تاريخية سياسية إنسانية تتعرض لفترة شائكة، وظروف غامضة في المجتمع المصري إبان التأسيس لإقامة إسرائيل، كما صدرت له أيضا عن دار ليليت المجموعة القصصية ( هذيان كل يوم ). ويذكر أن حفل توقيع الأعمال الثلاثة تنظمه ( دار ليليت للنشر والتوزيع ) بجناحها بصالة ( 2 ) يوم الخميس الموافق 30/1/2014 الساعة الرابعة عصرا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مأمون المغازي يُصدر رامّي مُراد والغابات الكونيّة مأمون المغازي يُصدر رامّي مُراد والغابات الكونيّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مأمون المغازي يُصدر رامّي مُراد والغابات الكونيّة مأمون المغازي يُصدر رامّي مُراد والغابات الكونيّة



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon