قصور الثقافة تعيد نشر رواية "هكذا خلقت" لمحمد حسين هيكل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قصور الثقافة تعيد نشر رواية هكذا خلقت لمحمد حسين هيكل

القاهرة - أ.ش.أ

صدرت رواية "هكذا خلقت" للكاتب الراحل محمد حسين هيكل، في سلسلة تبسيط الآداب الصادرة عن هيئة قصور الثقافة، من إعداد مديحة أبو زيد من القطع المتوسط. هذه الرواية نشرها "هيكل" بعد رواية "زينب" بعد أربعة عقود منذ أن قفزت مصر أثناء هذه الفترة قفزة هائلة على طريق النهضة، وبخاصة في جانب حرية المرأة، وهي القاعدة التي بني عليها هيكل روايته، وتحرير المرأة لا يقف عند حد الحب والموازنة بين تقاليد تأفل وأخرى تولد بين فتاة المدينة وبين المجتمع التقليدي ذو العلاقات الكلاسيكية والمجتمع الجديد ذو العلاقات الحديثة، وإنما أصاب القاعدة التي تبدت في الرواية الأولى فانتقلت من تحرير المرأة في مقولة بسيطة، وارتفعت إلى مدارج عليا روحية وعاطفية، وامتدت إلى أنماط من العلاقات الإنسانية، بدأ المجتمع المصري يعرفها. وكما رأى الدكتور طه حسين في رواية "هكذا خلقت"، كان المأزق في رواية "زينب" قريبًا غير معقد ولا مركب، مدارة تحرير المرأة فصار في رواية "هكذا خلقت" ذات طوابع إنسانية تنهض على معضلة قيمة القيم وهي الحرية، وعلى معضلة الثنائية الأخلاقية وهي جدلية الخير والشر. وقال الأديب الراحل طه حسين - حينها - إن الدكتور هيكل في هذه الرواية لايتحدث إلى القلب والشعور وحدهما، بل يتحدث إلى ملكات الإنسان كلها ويتحدث إلى الضمير حين يقيس أعمال الناس بما فيها من خير وشر، فالقاعدة التي امتدت واتسعت في "هكذا خلقت" إنما نضجت حلقاتها عند الدكتور هيكل لسببين مباشرين وثالث غير مباشر. السببان المباشران يتصلات اتصالا حميميًا بتطور المجتمع المصري الحديث، بداية من كتاب رفاعة الطهطاوي المرشد الأمين في تعليم البنات والبنين، مرورًا بكتاب قاسم أمين عن المرأة الجديدة وتحرير المرأة، وانتهاء بمئات المشاركات لمفكرين ومبدعين مرموقين، وأما ثانيهما فمداره الحب وأفئدة الكتاب والشعراء والفنانين إبان توهج الحركة الرومانسية، ومن المعلوم أن الدكتور هيكل نشط فكريًا وإبداعيًا في مناخ صعود الرومانسية. واما السبب الثالث غير المباشر - كما يقول طه حسين - فمداره تلك الأوراق الإنسانية الرفيعة، التي ملكت على الدكتور هيكل نفسه، ثم وجدت تحققهاالجوهري في إبداعه الروائي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قصور الثقافة تعيد نشر رواية هكذا خلقت لمحمد حسين هيكل   مصر اليوم - قصور الثقافة تعيد نشر رواية هكذا خلقت لمحمد حسين هيكل



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قصور الثقافة تعيد نشر رواية هكذا خلقت لمحمد حسين هيكل   مصر اليوم - قصور الثقافة تعيد نشر رواية هكذا خلقت لمحمد حسين هيكل



F

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon