"يوميات الأوراس" لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - يوميات الأوراس لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة

باريس - واج

صدر بباريس كتاب "يوميات الأوراس" وهو شهادة لروني فانوني الصحفي و الجندي السابق في الجيش الفرنسي يروي فيه اليوميات المأساوية للجزائر المستعمرة حسبما علم لدى المؤلف.و تطرق هذا الأخير في مؤلفه خاصة إلى اكتشافه الشعب الجزائري لأول مرة سنة 1958 و هو تاريخ تجنيده لأداء الخدمة العسكرية تحت الراية الفرنسية بمروانة (كورناي سابقا) بالقرب من باتنة حيث أكد انه أقام علاقات مع جنود شباب مسلمين انظموا إلى الجيش الفرنسي مجبرين "مثله". و ذكر في كتابه انه "بفضل لقائي مع سكان الأوراس الفخورين تعلمت كيف أحب الجزائر" حيث وصف بعض أصدقائه السابقين تجندوا في جبال ايطاليا و مونت كازينو و الهند الصينية و غيرهم ومن بينهم علي زيزة الذي تجند ولداه الاثنان و ابنته في صفوف جبهة التحرير الوطني. و ما دفع روني فانوني الذي ظهرت الطبعة الجديدة عن مؤلفه في إصدارات "داليمان" هو زيارته الأخيرة إلى الجزائر سنة 2001 بدعوة من الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية.و في كتابه الذي يضم صورا التقطها هو بنفسه و التي تعتبر أيضا إشادة صادقة بهذه الفئة الأوروبية التي كانت تدعم عسكريا القضية الوطنية وصف الكاتب يوميات جزائريي الأوراس خلال الفترة الاستعمارية حيث كان السكان يعانون الفقر المدقع. و من بين الصور "الأكثر تعبيرا" صورة لأم مع طفليها الاثنين أصغرهما كان عاريا كلية يتقاسمون قوتهم أمام ثكنة استعمارية و بالقرب منهم كلب لم يقترب منهم.و أمام صورة أخرى لامرأة أوراسية تحاول تصبير أولادها الذين يبكون من الجوع كتب المؤلف "ربما سيأتي يوم يجب محاسبة المذنبون فيه عن الجرائم البشعة. على كل حال إذا لم نعرف كيف نفعل هذا, التاريخ سيفعل و سيكشف المسؤولين". و يضم الكتاب صورة أخرى لروني فانوني التقطها أمام مركز لحماية الأمومة و الطفولة بعين توتة الذي استعمل من قبل لإيواء الإدارة الاستعمارية. و نشرت الطبعة الأولى "ليوميات الأوراس" سنة 2006 من طرف منشورات "آر قونج" للجزائر العاصمة. و يضم النص الجديد صورا ليست موجودة في الطبعة القديمة و كذا نصوصا ظهرت مؤخرا في الصحافة الجزائرية سيما "لا روز و لو ريزيدا" التي تتطرق إلى مذكرات أونري مايو و موريس لابون. و أكد لوأج فانوني "لقد أعدت كتابة نص مؤسس للثورة الجزائرية و هو تصريح اونري مايو و قليل من يعرفه حاليا عندما التحق بصفوف جيش التحرير الوطني بالجبال على متن شاحنة مليئة بالذخيرة". و يشيد المؤلف أيضا بهنري علاق صاحب كتاب "المسالة" الذي توفي في شهر جويلية بباريس حيث خصص له فصل بعنوان "منصف من بين المنصفين, هنري علاق رحل عنا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوميات الأوراس لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة يوميات الأوراس لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوميات الأوراس لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة يوميات الأوراس لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة



ظهرت بفستان مِن اللون الوردي مع أكمام مغطّاة بالريش

إطلالة مذهلة لـ"كايا جيرير" خلال عرض أزياء لاغرفيلد

باريس - مارينا منصف
قدمت أول عرض لها في مهرجان شانيل من خلال افتتاح أسبوع الموضة في باريس ربيع وصيف 2018 في أكتوبر الماضي، لتعود عارضة الازياء كايا جيرير، مرة أخرى بإطلالة مذهلة خلال  عرض لمصمم الأزياء العالمى كارل لاغرفيلد، الذي يعد من أهم المصممين العالميين في مجال الموضة والأزياء. وظهر جيرير ابنة السوبر موديل سيندي كراوفورد بإطلالة مميزة، وامتاز حياكة الفستان بـ"هوت كوتور" أي "الخياطة الراقية"، فهى تعد آخر صيحات الموضة العالمية. بعد أيام فقط من إعلانها عن مشاركتها مع المصمم الألماني، أثبتت ابنة عارضة الازياء سيندي كروفورد أنها استطاعت ان تعتلي بقوة أعلى قائمتهالافضل عارضات الازياء الشهيرة. ظهرت كايا بفستانًا من اللون الوردى مع أكمام مغطى بالريش، ذات التنورة الواسعة، بالإضافة إلى الأزهار التي تعلو حجاب الدانتيل الأسود، التي برز ملامحها الجميلة، وقد تزين فستانها مع تصميم الأزهار المعقدة التي تطابق تماما حذائها. كما تم إكتشاف مظهر كايا المستوحى من

GMT 10:28 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أميرة عزت تكشف أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء
  مصر اليوم - أميرة عزت تكشف أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء

GMT 08:11 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

السياحة في قرطاج تخفي روعة التراث الروماني
  مصر اليوم - السياحة في قرطاج تخفي روعة التراث الروماني

GMT 10:16 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة مميّزة من ديكورات حفلة الأسبوع
  مصر اليوم - حسين تصمّم مجموعة مميّزة من ديكورات حفلة الأسبوع
  مصر اليوم - رئيسة الوزراء البريطانية ترفض طلب جونسون زيادة الخدمة الصحية

GMT 06:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مخترع يقتل صحافية ويمثل بجسدها بواسطة أدوات تعذيب
  مصر اليوم - مخترع يقتل صحافية ويمثل بجسدها بواسطة أدوات تعذيب

GMT 08:43 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مجموعة "شانيل Metiers d’Art" تلبي جميع الأذواق في 2018
  مصر اليوم - مجموعة شانيل Metiers d’Art تلبي جميع الأذواق في 2018

GMT 07:04 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا
  مصر اليوم - ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا

GMT 08:31 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل
  مصر اليوم - مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon