وزارة الأوقاف تصدر كتابين جديدين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزارة الأوقاف تصدر كتابين جديدين

الدوحه - قنا

أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية كتابين جديدين هما سيرة السيدة عائشة أم المؤمنين "رضي الله عنها" وكتاب "مشروع العمر" وذلك ضمن مشروعها "إحياء التراث الإسلامي والنشر العلمي" . يقع كتاب "سيرة السيدة عائشة أم المؤمنين "رضي الله عنها" لمؤلفه العلامة السيد سليمان الندوي في 374 صفحة، ويتضمن عشرة فصول تحكي حياة أم المؤمنين بدءا بالزواج الميمون، فحياتها في مدرسة النبوة، ومعاملتها للضرائر والأقارب، مرورا بحديث الإفك، ثم وداع الحبيب المصطفى "صلى الله عليه وسلم" في السنة الحادية عشرة للهجرة، إلى نشوء الفتن ومعركة الجمل، وعهد معاوية "رضي الله عنه" ووفاتها رضي الله عنها. ويتميز الكتاب، الذي عربه وحقق وخرج أحاديثه، محمد رحمة الله حافظ الندوي بأسلوبه الرصين والجذاب علاوة على التقسيم العلمي الواضح والميسر. ويقدم المؤلف صورة ناصعة للمرأة المسلمة القدوة في المجتمع الإسلامي، من خلال سيرة أم المؤمنين عائشة "رضي الله عنها" منذ ولادتها إلى وفاتها، مع بيان سعة علمها وفقهها ورجاحة عقلها. أما كتاب "مشروع العمر" لمؤلفه الدكتور مشعل عبدالعزيز الفلاحي فإنه يركز على حاجة الأمة لاستثمار جهود أبنائها نحو تحقيق آمالها الكبار، حيث يحفز على العمل ويدعو إلى أن يكون لكل إنسان حلمه ومشروعه الذي ينطلق من شعوره بأهميته كإنسان جاء خليفة في الأرض لعمارتها. ويطرح مؤلف الكتاب الواقع في 160 صفحة، أسئلة أهمها ما هو مشروعي الذي عشت له حياتي؟ .. مؤكدا أن ثمة علاقة كبيرة ومتينة بين النجاح والمشروع، و"أن المشروع يعطي العمل قيمة كبرى.. كما أن قيمة الإنسان وحياته وروحه منوطة بمشروع في حياته". ويوضح المؤلف أن مشروع العمر هو "مشروع تتضح في ذهن صاحبه أهدافه، وتستولي فكرته على فكره وعقله ويبذل له جميع طاقاته.. وهو عمل يتبناه الإنسان لنفسه ويخدم به دينه ومجتمعه ويكتب به رحلة أمته في الأرض". ويبرز الكتاب أصحاب مشاريع ناجحة في مختلف العصور سواء في العهد النبوي وما بعده ثم خلال فترة الحضارة الإسلامية مرورا بنماذج ناجحة من عصرنا الحاضر. ويقدم المؤلف خطوات عملية لمشروع العمر تتمثل في تحديد الرؤية والوضع الحالي ورسم الأهداف وكتابة الخطة ووضع الخطة البديلة للوصول إلى الهدف العام ثم التنفيذ والمتابعة والتقويم. ويعد مشروع إحياء التراث الإسلامي والنشر العلمي، أحد المشروعات الاستراتيجية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وبموجبه أخرجت الوزارة مجموعة من أمهات كتب العلم في فنون مختلفة تطبع لأول مرة منها التفسير وعلوم القرآن والسنة النبوية وشروحها والفقه وأصوله والسيرة النبوية والعقيدة، إلى جانب دراسات معاصرة في مجالات متنوعة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة الأوقاف تصدر كتابين جديدين   مصر اليوم - وزارة الأوقاف تصدر كتابين جديدين



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة الأوقاف تصدر كتابين جديدين   مصر اليوم - وزارة الأوقاف تصدر كتابين جديدين



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon