إصدار أول دليل لآثار جنوب سيناء في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إصدار أول دليل لآثار جنوب سيناء في مصر

القاهرة ـ أ ش أ

 أصدر منتدى الوسطية للفكر والثقافة كتاب" المرشد السياحى لآثار جنوب سيناء " للدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى والذى يضم كل المواقع الأثرية بجنوب سيناء وبعض المواقع بشمالها متضمنا 59 صورة وست خرائط ، وهو أول دليل لآثار جنوب سيناء يتضمن المواقع الأثرية التى تم كشفها بعد استرداد سيناء. وصرح رئيس منتدى الوسطية للفكر والثقافة بمصر منتصر الزيات بأن الكتاب يحمل سمة مشتركة فى الموضوعات المطروحة وهى التأكيد على قيمة التسامح بين الأديان وتقديم الأدلة الأثرية والتاريخية بالوثيقة والصورة والمعلومة التى تؤكد عظم هذا التسامح فى مصر من خلال ما تم اكتشافه من آثار بسيناء منذ استردادها تؤكد هويتها المصرية العربية الإسلامية وكيف تجلت أروع صور التسامح على أرضها بما تنطق به آثارها ونقوشها الصخرية. وأضاف إن الكتاب يقدم المعلومة الصحيحة للمرشد السياحى الذى يحمل أمانة تقديم آثار مصر وحضارتها لزوار مصر من كل الجنسيات بالصورة الحقيقية ويصحح المعلومات المغلوطة للباحثين عن حقائق تاريخ سيناء وللمستثمرين الذين يحصرون أنفسهم فى الاستثمار فى السياحة الشاطئية فقط متجاهلين سياحة الآثار والسياحة الدينية والعلاجية والسفارى ولأهل سيناء أنفسهم أحفاد من صنعوا هذه الحضارة .  من جانبه ، أوضح الدكتور عبد الرحيم ريحان أن الهدف من إصدار الكتاب هو إعادة تأريخ سيناء بناء على الحقائق والأدلة الأثرية الدامغة المكتشفة بعد استردادها وتأكيد الجذور التاريخية العربية والإسلامية بسيناء من خلال ما تم اكتشافه بها من آثار للعرب الأنباط منذ القرن الثانى قبل الميلاد وآثار إسلامية متنوعة من مساجد وقلاع وقصور وموانئ وتأكيد جذور الترابط والتسامح الدينى بين نسيج الأمة منذ الفتح الإسلامى لمصر والتى تشهد بها الاكتشافات الأثرية للآثار المسيحية من أديرة وكنائس وكهوف وقلايا والذى حرص المسلمون على حمايتها وتأمينها وإضافة عناصر معمارية لها وحماية طريق الرحلة المقدسة للمسيحيين إلى القدس عبر سيناء. وأكد أن الكتاب يصحح المعلومات الخاطئة عن آثار سيناء والمستمدة من كتب وكتيبات سياحية باللغات المختلفة نقلت عن الأبحاث الصهيونية بكبرى الدوريات العلمية والتى زورت تاريخ سيناء وأضفت عليه الصبغة اليهودية ، مشيرا الى أن الكتاب يكشف عن تزوير الصهاينة لتاريخ معبد سرابيت الخادم . وأشار إلى أن الكتاب يتضمن أيضا نبذة تاريخية أثرية عن سيناء عبر العصور منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى رفع العلم المصرى على طابا والمعالم الأثرية لمدينة دهب ووادى فيران وتقديم مدينة طور سيناء كنموذج لمدينة شهدت أروع صفحات التعايش الحضارى بين الأديان ويعرض لمعالم السياحة الدينية بمنطقة الجبل المقدس والمعالم الأثرية لدير سانت كانرين وقصة وتاريخ إنشاء الدير والتوصيف الأثرى له والوثيقة النبوية والإضافات المعمارية على الدير فى العصر الإسلامى . وذكر أن الكتاب يدحض الروايات الخرافية التى نسجت عن بناء الجامع الفاطمى داخل الدير وتناقلتها العديد من المصادر دون التحقق من صحتها للتقليل من شأن عظم التسامح بين الأديان على أرض مصر كما يلقى الضوء على تاريخ وعمارة قلاع سيناء مثل قلعة صلاح الدين بطابا وقلعة الجندى برأس سدر وقلعة نويبع ومناطق شهيرة بسيناء مثل عيون موسى وحمام فرعون. 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إصدار أول دليل لآثار جنوب سيناء في مصر   مصر اليوم - إصدار أول دليل لآثار جنوب سيناء في مصر



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إصدار أول دليل لآثار جنوب سيناء في مصر   مصر اليوم - إصدار أول دليل لآثار جنوب سيناء في مصر



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon