"باتنة بصمة الحضارة" سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باتنة بصمة الحضارة سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية

الجزائر - خالد علواش

صدر أخيرًا عن ولاية باتنة كتاب بعنوان "باتنة بصمة الحضارة" وهو عبارة عن جولة ممتعة وساحرة في ماضي وحاضر باتنة وإطلالة على آفاقها المستقبلية. ويتضمن الكتاب عبر صفحاته الـ 337 (الحجم الكبير)، التي جاءت في طبعة فاخرة وأنيقة شروحات وافية عن ولاية باتنة من خلال 6 فصول كانت بدايتها بتقديم الموقع الجغرافي لعاصمة الأوراس، ثم التعريف بأصل تسمية باتنة وسكانها عبر التاريخ، ليخصص الحديث بعد ذلك للحديث عن العادات والتقاليد والفلاحة (الزراعة) والموارد المائية والسياحة، لتأتي آفاق الولاية المستقبلية في الفصل السابع والأخير. ويتجلى جمال الكتاب في المساحة الكبيرة التي أعطيت للصورة حتى تتكلم بصدق عن كنوز المنطقة عبر التاريخ والتحولات التي طرأت على الولاية لتصبح اليوم قطبًا تنمويًا مهمًا، فالذي يتصفح الكتاب يجد نفسه قد اختصر الزمن وكذا الأمكنة، لأنه ببساطة يدخل ومن الصفحة الأولى في عالم آخر من السحر والجمال، ويكتشف الطبيعة الأوراسية بكل ألوانها الزاهية، وجمال رجالها ونسائها وبساطة حياتهم التي تعطيها العادات والتقاليد بعدًا آخر يتميز عن باقي ربوع الجزائر بخصوصيات ذات نكهة فريدة. فمن الجبال والغابات والسهول والوهاد إلى المعالم الأثرية ذات الشهرة العالمية كتيمقاد (تاموقادي) ولمبيز (لمبزيس) وزانة وطبنة والضريح الملكي النوميدي إمدغاسن، ثم المواقع التاريخية التي تعد شاهدًا على الثورة التحريرية، التي انطلقت شراراتها الأولى من قلب الأوراس في باتنة بفضل رجال بواسل قدموا النفس والنفيس من أجل أن تحيا الجزائر، وفي مقدمتهم الشهيد مصطفى بن بولعيد. ولم يغفل الكتاب الذي ألم بكل ما تزخر به ولاية باتنة وفي كل المجالات الوجهات السياحية الفتانة التي تشتهر بها المنطقة كشرفات غوفي والمخازن الجماعية في أعالي جبل الأوراس، لا سيما تلك الواقعة على طول ضفة الوادي الأبيض، والتي تعرف محليًا بثيقليعث، وخصص الكتاب فصلاً كاملاً للتنمية المستقبلية للولاية، والمشاريع الكبرى التي ستتعزز بها في مختلف الميادين، لا سيما النقل والري والفلاحة (الزراعة) والسكن والتعمير والصناعة، مما يؤهلها لتصبح قطبًا اقتصاديًا مهمًا في البلاد. وجاء في تقديم كتاب "باتنة بصمة الحضارة" من طرف والي الولاية حسين مازوز "هي باتنة أمنية الأرض، اختصار المسافة بين أزمنة فصول السنة، هي التنوع والتعدد والثراء في بيئة واحدة حملت كل معاني الحياة، هي باتنة التي تلبس اليوم حلة جديدة في عهد جديد عنوانه التنمية الشاملة، وفق رؤية وطنية ذات نظرة ثاقبة للمستقبل". ويُعد هذا الكتاب الذي يعرف بباتنة في نسختين الأولى بالعربية والثانية بالفرنسية دعوة صريحة للسائح الوطني وكذا الأجنبي إلى اكتشاف سحر باتنة، والتمتع بجمالها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باتنة بصمة الحضارة سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية باتنة بصمة الحضارة سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باتنة بصمة الحضارة سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية باتنة بصمة الحضارة سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon