قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا

القاهرة ـ أ.ش.أ

في المتن الابداعي للحزن ثمة خرائط محلية وعالمية..مصرية شرقية واوروبية غربية ..وجوم  يكسي الوجوه والقلوب ضليلة..حزن في العيون..واسع هو الحزن في هذا العالم ومن  هنا فهو قابل دوما للتأويل..وهاهو الشاعر علي عطا يستهل ديوانه الجديد "تمارين لاصطياد فريسة" قائلا:"ارنو بعينين دامعتين..اشدو بصوت حزين"..هذا ديوان حافل بخرائط  احزان مصرية . وفي كتاب "كل هذا الشباب الحزين" الذي تضمن تسع قصص قصيرة يتجلى جانب من التشريح الثقافي الغربي للحزن بتناول ابداعي للمؤلف الأمريكي الراحل فرنسيس سكوت فيتزجيرالد صاحب رائعة "جاتسبي العظيم". انه الحزن في مرحلة مابعد الحرب العالمية الأولى حيث جاءت عشرينيات القرن العشرين  في امريكا بالكساد العظيم ومعه اليأس والانحلال الأخلاقي وشباب غاضب حزين وشباب اخر متبلد وينزع نحو اللامبالاة وسط بانوراما الهستيريا العامة في المجتمع والارتباك القيمي فيما يتحدث علي عطا عن ذلك "الذي يذرف دمعتين ويذهب الى حال سبيله". كان سكوت فيتزجيرالد يسعى للبحث عن معنى وسط هذا الضياع وهاهو المصري على عطا يبحث بدوره عن المعنى في ديوانه الجديد "تمارين لاصطياد فريسة" الذي ينعكس فيه الحزن على الذات الشاعرة التي تقول عن نفسها :"انا على اعتاب الخمسين..انا الميت منذ مولدي". انه حزن الشاعر في عالم بالغ القسوة والعتامة وعامر بقتل الأطفال بقدر ماهو بوح الشاعر بعريه الأليم في متاهة خرائط الحزن ومكاشفاته التي لاتخجل من الضعف الانساني بل تمجده فيما يبقى سؤال الأنثى وتأويلاتها حاضرا بكثافة عبر "تمارين لاصطياد فريسة". كثيرة هي مشاهد الحزن الشفيف في الديوان الأخير لعلي عطا بأفقه الحداثي دون ان تنال تقنيات الحداثة من عمق الحميمية المصرية او البحث عن المعنى الانساني في الوجود الكثيف لخرائط الحزن فيما يبرهن الشاعر على ان قوة المعنى بحاجة لقوة الصياغة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا   مصر اليوم - قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا   مصر اليوم - قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon