صدور "بنات الفراعنة" للمترجم شريف رضوان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور بنات الفراعنة للمترجم شريف رضوان

القاهرة ـ بنا

صدرت حديثاً الطبعة العربية الأولى لرواية "بنات الفراعنة" للكاتب الإيطالى إيميليو سالجارى، الصادرة 1905 بإيطاليا، ونقلها للغة العربية الإعلامى والمترجم الشاب شريف رضوان، عن دار حواديت للنشر والتوزيع بمصر . ويقول المترجم، بداية من قراءة الصفحات الأولى لرواية "بنات الفراعنة" يجد القارئ نفسه منجذبا لمعرفة ماذا سيحدث بعد ذلك، فكل فصل فى الرواية البالغة ثلاثين فصلاً ينتهى بشىء غير متوقع، حتى الفصل الأخير تظهر مفاجآت تقلب كفة الأحداث التى تبدأ بالشاب الوسيم "ميرى إن رع"، ابن الفرعون تيتي، الذى تعرض لمؤامرة فى زمانه على يد أخيه وانتزع منه العرش وتحديدا فى عصر الأسرات الفرعونية الأولى، وتصفه بكل تفاصيله المصرية الأصيلة وقد قضى شبابه داخل الصحراء حتى الثامنة عشر من عمره، وهو لا يدرك أى مستقبل ينتظره. ويضيف "رضوان"، فى تصريح خاص لـ "اليوم السابع"، وجاء لقاء الشاب غير المتوقع مع الفتاة نيتوكرى على ضفاف النيل ووقع فى حبها دون أن يدرى أنها ابنة مغتصب العرش "بيبي" أو بالأحرى ابنة عمه، وكان "أوناس" الرجل العجوز الحكيم هو الذى يرعى "ميرى إن رع" طوال سنوات عمره بناء على وصية أبيه وبعد بلوغ الفتى عمر الثامنة عشر، أطلعه الشيخ على سر أبيه مطالبا إياه بأن يعود لموطنه الأصلى وأن يستعيد عرش طيبة، لكن ظهور نفر، الفتاة الرائعة ذات الأصول الملكية ساحرة الجمال، أدت إلى نوع من التشوش فى تفكير وخطط "أوناس" واضطربت حياة "ميرى إن رع" نفسه . ويستطرد "رضوان"، بعد العديد من المغامرات والصراعات بين الشاب وعمه المغتصب ورجاله والرغبة فى غزو العرش، وقلب نيتوكرى الجميلة أيضا، يستطيع الفرعون الشاب أن ينفذ ما يريد، لكنه يكتشف فى نهاية الأحداث أن أوناس هو نفسه أبيه وأن الفتاة نفر والتى ضحت بنفسها من أجله هى أخته . ويوضح "المترجم"، أن الحب هو كلمة السر فى هذا العمل الروائى الطويل، سواء كان الحب بمعناه المعروف أو الحب الأبوى أو حب الوطن، فالكل هنا يضحى من أجل الحصول عليه حتى وإن كان ذلك ضد مصلحته الذاتية .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور بنات الفراعنة للمترجم شريف رضوان   مصر اليوم - صدور بنات الفراعنة للمترجم شريف رضوان



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور بنات الفراعنة للمترجم شريف رضوان   مصر اليوم - صدور بنات الفراعنة للمترجم شريف رضوان



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon