"الهيئة العربية" تصدر كتابًا عن مسرحيات لسترندبيرغ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الهيئة العربية تصدر كتابًا عن مسرحيات لسترندبيرغ

عمان - وكالات

أصدرت الهيئة العربية للمسرح كتاباً احتوى بين دفتيه على ثلاثة نصوص لأوغست سترندبيرغ، ترجمها عن اللغة الأم د. فاضل الجاف «عراقي- سويدي» مخرج ومدرب وباحث مسرحي، نال درجة الدكتوراه في العلوم المسرحية من أكاديمية الفنون المسرحية، سانت بطرسبرغ- روسيا، ودرس ودرب في العديد من الجامعات الأوروبية. ما زالت نصوص أوغست سترندبيرغ الكاتب السويدي الذي ولد عام 1849 محط اهتمام المسرحيين، ومثيرة دهشة النظارة والقراء، خاصة وأنه ينبش بقوة وقسوة في دواخل النفس الإنسانية وصولاً إلى مكاشفة صادمة، فلقد نهل سترندبيرغ من معاناته في حياته الخاصة وجعل منها مادته الخصبة. يجد القارئ في هذا الكتاب ثلاث مسرحيات «البجعة– اللعب بالنار– السموم» مما يعرف بمسرحيات الغرفة، وهو طراز أبدع فيه المؤلف الأسوجي الشهير أوغست سترندبرغ (1849-1912). وقد ارتبط مفهوم مسرح الغرفة في البداية بتجربة «المسرح الحميمIntima teatern» الذي أسسه سترندبرغ عام 1907م متأثراً بتجربة المخرج الألماني «ماكس رينهرت» في ابتكاره هذا النوع من المسرح. إن مسرحيات الغرفة التي كتبها سترندبرغ منذ عام 1907 هي تحديداً مسرحياته «العاصفة، سوناتا الشبح، البجعة، الأرض المحروقة». لكن مفهوم مسرحيات الغرفة تجاوز في ما بعد حدود تلك التي كتبت أساساً لـ»المسرح الحميم»، ليشمل جميع المسرحيات القصيرة ذات الفصل الواحد مثل «الأنسة جوليا، السموم، الدائنون»... والتي كتبها سترندبرغ قبل تأسيسه «المسرح الحميم». الهيئة العربية للمسرح إذ تقدم هذه الترجمة لنصوص سترندبيرغ فإنها تسعى للمساهمة في رفد المكتبة المسرحية العربية بابداعات هذا الكاتب من خلال جهد أدبي رفيع في الترجمة عن اللغة الأم مباشرة، لمسرحي له باع طويل في المسرح إبداعاً وتنظيراً وتأطيراً علمياً وعملياً، الدكتور فاضل الجاف، مما يخلق مساحة مشتركة مع الآخر للمعرفة والخبرة والتلاقح في مستوى ما أبدعه دون أن تفقده الترجمة روحه وملامحه.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الهيئة العربية تصدر كتابًا عن مسرحيات لسترندبيرغ   مصر اليوم - الهيئة العربية تصدر كتابًا عن مسرحيات لسترندبيرغ



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الهيئة العربية تصدر كتابًا عن مسرحيات لسترندبيرغ   مصر اليوم - الهيئة العربية تصدر كتابًا عن مسرحيات لسترندبيرغ



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon