"القومي للترجمة" يصدر "الحضارة المادية والاقتصاد والرأسمالية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القومي للترجمة يصدر الحضارة المادية والاقتصاد والرأسمالية

القاهرة ـ وكالات

صدر حديثا عن المركز القومى للترجمة ضمن سلسلة "ميراث الترجمة"، كتاب "الحضارة المادية والاقتصاد والرأسمالية" من القرن الخامس عشر حتى القرن الثامن عشر، من تأليف فرنان بردول ومن ترجمة الدكتور مصطفى ماهر. يعتبر هذا الكتاب الموسوعى بأجزائه الثلاثة من أهم الكتب التى ظهرت فى فرنسا فى القرن العشرين، حيث إنه يتناول مرحلة مفصلية فى تاريخ البشرية وليس فى تاريخ أوروبا فقط. ويأتى الكتاب فى ثلاثة أجزاء ،الأول منهم بعنوان الحياة اليومية وبنياتها (الممكن والمستحيل)، ثم يتحدث الجزء الثانى عن التبادل التجارى وعملياته، ويأتى الجزء الثالث والأخير بعنوان العالم والزمان. والمجلد الأول الذى ظهر فى العام 1967، بحسب المؤلف، يمثل ما يمكن أن نصفه "بوضع العالم فى الميزان" من أجل التعرف على حدود الممكن فى عالم ما قبل عصر الصناعة، ومن بين هذه الحدود المكان الهائل الذى تمثله الحياة المادية. أما المجلد الثانى وهو "التبادل وعملياته" فيقيم مواجهة من حيث ما يمثله اقتصاد السوق والنشاط التى تمارسه الرأسمالية من موقعها العالي، وكان من الضرورى تمييز هاتين المنطقتين اللتين تعتبران علويتين بالقياس إلى منطقة الحياة المادية دونهما، منطقة الاقتصاد، اقتصاد السوق، والمنطقة العلوية التى تمارس فيها الرأسمالية نشاطها، أما المجلد الثالث فهو دراسة متتابعة زمنيا لأنماط الاقتصاد العالمى وأولوياته المتعاقبة. ومؤلف الكتاب فرنان بردول هو من مواليد العام 1902، توفى فى العام 1985، بعد أن وصل فى دراساته الجامعية إلى مرحلة الإعداد تعرضت فرنسا إلى الاحتلال النازى ما بين العام 939/1944، حيث وقع فى الأسر وظل فى معسكر الأسرى سنوات عديدة تعلم أثنائها اللغة الألمانية، وأتم رسالة الدكتوراة فى العام 1947، وكان بردول وثيق الصلة بأستاذين من كبار أساتذة التاريخ هما مارك بلوك، ولوسيان فيفر، واختير فى عام 1984 فبل وفاته عضوا فى الأكاديمية الفرنسية. وبالنسبة للدكتور مصطفى ماهر مترجم الكتاب فهو من مواليد القاهرة فى عام 1936، يعمل حاليا أستاذا متفرغا بكلية الألسن جامعة عين شمس، من أهم ترجماته ترجمة القرآّن الكريم كاملا إلى اللغة الألمانية، ومن الروايات "رحلة العمر"، "الطبق الطائر"، "ثمار الشتاء"،ومن أعماله الهامة أيضا "تاريخ فرنسا الثقافى من العصر القديم إلى العصر الحاضر" و"فلسفة العصر الوسيط"، و كرم فى المؤتمر الدولى الأول الذى أقامه المركز القومى للترجمة فى مارس 2010 تقديرا لجهوده وعطائه فى إثراء حقل الترجمة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القومي للترجمة يصدر الحضارة المادية والاقتصاد والرأسمالية القومي للترجمة يصدر الحضارة المادية والاقتصاد والرأسمالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القومي للترجمة يصدر الحضارة المادية والاقتصاد والرأسمالية القومي للترجمة يصدر الحضارة المادية والاقتصاد والرأسمالية



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في "اليورو"
  مصر اليوم - جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في اليورو

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon